في التقرير الربع سنوي لقسم رقابة الأغذية، بلدية دبي تغلق 17 مؤسسة مخالفة للاشتراطات الصحية

الخميس 7 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 8 مايو 2003 اغلقت بلدية دبي 17 مؤسسة غذائية خلال الربع الاول من العام الحالي، وذلك بعد تكرارها المخالفة، رغم الانذارات التي قامت شعبة تفتيش الاغذية بتوجيهها، منها 5 كافتيريات، و8 مطاعم، و3 بقالات ومقهى واحد. جاء ذلك في التقرير الربع سنوي لقسم رقابة الاغذية بادارة الصحة العامة في بلدية دبي والذي استعرض أبرز الانجازات التي حققها القسم خلال الربع الاول من العام الجاري، من بينها الكشف عن بقايا الادوية في الحليب الخام، ومسح جودة الآيسكريم المعروضة في العربات المخصصة، والكشف عن وجود بكتيريا في عصير التفاح الطازج، والبدء في اجراءات التفتيش على الاسماك والاغذية البحرية الطازجة على بوابة التحكم في دخول مركبات نقل الاسماك لسوق السمك في ديرة، والذي أظهر إلتزام 60% من مركبات نقل الاسماك بالشروط والمواصفات المعتمدة والصادرة من قسم رقابة الاغذية. وقد حفل التقرير النصف سنوي الذي صدر عن قسم رقابة الاغذية بادارة الصحة العامة في بلدية دبي بالعديد من البرامج والمشاركات الفعالة من أبرزها مشاركة قسم رقابة الاغذية بجناح في معرض الخليج للاغذية 2003 ، والذي شاركت فيه 630 شركة غذائية عالمية، حيث تم الترويج فيه عن الانظمة والاجراءات التي يتبعها رقابة الاغذية بشأن استيراد وتصدير الاغذية المستوردة. كما تم مؤخرا الانتهاء من اعداد شريط خاص عن نظام تحليل المخاطر باستخدام نقاط التحكم الحرجة (الهاسب) كباكورة انتاج فني قام القسم باعدادها وشارك فريق فني بوضع سيناريو الاعداد، فضلا عن الانتهاء من وضع دبلوم برنامج التنمية المهنية لسلامة الغذاء والصحة العامة بالتعاون مع جامعة زايد، وهو دبلوم يهدف إلى تأهيل المواطنين الفنيين في القسم، والذي يغطي باسهاب عن التفتيش والرقابة الغذائية لتأهيل الملتحقين على الحصول على شهادة مهنية معتمدة دوليا، ويمتد البرنامج لفترة 6 أشهر، في الفترة من ابريل إلى يونيو، والفترة من سبتمبر إلى ديسمبر. كما شهد الربع الاول من العام الحالي الاجتماع الدوري المنتظم مع فريق العمل في القسم مع العاملين ومسئولي الاغذية والفنادق لمتابعة اجراءاتهم الصحية والعمل على ازالة المخلفات والمخاطر الصحية استعدادا لانعقاد اجتماعات مجلس محافظي مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في دبي سبتمبر المقبل، ومعرض الطيران بدبي في نوفمبر المقبل. برنامج المسوحات الغذائية واستعرض خالد محمد شريف العوضي مساعد مدير ادارة الصحة العامة ابرز انجازات قسم رقابة الاغذية خلال الاشهر الثلاثة الماضية والتي تضمنت تطبيق برنامج المسوحات الغذائية بعد اعتماده من لجنة صحة الاغذية، وحضور الدورة الثانية للجنة الاقليمية لدستور الاغذية بالشرق الادنى في القاهرة خلال الفترة من 20 إلى 23 يناير الماضي، ضمن وفود الامانة العامة للبلديات، وتقديم ورقة عمل عن تجربة دبي في تطبيق نظام تحليل المخاطر باستخدام نقاط التحكم الحرجة (الهاسب)، ونجاح فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2003 بسبب المعايير الجديدة التي وضعها القسم، وعدم السماح للمؤسسات الغذائية التي من خارج الامارة بالمشاركة في المهرجان. وفي تقييم شعبة تفتيش الاغذية للمؤسسات الغذائية بحسب درجة إلتزامها لوحظ التحسن الملحوظ في نسبة المؤسسات الغذائية الحاصلة على الدرجة (ب) خلال الربع الاول من العام، حيث بلغ عددها 25,26% من مجموع المؤسسات الغذائية، كما ان هناك تراجعا ملحوظا للمؤسسات الغذائية الحاصلة على الدرجة (د) حيث بلغ عددها 95,2% نتيجة ارتفاع الوعي الصحي للعاملين في هذه المؤسسات. وأكد سهيل طيب محمد رئيس شعبة التفتيش في قسم رقابة الاغذية ان الزيادة التي طرأت على عدد المخالفات هي نتيجة طبيعية للحملات المكثفة التي فرضت على المؤسسات الغذائية خلال مهرجان دبي للتسوق 2003، للتأكد من إلتزامها للاشتراطات الصحية. وأضاف انه لوحظ في محصلة النتائج التي رفعت عن الربع الاول من العام الحالي زيادة إلمام المؤسسات الغذائية بالاشتراطات الصحية الغذائية مقارنة بما مضى، انطلاقا من رؤية القسم في تثقيف اصحاب العلاقة، ورفع المستوى الصحي بأهمية التعامل السليم مع الغذاء، واصدار عدد من ادلة الممارسات التي تهدف إلى التعامل رفع مستوى الوعي الصحي في قضية الممارسات والتعامل مع الاغذية بشكل مباشر. من جانبها تعمل شعبة سلامة الاغذية على التأكد من الرقابة الفعالة لمصانع الاغذية، ومؤسسات التوزيع الغذائي والاسواق بتطبيق نظام تقييم المخاطر باستخدام النقاط الحرجة، والموافقة على أية منتجات محلية قبل تسويقها، وجمع العينات من المواد الغذائية المتداولة في الاسواق للتأكد من سلامتها ومطابقتها للشروط الصحية المعتمدة، حيث بين نشاطها في الربع الاول من العام الحالي انخفاض عدد التفتيشات على المصانع والفنادق في الفترة من منتصف شهر يناير وبداية شهر فبراير، بسبب تركز التفتيش على فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2003، والقرية العالمية على وجه الخصوص، كما تم خلال هذه الفترة التركيز على اعداد دليل نظام التموين الغذائي الآمن، ثم عاد برنامج التفتيش على المصانع للمعدل الطبيعي، حيث تم التفتيش على 6 مصانع للاغذية والمشروبات ووجهت انذارات لستة مصانع وقامت بتغريم 36 مصنعا، كما قامت بتغريم شركتي تموين اغذية، و21 فنادقا، لعدم إلتزامها بالمواصفات المعتمدة. كما لوحظ الارتفاع الملحوظ في معدل التفتيشات وعدد المخالفات التي رفعتها وحدة تفتيش الاسواق على المؤسسات الغذائية المختلفة، وبلغ عدد الشهادات الصحية التي تم اصدارها للاسماك، والاغذية البحرية المصدرة لدول الاتحاد الاوروبي 41 شهادة. التحليل بمختبر الاغذية من جانبها قامت وحدة أخذ العينات باخضاع 3 آلاف و276 عينة إلى التحليل في مختبر الاغذية بمختبر دبي المركزي في بلدية دبي، منها ألف و349 عينة من شعبة التجارة، وألف و927 عينة من شعبة السلامة، فبينت نتائج الفحوص صلاحية ألفين و923 عينة، وتلوث 353 عينة غذاء. في حين تلخصت انجازات الوحدة الفنية في عقد 8 دورات تدريبية داخلية لمفتشي قسم رقابة الاغذية خاصة خاصة بالتفتيش الغذائي، كما قامت باعداد دليل الشروط الصحية للمؤسسات الغذائية، واعداد قائمة التفتيش المعدلة للمؤسسات الغذائية، وانجزت اعداد ومراجعة مشروع التفتيش العام على المؤسسات الغذائية، والتحقق من حالتي غش تجاريين، والمشاركة في مهرجان دبي للتسوق 2003. وتقوم الوحدة الفنية بمهمة التأكد من سلامة الاجراءات المتبعة في قسم رقابة الاغذية، وانها تتم حسب القوانين واللوائح المعتمدة، وتنفيذ برنامج قياس الاداء، وترخيص المؤسسات الغذائية، ومتابعة حالات التسمم الغذائي والغش والتدليس، وتطوير برامج التفتيش والاشراف على رفع كفاءة جهاز التفتيش. وقد لوحظت الزيادة في عدد بلاغات التسمم الغذائي والشكاوى، وذلك نتيجة التحسن في التبليغ عن التسممات الغذائية من قبل مؤسسات القطاع الخاص، كما لوحظ ارتفاع عدد المتدربين العاملين في قطاع الاغذية ، حيث بلغت عدد الدورات 86 دورة تدريبية، وارتفاع الطلب على ترخيص المطاعم ، حيث بلغت تقريبا ربع المؤسسات الغذائية المرخصة خلال الربع الاول من العام. ومن ابرز الانجازات التي حققتها وحدة التثقيف الغذائي خلال الربع الاول من العام الجاري اقامة معرض سدمتم سالمينس والفعاليات المتنوعة التي صاحبته في حديقة الصفا، ضمن فعاليات بلدية دبي في مهرجان دبي للتسوق 2003، والمشاركة في يوم الماء العالمي، واعداد دليل ممارسات توزيع الاغذية في المقصف المدرسي، والمشاركة والتنسيق في اعداد فيلم سنظام تقييم المخاطر باستخدام النقاط الحرجةس الذي تم عرضه في معرض الخليج للاغذية ، واوضح للمشاركين وزوار المعرض طريقة التعامل السليم مع الغذاء، كما نظمت الوحدة عددا من ورش العمل الغذائية التي تم تقديمها في مجموعة من المدارس والمراكز الصحية، وأضفت جوا من التعاون بين الطالبات والامهات المشاركات، والتنافس على تقديم الافضل. وتعمل وحدة التثقيف الغذائي بتنفيذ العديد من الخطط وبرامج التثقيف الغذائي لجمهور المتعاملين مع قسم رقابة الاغذية، وانتاج وسائل التثقيف والتنسيق مع الجهات الحكومية الاخرى العاملة في هذا المجال، والمشاركة في المعارض والمهرجانات المختلفة. تجارة الاغذية وبدورها تقوم شعبة تجارة الاغذية بمهمة الرقابة على المواد الغذائية التي يتم ادخالها رسميا إلى امارة دبي من خلال التدقيق على المستندات الخاصة بها للتأكد من سلامتها ومطابقتها الشروط والمواصفات الصحية المعتمدة ، والكشف الظاهري وفق تعليمات التفتيش مع برنامج اخذ العينات للكشف المختبري، واتخاذ القرارات المناسبة، واصدار الشهادات الصحية للاغذية المصدرة والمعاد تصديرها وفقا للاجراءات المعتمدة، ومن ابرز ما قامت شعبة تجارة الاغذية به في غضون الاشهر الثلاثة الماضية من العام الحالي انجاز 6 طلبات لاستيراد المواد الغذائية عبر البوابة الالكترونية للبلدية على شبكة الانترنت، وعقد دورة تدريبية لجميع الشركات القائمة بتصدير واستيراد المواد الغذائية وتعريفهم باستخدام الخدمة، كما بينت الاحصائيات الزيادة المطردة في عدد شهادات التصدير الصحية لدول الخليج بسبب التجارة البينية، والمناسبات. من جانبها تعمل شعبة تفتيش الاغذية على تنفيذ لوائح وسياسات وقوانين وانظمة البلدية المتعلقة بالتفتيش بانواعها على المحلات التي تتعامل بالمواد الغذائية للتأكد من اتباع الاساليب الصحية السليمة في التحضير والتغليف والنقل والتوزيع وبيع المواد الغذائية، ولضمان سلامة تلك المواد من الناحية الصحية ومطابقتها للمقاييس والشروط المقررة من جهة أخرى. كتب خالد درويش:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات