يطبق مطلع العام الدراسي المقبل، مناقشة مشروع الأندية المدرسية بتعليمية أبوظبي

الثلاثاء 12 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 13 مايو 2003 ترأس الدكتور احمد سعد الشريف، الوكيل المساعد للأنشطة والرعاية الطلابية بوزارة التربية والتعليم والشباب، صباح امس، الاجتماع الذي عقد بمنطقة أبوظبي التعليمية، بهدف مناقشة مشروع «الاندية المدرسية» الذي سيتم تطبيقه بالمنطقة بدءا من العام الدراسي المقبل 2003- 2004م، والذي اخبرت لتطبيقه اربعة مدارس، كمدارس تجريبية. وقد حضر الاجتماع محمد المسكري، نائب مدير المنطقة للشئون الادارية، وقاسم الطاهر، رئيس قسم الأنشطة والرعاية الطلابية بالمنطقة، وطلال السلومي، موجه الخدمة الاجتماعية، وعدد من موجهي الأنشطة المختلفة بالمنطقة بالاضافة لمدراء المدارس الأربع التي سيشملها المشروع. وياتي مشروع الاندية المدرسية هذا في اطار القرار الوزاري الخاص بضرورة أن تقوم كل منطقة تعليمية بانشاء اندية مدرسية للبنين والبنات، كل على حدة، وفقا لظروف وخصوصية وامكانية كل منطقة، على أن تخصص منها اندية لطلاب الحلقة الاولى من المرحلة الاساسية، واخرى لطلاب الحلقة الثانية من المرحلة الأساسية وطلاب المرحلة الثانوية. وقد أكد الاجتماع على أهمية مشروع الأندية المدرسية كونها ركنا اساسيا لتحقيق عدد من الأهداف التربوية، وضرورة من ضرورات العمل التربوي المتطور، فالنادي المدرسي ليس مجرد ترفيه او كماليات بل هو امتداد طبيعي للعام الدراسي، حيث أن تلك الاندية المتكاملة تتمتع بحصانة تربوية، يجتمع فيها الأعضاء في وقتهم الحر وباختيارهم للاشتراك في برامج وأنشطة تربوية، تصقل قدراتهم وتنمي مهاراتهم وشخصياتهم، وذلك باشراف مختصين في الأنشطة التربوية. كماناقش الدكتور الشريف مايمكن أن تقوم به الوزارة والمنطقة التعليمية، من سبل توفير الدعم المادي والفني، وكذلك الية اختيار القائمين على العمل في اطار المشروع واللجان المسئولة، وكيفية اعداد هذه الكوادر وتدريبها التدريب العالي المستوى الذي يحقق لهم الفهم النفسي والاجتماعي والمهاري للطلبة الذين سيتم التعامل معهم من خلال مشاركتهم في انشطة الاندية المدرسية. واستعرض الاجتماع ايضا الأهداف التي ترمي اليها الأندية المدرسية، من تقديم خدمات وبرامج وأنشطة تربوية تلبي احتياجات وميول الطلاب طبقا لمراحلهم العمرية واكسابهم الكفايات الايجابية اللازمة للتفاعل مع معطيات العصر وتعزيز دورهم في خدمة المجتمع، وخاصة في اطار فتح المجال لمشاركة اولياء الأمور في تلك الاندية مما سيحقق المزيد من التواصل بين البيت والمدرسة والمجتمع المحيط. كما تم خلال الاجتماع توضيح ابرز العوامل الاساسية اللازم توفرها لنجاح مشروع الاندية المدرسية من حيث اختيار المكان المناسب، حيث قامت منطقة أبوظبي بتحديد اربع مدارس مبدئيا تتوفر فيها شروط الاتساع، والقرب من المناطق السكنية للطلاب، وتتوافر فيها المرافق الاساسية اللازمة والاجهزة والادوات وهي مدرسة زبيدة، والوحدة، للاناث، ومدرسة الاحنف بن قيس، وحمدان للذكور، ايضا من عوامل النجاح تحديد مواعيد عمل النادي المناسبة، والدقة في اختيار فريق العمل وتوفير الميزانية التي تكفل جدية النشاط واستمراريته، بالاضافة ايضا لتنويع البرامج والعديد من العوامل الأخرى. أبوظبي ـ لبنى أنور:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات