انجاز المرحلة الأخيرة من مشروع الربط الكهربائي خلال 88 اسبوعاً، توقيع عقد بقيمة 266 مليون درهم لاقامة ثلاث محطات لتحلية المياه بالدولة

الاحد 10 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 11 مايو 2003 وقع معالي حميد بن ناصر العويس وزير الكهرباء والماء رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء امس عقداً مع شركة سيدام الفرنسية بقيمة 266 مليون درهم لاقامة ثلاث محطات لتحلية المياه منها اثنتان في امارة رأس الخيمة بطاقة تشغيل تصل إلى 5 ملايين جالون لكل واحدة منهما. اما الثالثة فسوف تقام في امارة عجمان ويصل معدل انتاجها إلى 5 ملايين جالون ويستغرق انجازها 90 اسبوعاً بينما يستغرق انشاء المحطة الأولى 81 اسبوعاً والثانية 110 أسابيع. وقال معالي الوزير على هامش التوقيع على العقد ان اقامة هذه الوحدات يأتي في اطار حرص الهيئة على توفير المياه الصالحة للاستهلاك الادمي وفقاً للمواصفات العالمية والقضاء على اي عراقيل قد تعترض المستهلكين في الحصول على احتياجاتهم المائية. كما وقع معاليه عقداً آخر مع شركة المقاولات المدنية بقيمة 77 مليوناً و700 ألف درهم لاقامة خط الربط الكهربائي بين دبا ورأس الخيمة وذلك لاستكمال مشروع الربط الكهربائي الداخلي الذي يربط بين كافة امارات ومناطق الدولة وسوف يستغرق تنفيذ المشروع 88 اسبوعاً. وأوضح معاليه ان هذا المشروع يعتبر المرحلة الاخيرة في عملية الربط الكهربائي الداخلي فعند استكماله ستكون شبكة الكهرباء قد استكملت بخط دائري يربط بين كل من رأس الخيمة وام القيوين وعجمان والظيت مروراً بالفجيرة ووصولاً إلى دبا بالاضافة إلى الربط مع باقي امارات ومناطق الدولة مؤكداً ان عملية الربط سوف تؤدي إلى تحسين الاستخدام وعدم انقطاع التيار الكهربائي نتيجة لتوفير البدائل عبر هذه الخطوط. كما ستؤدي المرحلة الاخيرة من المشروع إلى تحسين وضع الكهرباء في منطقة الخزان القريبة من مطار رأس الخيمة كما ستؤدي إلى خفض الضغط على المحولات الحالية من خلال تخفيف الاحمال الزائدة بالاضافة إلى تحسين الاداء في منطقة الجزيرة. وأشار وزير الكهرباء والماء الى ان الهيئة تعطي الاولوية للشركات الوطنية لتنفيذ مشاريعها حرصاً منها على دعم المؤسسات المحلية في منافسة الشركات العالمية الاخرى الا انها في الوقت نفسه حريصة على الزام الشركات بالمواصفات الفنية والجودة العالية في تنفيذ المشاريع مشيراً إلى ان الهيئة تسعى لتأهيل وتدريب المواطنين للالتحاق بالعمل في الشبكات الكهربائية ومحطات تحلية المياه لذلك تم رصد حوافز مالية كبيرة للطلاب الدارسين في التخصصات الهندسية مقابل التحاقهم للتدريب على العمل بالهيئة ومن جانبه قال سعيد ماجد الشامسي مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء ان مشروع الربط الكهربائي سوف يتيح للهيئة التحكم في الاعطال والاحمال وغيرها من المشاكل التي كانت تعترض العمل في السابق مشيراً إلى ان المشروع يتكون من الابراج والقواعد والخطوط العلوية بالاضافة إلى خطوط الاتصالات التي يتم من خلالها الاطلاع على كل ما يحدث للشبكة وتحديد اماكن العطل ومن ثم يمكن عزلها وتغذية المنطقة عن طريق الخط البديل مؤكداً ان الربط الكهربائي سوف يقضي على كافة المشاكل التي توجه عمليات التيار الكهربائي بالإمارات الشمالية. كتب رمضان العباسي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات