بلدية أبوظبي تطلق برنامج تأهيل المواطنين للعمل بصيانة الطرق والجسور

الخميس 29 صفر 1424 هـ الموافق 1 مايو 2003 اطلقت دائرة بلدية أبوظبي وتخطيط المدن برنامجا متكاملا لتأهيل وتدريب وتوظيف المواطنين بوظائف صيانة شبكات الطرق والجسور وذلك تنفيذا للاوامر السامية من صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه والتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي وفي اطار خطة العمل المتكاملة لتأهيل وتوطين الوظائف وفتح مجالات وفرص العمل المناسبة امام الكوادر الوطنية للعمل بالمجالات العلمية المتخصصة وشغل وظائفها. وقال بيان صحفي اصدرته البلدية امس اطلقت البلدية هذا البرنامج بتوجيهات ومتابعة دؤوبة من معالي الشيخ محمد بن بطي آل حامد ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية رئيس دائرة بلدية أبوظبي وتخطيط المدن وبالتعاون والتنسيق بين اللجنة العليا لصيانة الطرق والجسور في أبوظبي وكليات التقنية العليا ويتضمن البرنامج تقديم منح دراسة وفرص عمل مهنية متخصصة للشباب المواطنين تحت عنوان تأهيل الكوادر الوطنية للعمل في مجال صيانة الطرق والجسور بامارة أبوظبي. ودعت البلدية الشباب المواطن من حملة الشهادة الثانوية لاستثمار هذه الفرصة والمشاركة في هذا البرنامج اذ يعتبر الاول من نوعه في دولة الامارات العربية المتحدة حيث يوفر للمشاركين فيه منحة دراسية مدتها ثلاث سنوات يتبعها الالتحاق بوظيفة جيدة في المجال المهني لصيانة الطرق والجسور. وقال البيان أن من اهم احتياجات اطلاق هذا البرنامج المتميز هو وجود بنية تحتية من الطرق والجسور في دولة الامارات تعد من الشواهد الرئيسية على النمو والازدهار والتطور وتتمتع هذه البنية بمستوى مميز يجعلها من افضل شبكات الطرق والجسور العالمية وحتى الأن ينصب معظم التركيز والاهتمام على تطويرها واستكمالها وفي السنوات المقبلة ستتطلب صيانة الطرق والجسور مزيدا من الاهتمام. وأضاف البيان ويتولى الأن اعمال هذه الصيانة في امارة أبوظبي كل من دائرة الاشغال العامة وبلديتي أبوظبي والعين ومن اجل تنسيق الجهود وتطابق معايير التكنولوجيا قام المجلس التنفيذي بتشكيل اللجنة العليا لصيانة الطرق والجسور والتي تتالف من ممثلين عن الدوائر الحكومية ومع توسع انشطة صيانة الطرق والجسور ستزيد الحاجة الى الاستعانة بعاملين اكفاء مدربين لادارة انشطة الصيانة والاشراف عليها وبالنظر الى الحاجة الماسة للكوادر الوطنية للعمل في هذه المجالات المتخصصة وتمشيا مع السياسة الحكيمة لصاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله والساعية الى توطين العمالة الفنية بالدولة اعدت اللجنة العليا لصيانة الطرق والجسور برنامج المنح الدراسية والفرص المهنية لاستقطاب افضل وألمع عقول الشباب المواطن لتولي المناصب الرئيسية الهندسية والادارية. واستعرض البيان تفاصيل البرنامج كالتالي: سينخرط من سيجتاز الاختبارات ويقع عليه الاختيار من الناجحين في برنامج تأهيلي خاص مدته ثلاث سنوات تديره كليات التقنية العليا وتشرف عليه اللجنة العليا لصيانة الطرق والجسور بامارة أبوظبي. تتركز الدراسة في السنة الاولى من البرنامج حول رفع مستوى مهارات اللغة الانجليزية، الرياضيات، الحاسب الالي والمهارات الفنية الرئيسية. اما السنتان الثانية والثالثة من البرنامج ستركزان على المسارات المتخصصة في الهندسة المدنية والبرامج التدريبية الأخرى خصوصا تلك المتعلقة بصيانة الطرق والجسور، ومن مميزات البرنامج انه يهتم باستخدام التكنولوجيا المتقدمة واخر ما توصل اليه علم المناهج في مجال صيانة الطرق والجسور وبعد نهاية السنة الدراسية الثالثة، يمنح الخريج دبلوم في تكنولوجيا صيانة الطرق. خلال شهور الصيف عند توقف الدراسة سوف يقوم الطلاب بتلقي تدريبات عملية داخلية في أبوظبي والعين لاكتساب الخبرة الفنية والعملية اما الطلاب المتميزون علميا فمن الممكن أن يتم ايفادهم في دورات تدريبية خارج الدولة. وسوف تمثل هذه المرحلة من البرنامج نموذجا لتلاحم الدارسين وارتباطهم بالحياة العملية وخلال فترة الدراسة بالكلية وخلال فترات التدريب سوف يصرف للطالب الدارس مكافأة شهرية قدرها ثلاثة الاف درهم. وقال البيان بعد اكمال برنامج الثلاث سنوات سوف يتم ادراج الخريجين للعمل في احدى الدوائر الثلاث «دائرة الأشغال العامة، بلدية أبوظبي، بلدية العين» براتب شهري كامل كمساعد مهندس صيانة طرق والجسور وسيكون العمل كتحد اكبر نسبة لأهميته حيث يتطلب معرفة وخبر بالمواد الهندسية واجراءات فحص وتقنية اعادة بناء وصيانة الطرق وجميع مهام الهندسة التطبيقية، ويتعين على الافراد الناجحين الارتباط بعقد مدته خمس سنوات مع احدى الدوائر الحكومية سابقة الذكر. وأضاف البيان تم تصميم منهاج دبلوم صيانة الطرق والجسور بعناية فائقة ليفي بالغرض المرجو منه من النواحي العلمية وكذلك ليكون الخطوة الاولى لحصول الخريج على درجات علمية اكثر تقدما حيث يمكنه البرنامج الدراسي من استكمال دراسته لمدة عام للحصول على شهادة الدبلوم العالي وعام اخر للحصول على درجة البكالوريوس في الهندسة المدنية وبهذا اصبح البرنامج مميزا بصورة واضحة عن البرامج الاعتيادية للكلية حيث يتطلب لخريج الكلية من برنامجها الاعتيادي الدراسة لمدة عامين كاملين اضافيين للحصول على الدبلوم العالي ومثلهم للحصول على البكالوريوس. كما يمكن متابعة هذا المؤهل الاضافي ايضا بدوام جزئي شرط أن يكون موظفا بدوام كامل لدى احدى الدوائر الحكومية الثلاث سابقة الذكر وسوف يتم تعيين الخريجين مبدئيا كمساعد مهندس صيانة طرق وجسور على الدرجة، الحلقة، 2/ 3، ومع مرور الزمن وزيادة الخبرات والأداء الوظيفي سوف يطبق على الخريج نظام الترقيات المعمول به بالدوائر الحكومية. وعن طريقة التقديم ذكر البيان أن هذا البرنامج برنامج تنافسي يتم من خلاله اختيار 20 طالباً فقط كل سنة على مدار خمس سنوات انقضت منهم واحدة. واذا كنت قد اكلمت الشهادة الثانوية او تتوقع أن تنالها قريباً ولديك الدافع والحماس اللازمان ومستعد لاتخاذ اول خطوة على طريق هذه الصناعة الحديثة صناعة صيانة الطرق والجسور فبامكانك الحصول على معلومات وتفاصيل اكثر عن البرنامج وارشادات خاصة باجراءات الحصول على الطلب الخاص. أبوظبي ـ سمير الزعفراني:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات