برئاسة نهيان بن مبارك، مجلس جامعة الإمارات يعقد اجتماعه الثاني اليوم

الاحد 10 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 11 مايو 2003 يعقد مجلس جامعة الامارات العربية المتحدة صباح اليوم اجتماعه الثاني للعام الدراسي الجامعي 2002 ـ 2003 برئاسة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الرئيس الاعلى للجامعة. حيث سيناقش الاجتماع عددا من المواضيع الأكاديمية المدرجة على جدول أعمال المجلس وبما يساهم في ابراز التوجيهات والمشاريع العلمية والتطويرية المتعلقة بالمسيرة العلمية والتعليمية للجامعة. وفي اطار خطط وتطوير الاداء الأكاديمي والهيكل التنظيمي بدأت ادارة الجامعة باستشارة خبراء عالميين من خلال اجراء دراسة تحليلية لمختلف الخطط الدراسية الحديثة وهدفت الدراسة الى تطوير رؤية جديدة شاملة تحقق ما تصبو إليه الجامعة من تطوير نوعي لمخرجات العملية التعليمية واكساب الخريجين المعارف الضرورية لضمان المشاركة المسئولة والابداعية في التنمية الاجتماعية والاقتصادية. وفي اطار هذه الرؤية الجديدة والمقترحة فان البرامج الدراسية سوف يعاد تخطيطها اكاديميا واداريا وفق هيكل جديد بحيث تُكسب الخريج الخصائص والقدرات التي تعتمد على بناء قاعدة معرفية بينية تتجاوز الحدود التقليدية للتخصصات وخلفية راسخة واعداد جيد في مجال التراث العربي والاسلامي الى جانب اتقان اللغتين العربية والانجليزية واكتساب مهارات تقنية المعلومات والتزود بمهارات الاتصال والقدرات القيادية. وبناء على هذه الرؤية «المقترحة» سوف تتخلص الكلية من القوالب التخصصية الضيقة التي كانت مهيمنة على مجالات العلوم الانسانية عدة سنوات، وبناء على ذلك فان تحقيق هذه الرؤية التطويرية يتطلب توفير رؤية ادارية جديدة تتماشى معها وتدعمها من خلال إزالة الحواجز التقليدية بين الاقسام العلمية وتوزيعها على 4 مجموعات رئيسية لكل منها محور اكاديمي محدد والمجموعات هي وحدة الثقافة والتراث وتضم 4 برامج دراسية هي اللغة العربية والأدب، أدب انجليزي، تاريخ وفلسفة وحدة المجتمع والسلوك الانساني وتضم علم النفس، علم الاجتماع، خدمة اجتماعية خدمات ارشاد اسري، وتضم وحدة اللغة والاتصال 3 تخصصات وبرامج دراسية هي دراسة في الاتصال، لغويات تطبيقية الترجمة وحدة الحكومة والسياسات والدراسات الحضرية وتضم ايضا 5 برامج دراسية جغرافيا ونظم معلومات جغرافية، علوم سياسية، دراسات حضرية وتخطيط. ويتميز التنظيم والهيكل الجديد «المقترح» الابقاء على نفس البرامج الدراسية المطروحة حاليا وكذلك على عدد الساعات المعتمدة البالغة 132 ساعة وطرح برامج دراسية جديدة روعي في اختيارها اعداد الطالب لمجالات عمل مهنية عصرية مثل الترجمة والتخطيط الحضري والخدمات الاسرية وخلق فرص عمل غير تقليدية حيث يتميز الهيكل الجديد للخطط الدراسية باتاحة الفرصة امام الطالب للاختيار بين عدة مجالات تطبيقية لكل تخصص دراسي وشمول كافة البرامج الدراسية على مكون للتدريب العملي والميداني. وسوف يخصص للمكونات الاربع اطار عام للمتطلبات التطبيقية المحورية وحددت بـ 19 ساعة للاختصاص الفرع «27 ـ 42» ساعة للاختصاص الاجباري و«14 ـ 29» ساعة للاختياري حيث تغير متطلبات الكليات المحددة و«19» ساعة ركنا اساسيا من اركان الرؤية التطويرية الجديدة. العين ـ داوود محمد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات