انخفاض نسب حوادث سائقي دبي للمواصلات

الاربعاء 30 محرم 1424 هـ الموافق 2 ابريل 2003 صرح محمد عبيد الملا مدير عام مؤسسة دبي للمواصلات ان المؤسسة قد حققت نجاحا كبيرا في الحد من حوادث السير حيث انخفضت نسبة هذه الحوادث، بشكل ملحوظ وملموس نظرا للسياسة التي تتبعها دبي للمواصلات في التركيز على برامج التدريب النظرية والعملية للسائقين والصيانة الدورية التي تتم من خلال ورشة دبي للمواصلات التي تعمل على تشغيل اسطول السيارات وفق اعلى معايير الجاهزية وباستخدام قطع الغيار الاصلية التي تسهم في الحفاظ على جودة المركبات وسلامة مستخدمي سيارات الاجرة. وقال الملا ان مركز التدريب التابع لدبي للمواصلات يقوم بالحاق السائقين قبل البدء في العمل بمجموعة من الدورات والبرامج التدريبية النظرية والعملية والميدانية التي تركز على عدة نقاط من أهمها تفادي وقوع الحوادث من خلال اتباع الانظمة والقواعد المرورية والالتزام بالسرعة المحددة على الطرقات الخارجية حيث ان الاجهزة الالكترونية بوحدة التحكم تربط سرعة جميع السيارات العاملة داخل المدينة وخارجها حسب السرعة المحددة والمعتمدة من ادارة المرور بحيث يقوم النظام آليا باعطاء اشارة لأي مركبة اجرة مخالفة ويتم تطبيق المخالفات على السائقين، كما تهدف هذه البرامج الى الالتزام بالنظام واداب المرور وتوخي الحذر والحرص التام عند الانحراف والوقوف المفاجئ والاقتراب من خطوط المشاة والالتزام بخط السير وعدم التجاوز الخطر والتدقيق ومتابعة حالة اطارات السيارات والتي تسهم في المحافظة على السلامة العامة اضافة الى الالتزام بربط حزام الامان تجنبا لاصابات الحوادث حيث تبين ان حزام الامان يقي من التعرض للاصابات الخطيرة ويمنع الاعاقة الى حد كبير. واشار الى ان كل هذه الجوانب ساهمت بشكل كبير في الحد من حوادث السير التي تكبد المجتمع والأسر ضحايا ومآسي وتتسبب في كوارث اجتماعية خطيرة. ويقوم مركز التدريب بتوزيع الكتيبات التعريفية والارشادية للقيادة الامنة على السائقين وخاصة التي تصدرها القيادة العامة لشرطة دبي حيث يتم ضم ارشادات هذه الكتيبات ضمن برنامج الدورات التدريبية والتأهيلية. كما يقوم مركز التدريب بدور كبير في متابعة المخالفات المرورية الصادرة عن ادارة المرور بحق السائقين حيث تؤخذ هذه المخالفات بعين الاعتبار وتدخل ضمن سيرة السائق الذاتية وتسجل في ملف السائق المخزن في اجهزة الحاسوب ومن ثم يتم تحليل هذه المخالفات في بيانات واحصائيات لدراسة سبل معالجتها من خلال عقد الدورات التدريبية والتأهيلية للحد منها مؤكدا على ان السائقين هم عصب حياة المؤسسة والمحافظة على تأهيلهم وتوعيتهم وارشادهم تهدف الى الارتقاء بالخدمات وتلاشي أي سلبيات تعيق سير وانظمة العمل. وقال ان تركيز البرامج التدريبية على خدمة العملاء والركاب المتمثلة بحسن التعامل مع الجمهور وتقديم المساعدات المتميزة للركاب اضافة الى المام السائق بالمواقع الجغرافية والسياحية والاقتصادية والاثرية ومواقع الفعاليات والمؤتمرات والاحداث التي تشهدها دبي ينتج عنها تأهيل كوادر بشرية قادرة على تقديم خدمات نوعية ذات جودة متميزة. ومن جهة اخرى تطرق الملا الى رقم الهاتف «2080888» المخصص لمكتب خدمة العملاء الذي يعمل على مدار الساعة والمعني باستقبال بلاغات المفقودات وملاحظات واقتراحات وشكاوى الجمهور التي تصل الى المؤسسة حيث قامت المؤسسة بتثبيت ملصقات تعريفية واعلانية للجمهور داخل وخارج سيارات الاجرة العاملة بامارة دبي بهذا الخصوص، ويتلقى هذا المكتب اتصالات هاتفية من قبل الركاب ومستخدمي سيارات الاجرة ويقوم موظفي المكتب فور استلامهم لأي شكوى باستدعاء السائق والتحقق من البلاغ والتنسيق بين السائق والمشتكي واتخاذ القرار الفوري والمناسب في الحال. كما يتم دراسة اي اقتراحات بناءة للجمهور بدقة وتحويل الكثير من الافكار المفيدة التي تتضمنها الى برامج اضافية تقدم في مركز التدريب التابع للمؤسسة بالاضافة الى ان هناك الكثير من اقتراحات الجمهور والتي تؤخذ في الاعتبار في الوقت المناسب حسب ظروف وامكانية المؤسسة وتضع ضمن الخطة الاستراتيجية للمؤسسة تمهيدا لتنفيذها في الوقت المناسب.

طباعة Email