مواصلة فعاليات الدورة التدريبية للمركز الدولي للزراعة الملحية

الخميس 14 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 15 مايو 2003 أشاد الدكتور محمد حسن العطار رئيس مجلس الادارة المدير العام للمركز الدولى للزراعة الملحية بدعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس مكتب صاحب السمو رئيس الدولة للبرنامج التدريبى الاول المخصص لدول اسيا الوسطى. جاء ذلك فى كلمة ألقاها أمس فى فعاليات اليوم الثانى من أعمال الدورة التدريبية حول الزراعة الملحية والانتاج الزراعى المستدام والتى تقام لمدة عشرة ايام فى طشقند بجمهورية أوزبكستان بمشاركة ست دول من وسط اسيا . وأوضح العطار ان دعم سمو الشيخ منصور للدورة وماجاء فى كلمة سموه حول تجربة الثورة الزراعية التى تحققت فى الامارات جعلت المسئولين فى الدول المشاركة فى الدورة يهتمون بما تحقق من تنمية زراعية حولت الصحراء الى واحات خضراء. وقال العطار ان هذه الدورة تكتسب أهمية عالمية لأنها تخدم التنمية الزراعية فى دول وسط اسيا فى نفس الوقت تنظم بالتعاون مع المركز الدولى للبحوث الزراعية فى المناطق الجافة «ايكاردا» وهى مهمة كونها أول دورة ينظمها المركز خارج دولة الامارات وتدعمها عدة جهات وعلى رأسها المكتب الخاص لصاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله. كما توجه بالشكر الى البنك الاسلامى للتنمية وصندوق أوبك للتنمية الدولية ودائرة التنمية الدولية فى بريطانيا حيث تلعب هذه المؤسسات دورا كبيرا فى التنمية الزراعية فى العالم الثالث وعلى وجه الخصوص الدول الاسلامية. واشار الى ان المركز لديه برنامج للتدريب على مفاهيم وتقنيات الزراعة الملحية وقد نظم منذ عام 2000 تسع دورات تدريبية حضرها أكثر من «200» باحث ومختص من أكثر من «25» دولة نامية. وأوضح العطار بأن هذه الدورة جاءت نتيجة دراسة ميدانية قام بها خبراء من المركز للوقوف على ظاهرة تملح التربة فى عدة دول فى اسيا الوسطى ومنطقة القوقاز خلال شهر سبتمبر من العام الماضى حيث ان مشكلة الملوحة فى هذه الدول تتراوح بين «30» فى المائة فى كازاخستان و«50» فى المائة فى اوزبكستان مما أدى الى تراجع الانتاج الزراعى بشكل ملموس وتدهور موارد المنطقة الطبيعية. وأضاف انه ولحسن الحظ ظهرت فى السنوات القليلة الماضية تقنيات ومفاهيم خاصة بالزراعة الملحية شملت تطور أنظمة الري المستدامة وتطوير الاصناف الزراعية والمحاصيل وتصنيفها وهو ماستقدمه الدورة للمتخصصين فى هذه الدول الست لينقلوه الى المزارعين. كما حث المتدربين الذين سيتلقون هذه الدورة لمدة اسبوعين بأن يتواصلوا مع الخبراء من خلال الموقع العالمى للزراعة الملحية على شبكة الويب والمخصص اصلا للمجتمع العالمى من الخبراء والمتخصصين فى مجال الزراعة الملحية لتشجيع الحوار وتبادل المعلومات والمعارف. وكان نصير جان صبيرابيتش نائب رئيس مجلس الوزراء قد استقبل يوم أمس الاول وفد دولة الامارات العربية المتحدة برئاسة الدكتور عبد الرحمن عبد الخالق المستشار فى المكتب الخاص لصاحب السمو رئيس الدولة وبحث معه مجالات التعاون بين اوزبكستان ودولة الامارات العربية المتحدة حيث أشاد بالخطة التى تنتهجها دولة الامارات العربية المتحدة فى مجال التنمية عامة والتنمية الزراعية على وجه الخصوص والتى يرعاها صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله. وركز خلال اللقاء على أهمية تبادل الخبرات والمعلومات بين البلدين خاصة فى مجال مكافحة التصحر والزراعة الملحية. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات