العمل تتلقى شكاوى من 35 سائقاً بشركة نقليات

الجمعة 8 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 9 مايو 2003 تلقت وزارة العمل والشئون الاجتماعية بأبوظبي شكوى عمالية من 35 سائقاً باحدى شركات النقليات الكبرى بأبوظبي يطالبون فيها برواتب متأخرة لمدة ستة اشهر. وقال احمد درويش الحوسني مدير ادارة علاقات العمل بالوزارة بأبوظبي ان قسم المنازعات العمالية فور تلقيه الشكوى للسائقين الذين حضروا الى الوزارة امس الاول قام القسم باستدعاء الكفيل للمثول امام الباحثين القانونيين بالقسم للنظر في الشكوى وبحثها والوقوف على ملابساتها ومدى جديتها وهل بالفعل للعمال رواتب متأخرة طوال المدة المذكورة في الشكوى ومعرفة أسباب التأخير من جانب الشركة. واضاف ان الفترة الاخيرة شهدت زيادة في الشكاوى ضد شركات النقليات والمقاولات وخاصة من جانب السائقين بعد ان لجأت بعض الشركات الى تحميل السائقين جانباً من تكاليف اصلاح السيارات التي يعملون عليها في الحوادث المرورية مما ألحق الضرر بالسائقين والتي كانت تلتهم جانباً كبيراً من رواتبهم الشهرية مشيرة الى ان الشكاوى العمالية سواء كانت فردية او جماعية تزداد بشكل عام خلال موسم الصيف نظراً لتزامنه مع الاجازات السنوية ورغبة العمال في الحصول على رواتبهم المتأخرة ومستحقاتهم المالية المتأخرة من الشركات التي يعملون بها قبل قيامهم بالاجازات. وأوضح الحوسني ان هناك تعليمات من معالي وزير العمل والوكيل بضرورة الاسراع في حل الشكاوى العمالية بما يضمن حقوق كافة الاطراف وخاصة العمال اذا ما ثبت جدية الشكوى وانهم بالفعل متضررون وفي نفس الوقت البحث في أسباب تأخير صرف الرواتب والمستحقات للعمال خاصة بعدما انتشرت في الآونة الاخيرة والتي ارجعتها الشركات المشتكى ضدها الى تأخير حصولها على الدفعات المالية المستحقة لها من جانب بعض الدوائر والمؤسسات الحكومية التي تنفذ لها مشاريع الامر الذي يتطلب ايجاد حل لهذه المشكلة التي تمثل السبب المباشر وراء تأخير صرف الرواتب والمستحقات لمدد طويلة وبالتالي زيادة الشكاوى العمالية والتي ظهرت في الفترة الاخيرة وخاصة ضد الشركات الكبرى. ابوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات