«مجلس الشرطة لخدمة الموانئ» في دبي يدعو لتشديد الاجراءات الأمنية في المنافذ البحرية

الخميس غرة صفر 1424 هـ الموافق 3 ابريل 2003 دعا مجلس الشرطة لخدمة الموانئ في اجتماع دوري عقده امس الى ضرورة تشديد الاجراءات الامنية في ميناءي راشد والحمرية الذين يعتبران من اهم المنافذ البحرية في دبي. وقال المقدم محمد جاسم الزعابي نائب مدير الادارة العامة لشئون الموانئ بالوكالة ورئيس مجلس الشرطة لخدمة الموانئ ان امن الموانئ مسئولية مشتركة، لذا على الجميع التكاتف من اجل حماية المجتمع وسد الثغرات في المنافذ البحرية، واضاف ان موانئ دبي تعج بالحركة الاقتصادية الامر يفرض مراقبة مستمرة، وهذا لن يتحقق الا بتضافر كافة الجهود. وقرر المجلس تشكيل لجنة مصغرة لوضع دراسة وافية حول امكانية وضع صناديق اقتراح في المناطق التي يتواجد فيها رواد البحر، لاستطلاع آراء الجمهور حول الخدمات التي تؤديها كافة المؤسسات الحكومية لخدمة هؤلاء الرواد، حيث سيقوم المجلس باستقبال آراء الجمهور وشكاواهم وبحثها امام اعضاء المجلس مندوبي المؤسسات والدوائر الحكومية في امارة دبي. من جهة اخرى استعرض المجلس اهم الخطوات التي تحققت نتيجة توصيات اجتماع سابق حيث لاحظ المجلس انخفاض عدد القضايا بشكل ملحوظ. من جانب آخر تقوم بلدية دبي حالياً وبالتنسيق مع شرطة دبي لاعداد اللوحات الارشادية وتوزيعها على شاطئ الجميرا بخصوص بعض الممنوعات والمحظورات التي يجب على مرتادي تلك المنطقة اتباعها كعدم الاقتراب من الشاطئ بالسيارة وعدم اصطحاب الكلاب وعدم اشعال النار لانجاز الاطعمة. وبحث المجلس اقتراحاً قدمه احد الاعضاء بانشاء صندوق مالي للانفاق محاضرات وندوات للذين لا يستطيعون الوصول الى تلك المعلومات كالبحارة مثلاً والسائقين الذين يجهلون القوانين، الى جانب تكريم بعض افراد الجمهور الذين يساهمون في انجاز اعمال متميزة، وكذلك تكريم دوري لكل عضو في المجلس يقوم بتقديم اقتراح معين يعود بالفائدة للمجلس اهدافه. في المقابل قام المقدم محمد جاسم الزعابي رئيس المجلس بتكريم خالد العبار والذي ساهم في كشف عملية نشل، منحته شرطة دبي شهادة تقدير على دوره المتميز في ردع ضعاف النفوس.

طباعة Email