يرافقها هزاع بن زايد، قرينة رئيس الدولة تتفقد الاتحاد النسائي العام

الاثنين 11 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 12 مايو 2003 قامت قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام يرافقها سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان بزيارة تفقدية مساء أمس الاول لمقر الاتحاد النسائي العام في أبوظبى. وقد عبر سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان عن سعادته بما شاهده ولمسه من جهود مقدرة لدور الاتحاد النسائى في خدمة قضايا المرأة. وأكد في تصريح خاص لوكالة أنباء الامارات «وام» أن الاتحاد حمل على عاتقه رسالة تاريخية للنهوض بالمرأة الاماراتية وساعدها على المساهمة الفعالة والمشاركة بايجابية في خطط التنمية المستدامة. وأشار سموه الى أن الفضل فيما حققته المرأة من انجازات يعود بكل تأكيد الى الدعم اللامحدود الذى يوليه صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله للمرأة وجهود قرينته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك. وقال سموه انه يحق لابنة الامارات أن تفخر بما حققته من انجازات كانت محل تقدير وعرفان من المنظمات الدولية والعربية ما كانت لتتحقق لولا رعايتها ودعمها وتوجيهاتها وريادتها للعمل النسائى. وقال سموه لو عدنا الى الوراء ثلاثين عاما لادركنا حجم الانجاز الهائل الذى تحقق على أرض الواقع في فترة وجيزة جدا. وأشار سموه الى الدور الكبير الذى لعبه الاتحاد النسائى في محو الامية وهى الرسالة الاولى التى حملتها سمو الشيخة فاطمة على عاتقها حيث اعتبرت الامية عدو مجتمعنا الاول ونجحت بعزيمتها القوية واصرارها حتى تراجعت معدلات الامية بصورة كبيرة جدا وباتت الامارات على مقربة من اعلان القضاء نهائيا على الامية. واشار سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان الى أن المرأة تفوقت على الرجل في مجال التعليم اذ بلغت نسبة خريجى الجامعة من المواطنات 57 في المئة وهى نسبة مشرفة لابنة الامارات التى أصبحت تقف على أرض صلبة تتفق وقدرتها وانتمائها العميق وحبها الكبير لوطنها. وشدد سموه على الدور الاساسى للمرأة كصانعة للاجيال كأم وزوجة «فالام مدرسة أذا أعددتها أعددت شعبا طيب الاعراق». وحول رأى سموه في مشاركة المرأة في العمل السياسي أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان أنه لا يوجد ما يحول بين المرأة وعضوية المجلس الوطنى والقيام بدورها السياسى بكل فاعلية فقد منحها صاحب السمو رئيس الدولة الذى هو بحق نصير المرأة الاول دعما غير محدود. وقد جاء دستور دولة الامارات ليجسد هذه الحقيقة من خلال بنوده التى أقرت صراحة المساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات. وواصل سمو الشيخ هزاع بن زايد حديثه قائلا «اننى شخصيا ومن منطلق متابعتي لمسيرة المرأة الاماراتية وما حققته من انجازات في كل المجالات» أتصور أنها مؤهلة للمشاركة السياسية سواء في المجلس الوطنى الاتحادى او المجلس الاستشارى. وقال سموه انه لابد أن يكون للمرأة دور رائد لانها نصف المجتمع ولا يمكن لاى مجتمع أن يتقدم من دون مشاركة فاعلة ومساهمة حقيقية من المرأة. واختتم سموه تصريحه بالقول ان المرأة لديها امكانيات كبيرة ونتمنى منها المزيد وثقتنا فيها كبيرة ودعمنا لها متواصل. وكانت نورة السويدي مديرة الاتحاد وقيادات العمل النسائى بالدولة في استقبال سموهما حيث تزين مقر الاتحاد وصدحت الاغانى الفلكلورية في ارجاء المكان ابتهاجا بقدوم سموهما فيما قدمت فرق مركز التراث عددا من الرقصات الشعبية ونموذجا للعرس الاماراتى القديم. وقد تابع سموهما عرضا لفيلم وثائقى تسجيلى على مسرح الاتحاد تحت عنوان «الاتحاد النسائى تطلعات وانجازات.. والايادى البيضاء اعطاء بلا حدود» وهو عبارة عن رصد واقعى للانجازات التى حققتها المرأة الاماراتية بفضل جهود رائدة العمل النسائى سمو الشيخة فاطمة. واعتمد العرض الذى اعده مركز المعلومات للتدريب التقنى بالاتحاد مجموعة من الاقوال المأثورة لسمو الشيخة فاطمة والتى كانت كلماتها علامات مضيئة اهتدت بها ابنة الامارات للمضى قدما في طريق الانجازات في شتى المجالات مما وضعها على قدم المساواة مع شقيقاتها في الدول العربية ونظيراتها في الدول المتقدمة. واستعرض الفيلم ايضا اقسام الاتحاد النسائى ومراكزه وأنشطته المتعددة اضافة الى قاعة الجوهرة التى تضم عشرات الجوائز والدروع والاوسمة وشهادات التقدير التى نالتها سمو الشيخة فاطمة عربيا وعالميا ومحليا تقديرا وعرفانا لدور سموها الرائد في خدمة المرأة والقضايا الانسانية والاعمال الخيرية. وقام سموهما بجولة في مقر الاتحاد والمراكز التابعة له واستمع سموهما لشرح من نورة السويدي عن مركز المعلومات والدراسات الذى يتم تأسيسه حاليا كأحد الاليات التى استحدثها الاتحاد لتنفيذ استراتيجية تطور المرأة التى اطلقتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في الحادى عشر من ديسمبر الماضى. وأبدى سمو الشيخ هزاع بن زايد استعداده لدعم هذا المركز حتى يقوم بدوره كاملا في خدمة المرأة الاماراتية. وأشاد سموه بما راه من معروضات في مقر المعرض الدائم الذى دفع المرأة الى العمل والانتاج من خلال تبنيه لمشروعات الاسر المنتجة واصحاب المشاريع المنزلية الصغيرة وأجرى سموه حوارات ودية مع عدد من المواطنات في مركز الابداع خلال تفقده للمعرض وابدى اعجابه وأعطى سموه دفعة معنوية للمبدعات لمواصلة طريق الابداع والتميز من خلال اشادته وتوقفه طويلا امام عدد من اللوحات المعبرة والتى تؤكد اصالة وتمسك ابنة الامارات بهويتها العربية والاسلامية. وكانت ادارة العلاقات العامة قد استقبلت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وسمو الشيخ هزاع بكلمة ترحيبية لدى وصولهما مقر الاتحاد جاء فيها يطيب لنا ان نرحب بكم في صرح الاتحاد النسائى العام الذى حمل على عاتقه منذ تأسيسه مسئولية الارتقاء بابنة الامارات بمختلف المجالات تنفيذا للتوجيهات السامية لنصير المرأة الاول صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وقرينته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التى لم تدخر جهدا لتشجيع المرأة وتحفيزها لتكون خير ممثل لبلادها في المحافل العربية والدولية. وتوجهت قرينة صاحب السمو رئيس الدولة وبصحبتها سمو الشيخ هزاع بن زايد وقيادات العمل النسائى بعد ذلك الى المركز الثقافي الاجتماعى بمدينة الضباط حيث يقام تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة معرض للصور الفوتغرافية بمناسبة الذكرى الـ 27 لتوحيد القوات المسلحة يضم المعرض صورا نادرة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة واخوانه اصحاب السمو حكام الامارات. وتروي الصور مراحل تطور ونشأة القوات المسلحة كما تابع الضيوف فيلما وثائقيا عن توحيد القوات المسلحة وتاريخ الزى العسكرى لكل وحدة من وحدات القوات المسلحة. وقد تحول المكان الى ما يشبه الثكنة العسكرية لاضفاء طابع مميز على المكان وسط اهازيج وعزف فرق الموسيقى العسكرية. كان في استقبال سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وسمو الشيخ هزاع بن زايد لدى وصولهما منى السويدي مديرة المركز الثقافي الاجتماعى بنادى الضباط ورؤساء الاقسام وكافة العاملين بالمركز. وقد صرحت منى السويدي مديرة المركز الثقافي الاجتماعى بأن تشريف سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وسمو الشيخ هزاع بن زايد للمركز فخر لكل العاملين به ودافع لنا للاستمرار في التقدم وزيادة الانشطة الخاصة بالمركز وخدمة اكبر شريحة ممكنة وتعد كلمات سموها دافعا كبيرا لمعنوياتنا. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات