برعاية جواهر القاسمي، قرينة ولي عهد الشارقة تكرم الفائزات بجائزة التميز التربوي

الاثنين 4 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 5 مايو 2003 تحت رعاية سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي حرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة شهدت سمو الشيخة عزة بنت سعود القاسمي حرم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة حفل تكريم الفائزات بجائزة الشارقة للتفوق والتميز التربوي في دورتها الثامنة 2002/2003 الذي اقيم صباح امس على مسرح قصر الثقافة بالشارقة. وشهد الحفل عدد من صاحبات السمو الشيخات والشيخة عائشة بنت محمد القاسمي مدير عام شئون التربية والتعليم بامارة الشارقة وعدد كبير من التربويات ومديرات المدارس والمعلمات وامهات الطالبات المكرمات. وقد بدأ الحفل بالسلام الوطني ثم بتلاوة للطالبة اسماء محمد عبدالرزاق صديق من مدرسة الغبيبة الثانوية ثم ألقت المعلمة فيحاء قيمة من المدرسة نفسها قصيدة تغنت بالشارقة ونهضتها في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي الذي يعطي القدوة في الدعم وتفيض اياديه على التربية وكل القطاعات عطاء وجودا وعقب ذلك ألقت فتحية زيد موجهة الادارة المدرسية بتعليمية الشارقة كلمة مجلس امناء الجائزة نيابة عن الشيخة عائشة بنت محمد القاسمي وجهت في بدايتها الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي وسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي على رعايتها ودعمها اللامحدود للقطاع التربوي ورعايتهما لحفل جائزة الشارقة للتميز التربوي التي حققت نهضة رائعة في أوساط الميدان التربوي بالامارة من خلال التنافس بين كافة العناصر التربوي للحصول عليها. كما وجهت الشيخة عائشة القاسمي في كلمتها الشكر للشيخة عزة بنت سعود القاسمي على حضورها حفل المكرمات الامر الذي يمثل دافعاً قوياً لهن على الاستمرار في هذا الدرب. واشار مجلس الامناء في كلمته الى التطور الذي مرت به جائزة الشارقة للتفوق والتميز التربوي منذ بدايتها عام 94/1995 وحتى الآن والعناصر الجديدة التي شملتها مما جعلها مظلة تشمل الميدان التربوي وتحقق النهوض له على درب الابدادع والتميز لعناصره كافة. كما ألقت المعلمة جواهر عبدالرحمن من مدرسة الشارقة النموذجية كلمة باسم التربويات المكرمات عبرت فيها عن شكرها وتقديرها لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة وسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي وكذلك للشيخة عزة بنت سعود القاسمي على هذه الرعاية الكريمة والمكرمات اللامحدودة للتربية والتربويين معاهدة الجميع بالحرص على استمرار العطاء والاخلاص والوفاء في تربية الابناء لتحقيق الطموحات الكبيرة المعقودة عليهن ليكن قدوة يحتذى بها في مجال العمل التربوي خاصة وكل القطاعات الأخرى. واكدت الطالبات المكرمات وعددهن 104 طالبات في كلمتهن التي ألقتها الطالبة ميساء صالح من مدرسة الغبيبة الثانوية انهن زرع اخرج شطأه فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع نباته وانهن ثمار هذا الغرس الطيب لصاحب السمو الوالد الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي وحرمه الموقرة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي اللذين يغمران الطلبة بكل مظاهر الرعاية والتشجيع المعنوي والمادي مما كان له عظيم الاثر في حثهم على المزيد من الجد والمثابرة والتفاني والسعي لتحقيق افضل مستوى للوصول الى القمة. وعاهدت الطالبات صاحب السمو حاكم الشارقة وحرمه الموقرة على الاستمرار في التفوق والتميز في الدراسة وخدمة الوطن ورفعة شأنه، موجهات الشكر والعرفان للمعلمات اللائي لا يدخرن جهداً في العناية بالأجيال وكن ينبوع حنو وعطاء وبمثابة امهات وجنديات مجهولات وراء تفوقهن وتميزهن. وشكرت الطالبات اولياء الامور والامهات المداومين على التواصل مع الادارات المدرسية وكان لهم فضل كبير في تحقيق التفوق والتميز. وفي نهاية الحفل قامت الشيخة عزة بنت سعود القاسمي والشيخة عائشة بنت محمد القاسمي بتكريم الفائزات من المعلمات والطالبات بجائزة الشارقة للتميز التربوي في دورتها الثامنة. الشارقة ـ فتحي عبدالكريم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات