بمشاركة 85 باحثاً اقتصادياً، جامعة الإمارات تنظم مؤتمر الأعمال المصرفية الالكترونية بين الشريعة والقانون 10 الحالي

الاثنين 4 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 5 مايو 2003 تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الاعلى لجامعة الإمارات تنظم كلية الشريعة والقانون بالجامعة وبالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة دبي المؤتمر العلمي السنوي السابع تحت عنوان «الاعمال المصرفية الالكترونية بين الشريعة والقانون» وذلك خلال الفترة من 10 ـ 12 مايو الحالي بغرفة تجارة وصناعة دبي بحضور عدد من الوزراء ومديري الدوائر المالية والمصرفية ورجال الاعمال ورؤساء بعض الجامعات بدول مجلس التعاون. واكد الدكتور محمد زهرة عميد كلية الشريعة والقانون ان المؤتمر الذي سيعقد جلسات عمله لمناقشة «62» بحثا وبمشاركة «85» خبيرا من مختلف القطاعات داخل وخارج الدولة يهدف الى محاولة تحديد القواعد والضوابط القانونية والشرعية للتطبيقات المختلفة للاعمال المصرفية الالكترونية وتقويم مسيرة البنوك فكرا وتطبيقا بعد اعتماده الآلية في العمليات المصرفية استشرافا لمرحلة فعلية ادق فكرا واوسع تطبيقا وكذلك بحث المشكلات الخاصة التي تواجه البنوك في نطاق الاعمال المصرفية الالكترونية وبلورة بعض القواعد الاساسية التي تحكم تطبيقات العمل المصرفي لمساعدة المشروع على تنظيمها بقواعد خاصة. كما يهدف المؤتمر الى القاء الضوء على ما يسمى بالبنوك الالكترونية. تناقش خلال المؤتمر «62» بحثا عبر«6» محاور يتناول المحور الاول مفهوم الاعمال المصرفية الالكترونية واهم تطبيقاتها فيما يتناول المحور الثاني البنوك الافتراضية على شبكة الانترنت من خلال الوضع القانوني وحماية حقوق العملاء والغطاء التشريعي لها. والمحور الثالث العقود الالكترونية واثباتها والحماية الجنائية للتوقيع الالكتروني فيما يتناول المحور الرابع بطاقات الائتمان العلاقات الناشئة عن استخدامها والمسئولية المدنية والجنائية عن الاستخدام غير المشروع لها كما يتناول المحور الخامس مفهوم المستهلك الالكتروني ووسائل حماية العملاء، الى جانب مسئولية البنك المدنية والجنائية وكذلك غسيل الاموال وانتشار اسرار افراد المهنة والتي يتناولها المحور السادس وخصص المحور ايضا الاخطاء الالكترونية ومدى المسئولية عنها ويشارك في طرح هذه البحوث «62» باحثا موزعين على جلسات عمل وورش خاصة لكل موضوع. ويشارك بدعم فعاليات المؤتمر كل من غرفة صناعة وتجارة دبي، شرطة دبي، كلية الشرطة في ابوظبي، مصرف أبوظبي الاسلامي، مصرف الامارات العربية المتحدة المركزي، بنك ابوظبي التجاري، بنك دبي الاسلامي وغرفة تجارة وصناعة ابوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات