مركز راشد يكرم سلطان بن عبدالعزيز لفوزه بجائزة الشخصية الانسانية لعام 2002

السبت 2 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 3 مايو 2003 تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي رئيس مجموعة طيران الإمارات رئيس مجلس إدارة مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة ينظم المركز في السابع والعشرين من الشهر الجاري حفل تكريم للأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام في المملكة العربية السعودية الشقيقة لفوزه بجائزة الشيخ راشد للشخصية الانسانية للعام 2002 والذي ينظمها مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة «المعاقين». وصرح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم أن العمل جار على أعلى المستويات لانجاز الترتيبات الخاصة بهذا الحدث لتكريم ضيف البلاد الامير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود لاختياره الشخصية الانسانية للعام 2002 مشيرا الى أنه تم تشكيل فريق عمل خاص للاشراف على ترتيبات حفل على هذا المستوى الذى سيحضره عدد كبير من كبار الشخصيات والمسئولين من داخل وخارج الدوله. وأكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد فى البيان الصحفى الذى أصدره مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة امس أن اختيار الامير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود للفوز بهذه الجائزة الانسانية الرفيعة المستوى جاء تصويتا وتعبيرا صادقا عن الانجازات الكبيرة التى حققتها هذه الشخصية الاستثنائية فى مجال العمل الخيرى عربيا ودوليا. وذكر سمو الشيخ أحمد بأنه سوف يتزامن هذا الحدث الكبير مع حدث مهم اخر هو الاعلان عن الافتتاح الرسمى للمبنى الجديد والدائم لمركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة بدبى بمنطقة البرشاء و سيقوم الامير سلطان بزيارة المبنى الجديد للمركز والاطلاع على أحدث الوسائل التأهيلية والعلاجية التى يقدمها للاطفال من ذوى الاحتياجات الخاصة. ونوه الى أن المبنى يعد صرحا علاجيا مميزا حيث تم الاخذ بعين الاعتبار عند تصميمه الاطلاع على أفضل التجارب العالمية فى هذا المجال لتقديم أفضل فرص النمو والتعلم واعادة التأهيل للاطفال فى ظروف مناسبة من كافة النواحى العلاجية والنفسية والترفيهية والتثقيفية. وأوضح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم بأن الامير سلطان قد حظى بأعلى نسبة من أصوات المشاركين فى عملية الترشيح لنيل هذه الجائزة حيث وصلت نسبة الترشيحات التى اختارت الامير سلطان الى 53 بالمائة من اجمالى الاستمارات التى بلغ عددها عشرة الاف استمارة وتم توزيعها على الجهات المعنية بالعمل الانسانى والمراكز الخيرية بكافة أنواعها ومراكز رعاية ذوى الاحتياجات الخاصة فى الدول العربية بالتعاون مع السفارات والقنصليات العربية العاملة فى دولة الامارات العربية المتحده. وأكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس اللجنة العليا المعنية بالاشراف على اختيار الشخصيات الفائزة بجائزة الشيخ راشد للشخصية الانسانية أن الجائزة أصبحت منذ اطلاقها فى العام 1996 اضافة نوعية على خارطة الاحداث البارزة محليا واقليمياً مشيرا الى أن الفترة المقبلة ستشهد تطوير الجائزة بما يخدم الاهداف المرجوة من وراء عملية اطلاقها. وام كتب فهمي عبدالعزيز:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات