الاتصالات مازالت مستمرة لسفرهم، الهلال الأحمر بدبي تقيم خياماً في ميناء راشد للعراقيين

الاثنين 4 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 5 مايو 2003 مازالت الاتصالات جارية لحل مشكلة نحو 1000 عراقي تجمعوا في ميناء راشد من كافة انحاء الدولة للسفر بحراً إلى العراق عبر ميناء راشد الى ميناء أم القصر. وتنتظر السلطات في دبي ردوداً من القنصليتين البريطانية والاميركية التي وعدت بحل مشكلة سفر هؤلاء. ومن جانبه قال جمعة الخاطري مدير فرع الهلال الأحمر بدبي ان هناك تنسيقا مع شرطة دبي بشكل مستمر وقد تم امس نصب عدد من الخيام بالقرب من ميناء راشد لايواء الاشخاص الذين انتهت تأشيرة زيارتهم للدولة وجاءوا للزيارة قبل بدء الحرب. وأوضح انه يجري حاليا توزيع وتقديم مساعدات مادية لهم تتراوح ما بين 500 ـ 1000 درهم وفق ظروف كل حالة ويقدر عددهم بنحو 125 شخصا أما الباقون فلهم اماكن اقامة وسوف تتم دراسة حالتهم المادية لمعرفة امكانية مساعدتهم. الى ذلك قال الرائد د. محمد المر مدير ادارة رعاية حقوق الانسان بشرطة دبي أن هناك مؤشرات ايجابية نتيجة الاتصالات الجارية لتسهيل سفر العراقيين الى وطنهم. كتب عادل السنهوري:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات