جائزة زايد الدولية تصدر العدد الأول من مجلة البيئة والمجتمع باللغة الانجليزية

الثلاثاء 29 محرم 1424 هـ الموافق 1 ابريل 2003 اصدرت جائزة زايد الدولية للبيئة العدد الأول من المجلة الانجليزية «البيئة والمجتمع» حافلاً بالعديد من الموضوعات المتنوعة والشيقة. وقال الدكتور محمد احمد بن فهد رئيس اللجنة العليا للجائزة ان المجلة ثمرة للخطة الاعلامية المتكاملة التي وضعتها الجائزة لرفع وعي كافة الشرائح الاجتماعية والارتقاء بالصحافة البيئية وفق اسس سليمة وراسخة. واضاف ان انضمام المجلة إلى موكب الإعلام البيئي بالدولة جاء من اجل ترسيخ المزيد من المعرفة والثقافة البيئية وسد الفراغ الموجود في ساحة الاصدارات البيئية الناطقة بالانجليزية، حيث تركز معظم الاصدارات على الناطقين باللغة العربية وتغفل هذه الشريحة المهمة التي تسعى الجائزة لتفعيل دورها وحضها على اداء الواجب البيئي. واشار د. بن فهد إلى ان المجلة تعمل على تحقيق الثقافة البيئية بأسلوب ميسر يسهل استيعابه، يعين القاريء على الفهم ويكون لديه صورة سليمة عن البيئة وكيفية التعامل معها، مشيراً إلى ان المجلة تخاطب جمهوراً متنوعاً ومتباين الاعمار. وذكر ان المجلة تصدر بصورة شهرية وتوزع على نطاق العالم، وتطرح للبيع في المكتبات بسعر رمزي حتى تكون في متناول يد الجميع. وقال رئيس اللجنة العليا للجائزة ان المجلة تتميز بكونها بوتقة للمعارف والمعلومات البيئية وبقدرتها الفائقة على توصيل الافكار والمباديء البيئية في قالب بسيط، إلى جانب نشرها للمعاني والقيم الجميلة والنبيلة، وحثها لافراد المجتمع الى الانخراط في صفوف المدافعين عن البيئة والحامين لها. وأضاف ان المجلة تعتبر تتويجاً لجهود ظلت الجائزة تبذلها في مجال الاعلام البيئي، مشيراً إلى ان الجائزة تقوم باصدار مجلة بيئية اجتماعية شهرية باللغة العربية وسلسلة «عالم البيئة» العلمية التي يكتبها المتخصصون إلى غير المتخصصين، اضافة لكتيبات نشرات وبوسترات توعية على مدار العام.

طباعة Email