ختاماً لمشروع «نجاح الأبناء من نجاح الآباء»، حمد بن سيف يشهد احتفالاً بمدرسة أم العلاء الأنصارية بالفجيرة

الخميس 7 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 8 مايو 2003 اشاد سمو الشيخ حمد بن سيف الشرقي نائب حاكم الفجيرة بدور المؤسسات التعليمية الوطنية في تعميق المفاهيم التربوية وغرس القيم الاجتماعية المؤدية إلى تنمية المجتمع ونهضته من خلال مشروعات مدرسية تمتد آثارها بين البيئتين التعليمية والاسرية. جاء ذلك خلال حضور سموه الاحتفال الذي اقامته صباح امس مدرسة ام العلاء الانصارية الاعدادية للبنات بالفجيرة في ختام مشروعها التربوي الشامل تحت عنوان «نجاح الابناء من نجاح الآباء» والذي استمرت فعالياته على مدى سبعة اسابيع متصلة. وشهد الاحتفال معالي سعيد محمد الرقباني وزير الزراعة والثروة السمكية وسيف سلطان السماحي مستشار صاحب السمو حاكم الفجيرة والمهندس الشيخ محمد بن حمد بن سيف الشرقي وراشد حماد الحفيتي النائب الثاني لرئيس المجلس الوطني الاتحادي وجمعة الكندي مدير منطقة الفجيرة التعليمية بالوكالة. وعرضت خلال الاحتفال فترة خاصة حول الفعاليات التي اشتمل عليها المشروع سبقتها كلمة القتها شيخة عيسى مديرة المدرسة وجهت فيها الشكر والتقدير لصاحب السمو حاكم الفجيرة وسمو نائبه على جهودهما في دعم مسيرة التعليم بالامارة والوصول بالحركة التعليمية إلى اعلى درجات الرقي والتطور. ثم قام سمو نائب حاكم الفجيرة يرافقه جمعة الكندي مدير المنطقة التعليمية بتكريم عدد من الشخصيات ذات الاسهام الواضح في دعم العلم والنهوض به في الامارة حيث كرم سموه معالي وزير الزراعة والثروة السمكية ومستشار حاكم الفجيرة وراشد حماد النائب الثاني لرئيس المجلس الوطني الاتحادي والمهندس راشد حمدان مدير بلدية الفجيرة والشيخ محمد سهيل الشرقي مدير فرع مواصلات الامارات بالساحل الشرقي، وسهيل القاضي مدير فرع هيئة الهلال الاحمر بالفجيرة وجمعة الكندي مدير منطقة الفجيرة التعليمية. كما تم تكريم عدد من التربويات اللواتي اسهمن بجهود بارزة في تفعيل الانشطة العلمية داخل المدرسة وفي انجاح المشروعات التربوية التي تنفذ فيها. وتفقد سمو نائب حاكم الفجيرة ومرافقوه نادي الابداع الذي اقامته ادارة المدرسة لرعاية الموهوبات والمتميزات من طالباتها. وتجدر الاشارة إلى ان مشروع «نجاح الابناء من نجاح الآباء» الذي نفذته مدرسة ام العلاء الانصارية خلال الاسبوع الاول من شهر فبراير الماضي واستمر طوال سبعة اسابيع قد تضمن عدة مراحل كانت الاولى منها تقديم ملحمة «رحلة توجت بالنصر» والتي استعرضت الدور الرائد لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة في تحقيق النهضة للبلاد منذ قيام دولة الاتحاد عبر انجازات لا حصر لها قامت على اساس راسخ هو بناء الانسان». كما اشتمل المشروع على عدة فعاليات منها دورة حول نجوم النجاح التسع، وزيارات دورية لاسر الطالبات المتفوقات وكذلك زيارات ميدانية لشخصيات مجتمعية ناجحة. وضمن الدورات التي تضمنها المشروع دورة حول كيفية اطلاق الهمم واخرى حول التعلم باللعب كما نظمت دورات عن فن التعامل مع الطالبة المراهقة، وكيفية الوصول للنجاح، وبناء الاسرة اعلاء لشأن الدولة، ووسائل الارتقاء بالالقاء. وتم خلال فترة تطبيق المشروع اعداد استبيانة حول التفوق واخرى عن ضمانات النجاح علاوة على تنظيم ندوة بعنوان «استراتيجيات التأسيس الفعال». ويذكر ان فعاليات هذا المشروع التربوي المتميز قد جمعت بين اطراف العملية التعليمية الثلاثة: الطالبة والمعلمة والاسرة حيث دعيت امهات الطالبات لحضور الفعاليات والمشاركة فيها. الفجيرة ـ محمود علام:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات