جائزة لطيفة لابداعات الطفولة تطلق حملة العطاء الأخوي لدعم العراق

الخميس غرة صفر 1424 هـ الموافق 3 ابريل 2003 قررت أسرة جائزة لطيفة بنت محمد لابداعات الطفولة بالتنسيق مع مؤسسة محمد بن راشد للاعمال الخيرية والانسانية اطلاق حملة «العطاء الاخوى» خلال ابريل الجارى ومايو المقبل ، دعما لاطفال العراق فى محنتهم الانسانية. وتأتى هذه الحملة بناء على توجيهات قرينة سمو ولي عهد دبى وزير الدفاع الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم رئيسة الجائزة بتقديم العون والمساعدة للاخوة والاشقاء والاصدقاء خلال النكبات والحروب ومساعدة الضعفاء والفقراء والمحتاجين وبتعليمات من قرينة مدير دائرة اعلام دبى الشيخة أمينة بنت حميد الطاير رئيسة جمعية النهضة النسائية بدبى بتفعيل هذه التوجيهات على أرض الواقع تعاطفا مع محنة أطفال العراق. وقد تم طرح قسائم فئة خمسة دراهم على مدارس الدولة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والشباب قسم الانشطة والرعاية الطلابية. وصرحت أمينة الدبوس المدير التنفيذى للجائزة بأن الهدف الاساسى من تعميم الكوبونات على المدارس الى جانب جمع التبرعات هو أشعار الطلاب والطالبات بمحنة أطفال العراق وغرس السلوكيات الحميدة فى نفوس النشء والفتيات لمساعدة الاشقاء والمحتاجين وتأصيل القيم الانسانية فى نفوسهم وتجسيد مبادئ التراحم والعطف باعتبار أن الامة الاسلامية والعربية جسد واحد. واشارت الى أن حملة العطاء الاخوى تهدف الى تجسيد مبادى الدين الاسلامي الحميد التى تدعو الى التكافل والتراحم. وناشدت أسرة الجائزة المواطنين والمقيمين وكافة المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص وجمعيات النفع العام والجاليات العربية والاسلامية والصديقة المقيمة بالدولة المشاركة فى هذه التظاهرة الانسانية. وأكدت أمينة الدبوس أن دعم أطفال العراق والوقوف بجانبهم رسالة انسانية ينبغى أن نحرص عليها. وام

طباعة Email