لجنة خاصة لطالب بمستشفى راشد بدبي، طلبة الثاني الثانوي بأبوظبي يؤكدون صعوبة «القطعة الخارجية» للغة الانجليزية

الاربعاء 13 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 14 مايو 2003 تواصلت امس امتحانات نهاية العام الدراسي لصفوف النقل على مستوى الدولة، حيث اشتكى عدد من طلبة الصف الحادي عشر بتعليمية ابوظبي من صعوبة القطعة الخارجية لامتحان اللغة الانجليزية، واشتكى طلاب وطالبات الثاني الثانوي العلمي بتعليمية رأس الخيمة من طول اسئلة امتحان الرياضيات وعدم كفاية الوقت المخصص للاجابة، في حين سارت باقي الامتحانات في اجواء سادها الهدوء والاستقرار والرضا التام عن مستوى الاسئلة التي جاءت شاملة للمقررات وسهلة ومباشرة راعت جميع مستويات الطلبة. دبي ففي مدارس دبي واصل الطلاب والطالبات امتحانات يومهم الرابع وسط ارتياح عام لمستوى الاسئلة في مختلف المواد. واكدت فاطمة الحاي مديرة المزهر النموذجية ان امتحانات العلوم للصف الرابع الابتدائي تسير بشكل هاديء وطبيعي وراعت مستوى التلاميذ لدرجة انهم خرجوا بعد نصف ساعة من زمن الاجابة المقرر لافتة الى ان التلاميذ الممتحنين عبروا عن ارتياحهم ورضاهم لمستوى فقراته وشمولها وحدات المنهج مشيدة بفكرة الامتحانات الموحدة بين مختلف مدارس المنطقة. واكدت طالبات الاول الثانوي ان امتحان الاحياء جاء بمستوى الطالبات اللاتي ادينه وسط اجواء من الهدوء والارتياح التام دون حدوث اي شكاوى تعكر سير الامتحانات. فتقول الطالبة هنادي مبارك لقد جاء الامتحان عكس المتوقع بحيث ناسب كافة المستويات وشاركها الرأي كل من هدى عيد واسماء سعيد على سهولة الامتحان الذي تضمن «6» اوراق بأسئلة متنوعة واختيارية ادت الى الانتهاء من الاجابة قبل الوقت المحدد له. ولا يختلف الحال بالنسبة لطالبات الحادي عشر «القسم الادبي» اللاتي ادين امتحانهن امس وسط اجواء من الارتياح العام في مادة الاجتماع التي تضمنت اسئلة مباشرة وسهلة تناسب مختلف المستويات. من جانبها اكدت هنادي خفاجة سهولة الامتحان ووضوح اسئلته التي لم تخرج عن مقرر المنهاج المدرسي كما انها تتناسب مع الوقت المخصص لها. اما طالبات الصف الحادي عشر «القسم العلمي» فقد اكدن صعوبة امتحان الكيمياء الذي احتوى على اسئلة صعبة غير مباشرة واخرى لم يتوقعن قدومها في الامتحان. فتقول الطالبة مريم عبدالجليل لقد طرحت الاسئلة بصورة اربكت الطالبات اثناء الحل فضلا عن احتوائه لاسئلة صعبة احتاجت لوقت وتركيز كبيرين وتشاطرها الرأي احلام احمد بان الكيمياء الذي تضمن سبع اوراق جاءت اغلبية الاسئلة غير مباشرة وكانت الصعوبة في طرح اسئلة تتطلب شرحا تفصيليا فضلا على ان السبب الآخر يكمن في عدم وجود وقت كاف قبل الامتحان للمذاكرة. أبوظبي وفي منطقة أبوظبي التعليمية، تواصلت الامتحانات في اجواء تميزت بالاستقرار والهدوء، حيث قدم طلبة الصف السابع امتحان مادة العلوم العامة، بينما قدم طلبة الصف الثامن امتحان مادة اللغة العربية، على فترتين، اما طلبة الصف التاسع فقد ادوا امتحان التربية الوطنية، ولم ترد من طلبة المراحل الاعدادية اي شكوى وهناك تأكيد على أن الأسئلة واضحة وفي مستوى الطالب المتوسط. وفي هذا الصدد ذكرت محفوظة النويس، مديرة مدرسة اليرموك الاعدادية انها خلال جولتها على الصفوف بالمدرسة بالامس، لم تجد لدى الطالبات اي مشكلات في الأسئلة، وانها ترى مستوى اداء الطالبات جيدا منذ بداية الامتحانات، خاصة أن امتحانات الفصل الدراسي الثاني جاءت مراعية لجميع المستويات الطلابية، مشيرة الى أن امتحانات الصف السادس ايضا والتي تم توحيدها ضمن مدارس النطاق ايضا كانت بالشكل والمستوى الجيد، ولم تكن بها اي عقبات حتى الآن. اما حول امتحانات المرحلة الثانوية فقد سجلت طالبات الصف الحادي عشر بقسميه العلمي والادبي ملاحظات حول ورقة اللغة الانجليزية الاولى التي قدمتها امس، تركزت حول القطعة الخارجية والسؤال الخاص بمعاني الكلمات. حيث ذكرت الطالبة ايمان حسين، أن ورقة اللغة الانجليزية الاولى كانت تتوقعها اسهل مما جاءت حيث تضم هذه الورقة «قطعة من الكتاب، وقطعة خارجية، ورسالة، ومعاني الكلمات»، ولكن الصعوبة تركزت في القطعة الخارجية، التي تضمنت العديد من الكلمات المعقدة والتي لم نستطع حتى تخمين معناها من السياق، لذلك اجد القطعة دقيقة وبها درجة من الصعوبة. وقالت الطالبة ميرنا مصطفى، انه بالأضافة لطول القطعة الخارجية واحتوائها العديد من الكلمات الجديدة التي اعاقت الفهم الجيد لها، الا أن السؤال ايضا الخاص بمعاني الكلمات رغم أن الكلمات كلها من الكتاب ومعناها معروف ولكن كانت الصعوبة في عملية وضع الكلمة في الجملة التي تناسبها، لأن الجمل جاءت مركبه بشكل غير مفهوم، وبالتالي ليس لدينا الثقة الكاملة في مدى صحة اجاباتنا. واتفقت معها في الرأي الطالبة منار احمد، والتي اكدت على ذات الملاحظتين حول صعوبة كلمات القطعة الخارجية بالاضافة لعدم سهولة السؤال الخاص بمعاني الكلمات من حيث وضعية الجمل الواجب استكمالها بالكلمات المناسبة، مشيرة الى أن الامتحان بحاجة الى درجة كبيرة من التركيز والدقة. اما بالنسبة للصف العاشر، فقد قدم طلبته امتحان مادة الجيولوجيا، وقد أكد الطلاب على سهولة الامتحان حيث جاء اسهل بكثير مقارنة بالفصل الدراسي الاول حيث قالت الطالبة خديجة حلمي بالصف العاشر، أن مستوى الامتحان جاء في مستوى الطالب المتوسط، وتنوعت الأسئلة حيث شملت المنهج كله، ولم ترد به اي نقاط خارجية، وأضافت زميلتها هدى حسين، أن الامتحان جاء في اربع صفحات، وتناسب مع الوقت المخصص حيث تمكنت من المراجعة ايضا، ورغم تخوفنا من أن يكون بصعوبة الفصل الدراسي الاول، الا انه جاء افضل بكثير من المتوقع وبمستوى مناسب للجميع. العين وفي مدارس العين التعليمية مازال الهدوء يخيم على لجان امتحانات نهاية العام الدراسي الحالي 2002 ـ 2003م حيث سارت الامتحانات امس ولليوم الرابع على التوالي بشكل هادئ وسط ارتياح طلابي عام في كافة لجان الامتحانات في المنطقة دون حدوث اي شكاوى غير اعتيادية من قبل الطلبة تعكر صفو القاعات وتعرقل سير الامتحانات في حين بدأت لجان التصحيح بوضع الدرجات التحصيلية للطلبة تمهيدا لاعلانها فور الانتهاء من تأدية الامتحانات المتبقية والتي من المقرر ان تنتهي 21 الشهر الجاري. وقد اشاد الطلبة عقب الانتهاء من الاجابة بمستوى الامتحانات وشموليتها فضلا عن ملاءمتها للمستويات الطلابية والفروق الذهنية والعقلية المتباينة ومراعاة مستوى الطالب المتوسط، وكان طلبة مدارس منطقة العين التعليمية قد قدموا امس امتحاناتهم في مادة التربية الاسلامية للصف الرابع الاساسي واللغة الانجليزية للصف الخامس الابتدائي والاجتماعيات للصف السادس والجغرافيا للصف السابع والعلوم للصف الثامن واللغة الانجليزية للصف التاسع والكيمياء للصف العاشر والتربية الاسلامية للصف الحادي عشر بقسميه الادبي والعلمي. ويقدم الطلاب اليوم امتحاناتهم في مادة العلوم ومادة الاجتماعيات للصف الخامس الاساسي ومادة الرياضيات للصف السادس في حين يقدم طلبة الصف السابع الاساسي امتحان مادة العلوم وطلبة الصف الثامن مادة الجغرافيا اما طلبة الصف التاسع سيقدمون امتحان مادة التاريخ ومادة الاحياء للصف العاشر ومادة الجيولوجيا للصف الحادي عشر العلمي ومادة مبادئ علم الاجتماع للفرع الادبي. الشارقة وفي تعليمية الشارقة قام سالم زايد الطنيجي مدير ادارة المنطقة بزيارة تفقدية للجان الامتحانات في خورفكان حيث زار مدرسة باحثة البادية، كما تفقد مدارس دبا الحصن الخالدية الثانوية للبنين وعبدالله بن عمر والحصن الثانوية التأسيسية للبنات واسماء بنت زيد اضافة إلى مدرستي حلمية السعيدية والحصن للتعليم الاساسي واكد سالم زايد ان الامتحانات تسير سيرا عاديا دون ان تؤثر اجازة المولد النبوي الشريف على نسبة الغياب، مشيرا إلى ان الجميع في المدارس التي زارها لم يبدوا اي شكوى لا من صعوبة في الاسئلة او كيفية اخراج الاوراق الامتحانية. وفي الشارقة أيضاً قام يعقوب عبدالله يوسف نائب مدير منطقة الشارقة بزيارة مدرسة احمد بن حنبل الثانوية تفقد خلالها عددا من اللجان واطمئن على هدوء واستقرار الطلاب في اداء امتحاناتهم، مشيراً إلى انعدام نسبة الغياب رغم ان اليوم كان من المتوقع ظهور نسبة ما بسبب الاجازة الرسمية بمناسبة المولد النبوي. وبدوره اكد يوسف ابراهيم زمزم مدير مدرسة احمد بن حنبل الثانوية ان انضباط الطلاب من حيث الغياب سار يوم الاجازة امس سيرا عاديا خاصة وانه تم المرور على اللجان يوم الاثنين وتبليغ الطلاب باستمرار عمل الامتحانات خلال اجازة المولد النبوي الشريف كما اكد مدير المدرسة انعدام الشكاوى من امتحانات امس، مشيراً إلى انه منذ بداية الامتحانات لم تصدر اي شكاوى عدا في مادة الفيزياء للصف العاشر (الاول الثانوي) وان توزيع درجة المادة بنسبة 80% للنظري و20% للعملي سوف يؤدي إلى مساعدة الطلاب في الحصول على درجة النجاح. كما اشار يوسف زمزم إلى وجود لجنة خاصة لطالب في مستشفى زايد بدبي تتكفل المدرسة بتوصيل ورقة الاسئلة طبقاً للضوابط الخاصة باللجان الخاصة، مؤكداً عدم وجود شكوى من امتحانات الكيمياء للصف الثاني الثانوي العلمي ولا الفيزياء للادبي. واتفق خلفان الرويمة مدير مدرسة الخليج العربي مع يوسف زمزم في التأكيد على انعدام الشكوى من الامتحانات وانعدام نسبة الغياب في يوم الاجازة بسبب الحرص على التنبيه على الابناء باستمرار الامتحان يوم الاجازة. وحول نتيجة فيزياء الاول ثانوي وهل شكوى الطلاب من صعوبتها لها مردود على نتيجة المادة اشار حسن محمد مدرس اول الفيزياء بمدرسة الخليج ان نتيجة تصحيح كراسات الاجابة جيدة وقد بلغت 80% في الامتحان النظري. وفي لقاء خلال الخليج العربي اكد يوسف غسان حالوب من الصف الثاني الاعدادي سهولة اسئلة مادة اللغة الانجليزية وانه سوف يحصل على معدل 95% في حين اشار زميله محمد المصطفى راشد انه سيحصل على علامة كاملة ولم يختلف معهما سالم أحمد سالم مشيراً إلى صعوبة سؤال واحد في الورقة الرابعة من الاسئلة. اما طلاب الاول ثانوي محمد بسام محمد وعبيد صالح ومحمد سعيد المحمود فقد اشاروا إلى شمولية اسئلة مادة الكيمياء اضافة إلى سهولتها وكذلك طلاب الصف الحادي عشر ادبي أحمد حسام الدين درويش وسامر علي عوض واياد فتحي العزاوي، بالنسبة لاسئلة مادة الفيزياء. وبخصوص امتحان اللغة العربية للصف التاسع الثالث الاعدادي اوضح الطلاب انه جاء طويلا لكنه سهل حيث قال الطالب محمود سامي عبدالعزيز ان التعبير الوظيفي جاءت فيه الاسئلة عن الصديق او كتابة رسالة في حين جاء النص التعبيري عن الوطن مشيراً إلى ان معظم زملائه كتبوا عن الوطن وان الصعوبة كانت في القطعة التي يستخرج منها الافعال وانواع الجموع، اما زميلهم مجيد محمد أحمد فقد اشار لسهولة اللغة العربية التي جاءت اسئلتها كثيرة وطويلة. رأس الخيمة وفي رأس الخيمة تلقى مكتب «البيان» عدد كبير من المكالمات الهاتفية من طلبة وطالبات الثاني الثانوي العلمي وكذلك من بعض اولياء الامور تعبر عن شكواهم من امتحان الرياضيات الذي ادوه يوم امس فقال الطالب زيد خليفة من شعم الثانوية ان الامتحان صعب وطيل والوقت غير كاف لحل الاسئلة الاجبارية التي تضمنتها الورقة الامتحانية كما اوضح عدد من اولياء الامور ان اولادهم يحصلون دائماً على معدلات اكثر من 90% في مادة الرياضيات وبالرغم من ذلك فقد اشتكوا من طول الامتحان وصعوبة اسئلته، واشار الطالب محمد عبيد ان الامتحان لم يراع الفروق الفردية بين الطلاب وقد تم وضعه للطالب فائق التميز، ومن مدارس البنات اعربت الطالبة سمر طارق من الصباحية الثانوية انها وعدد كبير من زميلاتها قد اصبن بالاحباط من الاسئلة الواردة في الورقة الامتحانية لصعوبتها وطولها وعدم كفاية الوقت المحدد للاجابة. واوضح عيسى ابوالكيلة مساعد مدير مدرسة طنب للتعليم الثانوي برأس الخيمة ان عددا من الطلاب قد اشتكوا من اسئلة الرياضيات اثناء تفقدي للجان المختلفة بالمدرسة وكانت شكواهم من صعوبة الاسئلة وطولها واسلوب التحوير الذي اتسمت به بعض المسائل مما اثار تساؤلات البعض. وفي حوار عبر الهاتف مع معلمة مادة الرياضيات بمدرسة زينب للتعليم الاساسي والثانوي بالجزيرة الحمراء المعلمة آمنة الزعابي حول الامتحان اشارت إلى ان منهاج الرياضيات للثاني الثانوي منهاج طويل وكان يحتاج ليوم راحة قبله حتى يتمكن الطلبة والطالبات من المراجعة وحل عدد كبير من المسائل من النماذج الامتحانية السابقة. ولكن الامتحان جاء فوق مستوى الطالب المتوسط ولم يراع جميع المستويات، كما اضافت ان امتحان الصف السادس الابتدائي قد تم توزيع الدرجات فيه بشكل يضر بمصلحة الطالب لأن عدد الاسئلة قليل والدرجات النهائية المخصصة لكل سؤال كبيرة فقد انتهت الطالبات من الاجابة على الاسئلة في وقت قليل وكان من الاحرى ان يتم زيادة عدد الاسئلة الموضوعة وتقليل الدرجة الممنوحة لكل سؤال. وفي لقاء آخر مع المعلم عبدالرؤوف عبدالفتاح معلم الرياضيات بثانوية رأس الخيمة اشار إلى ان امتحان الرياضيات للثاني الثانوي لم يتضمن صعوبة وكان مثل اي امتحان في الاعوام السابقة واكد محمد ناصر النعيمي مساعد مدير المدرسة ان الطلاب لم يتقدموا بشكاوى عن صعوبة الامتحان ولكن لطوله فقد ظل معظمهم داخل اللجان حتى نهاية الوقت المحدد. وصرح ابراهيم حسن النعام رئيس قسم الادارة التربوية برأس الخيمة ان اعمال التصحيح ورصد الدرجات تتم على خير وجه حتى تعلن النتائج في الاوقات المحدد لها واوضح ان نتائج امتحان الجغرافيا للثاني الاعدادي مبشرة وحصلت اعداد كبيرة من الطلاب على درجات عالية فيها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات