مهرجان الموسيقى المدرسي الرابع على مستوى الدولة يقام بالشارقة

الاربعاء 6 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 7 مايو 2003 أكد الدكتور أحمد سعد الشريف وكيل وزارة التربية والتعليم والشباب المساعد للأنشطة والرعاية الطلابية ان مادة التربية الموسيقية من المواد الأساسية التي لا يقل الاهتمام بها عن العلوم الأخرى موضحاً ان هذا الاهتمام كترجمة لسياسة الوزارة يتضح من خلال تأكيد أهمية المادة في دعم المواد التربوية الأخرى. وأشار الدكتور الشريف إلى ان الموسيقى تكسب أبناءنا الطلاب والطالبات العديد من القيم الجمالية والتذوق الفني الذي يشبع حاجة أساسية لدى المتلقي، مشيرا إلى ان مهرجان الموسيقى المدرسية الرابع يأتي ترجمة لهذه المعاني بعد ان تأكد وتأصل دور هذه المهرجانات خلال السنوات الثلاث الماضية مما حقق نتاجات جيدة على طريق زيادة الوعي والادراك لأهمية الجانب الموسيقي في وجدان الانسان، خاصة وأن الايقاع الحركي للانسان يبدأ قبل معرفته بالعلوم الأخرى، وأنه يستطيع التعبير عن ذاته ومشاعره ووجدانه قبل أن يتعلم القراءة والكتابة. جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها الدكتور أحمد سعد الشريف في حفل افتتاح مهرجان الموسيقى المدرسي الرابع على مستوى الدولة الذي أقيم صباح أمس على مسرح معهد الشارقة للفنون المسرحية وحضره أيضاً ابراهيم مبارك بلال مدير ادارة الأنشطة الثقافية والفنية، يوسف الشريف موجه أول المادة بالوزارة، جمال المدفع رئيس قسم الأنشطة بتعليمية الشارقة وعدد كبير من أسرة التوجيه والمعلمين والمعلمات والطلاب من المناطق التعليمية كافة. وطالب د. الشريف في كلمته بطرح مفاهيم جديدة لتعزيز مادة التربية الموسيقية موجهاً الشكر للجنة التنظيمية للمهرجان، ومتمنياً بعض الصيغ إلى مفهوم أعم وأشمل للمادة وأهدافها. وكان المهرجان قد بدأ بالسلام الوطني ثم بتلاوة قرآنية للمعلم بهاء معروف ثم تتابعت فقرات المهرجان الموسيقية التي بدأت بأنشودة ترحيبية من منطقة رأس الخيمة وعزف منفرد على العود من منطقة دبي التعليمية قدمه الطالب حسين حيدر وقدمت بعده الطالبة آية أشرف اللقاني عزفاً على آلة القانون (من رأس الخيمة). وقدمت طالبات مدرسة شيخة بنت سعيد بعجمان عدة موشحات غنائية وفقرات عن توظيف مادة التربية الموسيقية في احياء تراث الآباء والاجداد، ثم قدم الطالب سلطان محمد الهاجري من منطقة أبوظبي عزفاً على آلة فيبرافون ثم قدم المشاركون في المهرجان نشيد المستقبل. وكان منتخب مدارس النخيلات وميسلون والرولة والاندلس بالشارقة قد استقبل المشاركين والحضور في المهرجان بعمل كورالي أوركسترالي باسم صوت الجماهير من ألحان موسيقار الاجيال الدكتور محمد عبدالوهاب، وكلمات حسين السيد بمعالجة لغوية لصالحة غابش. الشارقة ـ فتحي عبدالكريم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات