حامد بن زايد يستقبل وفد جامعة هارفارد الأميركية، بحث امكانية تحويل مستشفى توام الى تعليمي والحاقه بجامعة الامارات

الخميس 7 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 8 مايو 2003 استقبل سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة الاقتصاد رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للخدمات الصحية لامارة أبوظبي، امس وفد جامعة هارفارد الاميركية برئاسة بروفسور روبرت كرون رئيس الفرع الدولي للجامعة. وقد رحب سموه بالوفد الزائر مؤكدا اهتمام الهيئة بتطوير العلاقات العلمية والطبية مع مختلف المؤسسات الرائدة والعريقة في العالم. وأكد سموه للوفد دعمه الكامل لبرامج التعليم المستمر والتدريب لكافة الكوادر العاملة في مجالات الخدمات الصحية. من جانبه أعرب البروفسور كرون عن سعادته بلقاء سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان وقال انه وجد لدى سموه رؤية متكاملة لما يريد تحقيقه من اهداف تصب في اطار ترقية الخدمات الصحية للجميع. وقال الضيف انه وجد لدى سموه الماما واهتماما كبيرين بالتعليم والتدريب والتثقيف للعاملين في المجالات الصحية.وأكد البروفسور كورن أن جامعة هارفارد ستعمل على اختيار البرامج والخطط التي تتلاءم مع رؤية سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان. وكان رئيس الوفد قد تحدث خلال الاجتماع عن خبرات الجامعة في المنطقة ومنجزاتها العلمية والطبية على مستوى العالم مؤكدا استعداد الجامعة لتقديم هذه الخبرات لدعم مشاريع الهيئة العامة للخدمات الصحية لامارة أبوظبي. وصرح محمد بطي القبيسي، مدير مكتب سمو رئيس مجلس ادارة الهيئة بأن الاجتماع بحث اوجه التعاون بين الهيئة والجامعة في مجال تطوير الرعاية الصحية حيث تطرق الاجتماع الى التجربة الاميركية في مجال تطوير المراكز الصحية والاستفادة من هذه التجربة في مواصلة عمليات التطوير التي تقوم بها الهيئة في مجال الخدمات الصحية وتحديث المراكز الصحية الاولية على مستوى امارة أبوظبي. وأضاف أن الطرفين بحثا سبل التعاون العلمي لدعم برامج التعليم المستمر التي تضعها الهيئة للكوادر العاملة في المجال الطبي مشيرا الى أن هذه البرامج تحظى برعاية ومتابعة من قبل سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان. وأشار القبيسي الى ان الاجتماع ناقش امكانية تحويل مستشفى توام الى مستشفى تعليمي ملحق بجامعة الامارات وذلك لما لدى المؤسستين من خبرة في مجالي التعليم والخدمة الطبية في الامارات. وكان وفد من الجامعة قد زار مستشفى توام بالعين واطلعوا على امكانيات وتجارب المستشفى واعربوا عن ترحيبهم بالفكرة والتي ستتم مواصلة بحثها في وقت لاحق ومناقشة سبل تنفيذها في حال اقرارها من قبل الهيئة العامة للخدمات الصحية لامارة أبوظبي. أبوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات