مشرع لتطوير الكادر الطبي بصحة دبي لتوفير كوادر مميزة

الاحد 4 صفر 1424 هـ الموافق 6 ابريل 2003 عقد قاضي سعيد المروشد مدير عام دائرة الصحة والخدمات الطبية اجتماعاً مع مديري المستشفيات والادارات والاقسام التابعة للدائرة ووفد الهيئة الاسترالية، المكلفة بتطوير الادارة الطبية والكادر الطبي بحث خلاله عددا من المواضيع المتعلقة بآلية تنفيذ المشروع والنتائج الايجابية المتوقعة له والفوائد المتعددة التي ستحصل عليها الدائرة بعد الانتهاء مع مراحل العمل المختلفة. وأوضح المروشد خلال الاجتماع الموسع الذي عقده بمستشفى الوصل الاهداف الكبيرة لهذا المشروع والمتمثلة بوضع المعايير والأسس اللازمة لتعيين الكادر الطبي بالدائرة في ظل تعدد المدارس الطبية على المستوى العالمي، وخلق نظام يعتمد على الشفافية في هذه التعيينات مؤكداً ان المشروع الحالي سيعمل على توفير الكوادر الطبية المميزة في الدائرة من خلال اتاحة افضل الفرص لتطوير المستويات الحالية للاطباء بمختلف قطاعاتهم وخاصة فيما يتعلق بالدرجات الوظيفية وسلم الرواتب، كما ان النظام الجديد سيتيح الفرصة امام الأطباء لتحسين السلم الوظيفي الخاص بهم والذي يتوافق مع مستوياتهم وخبراتهم العلمية والعملية، اضافة الى انه سيعمل على خلق نظام تقييمي مستمر للأطباء العاملين في الدائرة خاصة وان هناك كادرا فنيا متخصصا من الدائرة سيكون باستطاعته انجاز هذا النظام واستكمال المشروع الى مراحله المتقدمة بعد اكتساب الخبرات اللازمة من الهيئة الاسترالية. وأوضح مدير عام الدائرة ان المشروع الجديد سيعمل على توفير البرامج اللازمة والأساسية لبرامج التعليم والتدريب الطبي المستمر مشيرا الى اهمية التعليم المستمر للكوادر الطبية كونه السبيل الوحيد لتجويد الخدمات خاصة وان الامارة مقبلة على مرحلة جديدة في مجال الخدمات الطبية مع انشاء مدينة دبي الطبية، فهناك منافسون سيدخلون السوق ونحن نحتاج الى انظمة متطورة لتحديث مستوياتنا الطبية لمواجهة هذه المنافسة لضمان استمرارنا في تقديم خدمات متميزة من خلال كادر كفؤ سواء على المستوى الطبي أو التمريضي الى جانب المستوى التقني. وأشار المروشد الى المراحل التي سيتم فيها تنفيذ المشروع خلال الاشهر العشرة المقبلة والتي ستعتمد على مراجعة الشهادات العلمية للاطباء ووضع نظام علمي لتقييم شهادات الاطباء الجدد في ظل اختلاف المدارس الطبية في العالم اضافة الى وضع نظام علمي لمراقبة حدود ممارسة الاطباء على الدرجات العلمية والوظيفية المختلفة داخل كل تخصص خصوصاً الممارسات الطبية الدقيقة التي تحتاج تدريب وتأهيل القطاع العام والخاص. وقال المروشد ان النظام الجديد سيعمل على تفحص الشهادات الطبية ومراجعة ملف كل طبيب على حدة اضافة الى اجراء الاختبارات الشفهية والتحريرية للكادر الطبي بهدف تحديد فرص التحسين والتطوير من خلال التركيز على التدريب الطبي المستمر لافتاً الى ان الهيئة الاسترالية بالتعاون مع الفريق المحلي في الدائرة لديها الصلاحية الكاملة للاطلاع على الملفات الطبية واجراء الفحوصات الشفهية والتحريرية للوصول الى تقييم حقيقي وشامل يعتمد على الشفافية في التطبيق والتقييم. وأكد المروشد ان ما ستقوم به الهيئة الاسترالية من فحوصات واختبارات لا يقلل من كفاءة وقدرة كوادرنا الطبية الحالية وانما سيعمل على تحسين المناخ العملي والعلمي للكادر الطبي ويمنح فرصاً ممتازة لتطوير المستويات الحالية للأطباء في مختلف قطاعاتهم، خاصة فيما يتعلق بالدرجات الوظيفية وسلم الرواتب. وأكد المروشد ان ما تبذله الدائرة من جهود حثيثة في سبيل الارتقاء بمستوى خدماتها الصحية والعلاجية انما يأتي ضمن سياستها التطويرية الهادفة لترجمة توجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس دائرة الصحة والخدمات الطبية بتوفير أرقى الخدمات الصحية وأجودها لمواطني ومقيمي الدولة والنهوض بالواقع الصحي في امارة دبي لتكون مؤهلة لاستقطاب طالبي العلاج من شتى بقاع العالم. ولفت مدير عام الدائرة الى الحرص الذي يبديه مجلس الادارة منذ تعيينه في التاسع من يوليو عام 2001 لاستقطاب وتوفير افضل الكفاءات العلمية والعملية للعمل في منشآت الدائرة الى جانب توفير كافة التقنيات اللازمة لمساندة انشطة الكادر الطبي بالدائرة بهدف الارتقاء وتعزيز المكانة والسمعة التي وصلت اليها دبي في المجال الطبي والتي جعلت من الامارة أنموذجاً فريداً في المنطقة بفضل الاهتمام الذي يبديه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والمتابعة الحثيثة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس دائرة الصحة والخدمات الطبية والتشجيع المستمر للفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع. وفي نهاية الاجتماع الذي شهد نقاشاً مستفيضاً من الحضور اوضح المروشد ان اختيار الهيئة الاسترالية جاء بعد المشروع في مناقصة دولية تنافست فيها هيئات متخصصة من الولايات المتحدة الأميركية وسويسرا وبريطانيا واستراليا وفازت به هيئة استرالية متخصصة. يذكر ان الهيئة الاسترالية تعد من الهيئات المتخصصة في مجالات التقييم، وفريقها العامل في المشروع يتمتع بخبرات في مجال نظم المعلومات الصحية والإدارة الطبية والمهارات الطبية والطب الاكلينيكي وتحليل المهارات الطبية والاستشارات وتحليل البيانات

طباعة Email