أكاديمي مصري يؤكد سعي الولايات المتحدة للاستيلاء على نفط العالم

الاحد 4 صفر 1424 هـ الموافق 6 ابريل 2003 : حذر الدكتور جاد طه المحلل السياسي واستاذ التاريخ الحديث والمعاصر والعميد الاسبق لكلية الآداب بجامعة عين شمس في محاضرة القاها بمركز زايد للتنسيق والمتابعة من ان التحالف الاستراتيجي القوي بين الولايات المتحدة الأميركية واسرائيل، قد يتحول في مرحلة الحرب على العراق الى تحالف تكتيكي يجسد الاهداف الحقيقية وينفذها في ارض الوقع أي السيطرة الصهيونية على الارض وترحيل الفلسطينيين الى مناطق في شمال العراق. واضاف ان الصهيونية العالمية تستزرع وكلاءها في جميع دول العالم حيث لا تخلو دولة في الغرب من وزير يعمل في حكومة الظل لفرض التأييد لاسرائيل وجمع التبرعات والاموال لدعمها. ووصف اسرائيل بأنها دول عنصرية ليست فقط ضد الفلسطينيين، ولكن فيما بين اليهود انفسهم، حيث يعيش اليهود الشرقيون «السافارديم» في أسوأ الاماكن ويعملون في احط الاعمال بالقياس إلى اليهود الغربيين «الاشكيناز» الذين يتبوأون الوظائف القيادية العليا، ناهيك عن عرب 48 الذين يعيشون في ظروف بالغة القسوة، حيث تمارس اسرائيل ضدهم كافة الضغوط لكي يغادروا بلادهم، مشيراً إلى ان إسرائيل دولة مدللة لا تعتد بأي قانون دولي وانها تسير وفقاً لنظمها وقوانينها العنصرية الخاصة.

طباعة Email