شراكة تعليمية بين صناعات محلية وكلية دبي للطالبات

الثلاثاء 29 محرم 1424 هـ الموافق 1 ابريل 2003 تعمل كلية دبي التقنية للطالبات منذ فترة، مع قطاعات صناعية رائدة مثل دائرة الطيران المدني بدبي، وبنك دبي الوطني، وسلطة موانئ وجمارك دبي، على مشروع برنامج يهدف إلى تحسين العملية التعليمية للطالبات من خلال انخراطهن في مشاريع حية في مجال تكنولوجيا الإعلام. وتعمل طالبات السنة الثانية تخصص تكنولوجيا الأعمال التجارية على مفاهيم مختلفة لدورة الحياة الخاصة بتطوير أنظمة تكنولوجيا المعلومات، وذلك عن طريق دراسة أنظمة الكمبيوتر المختلفة المستخدمة من قبل القطاعات الصناعية، حيث تقوم إدارات تكنولوجيا المعلومات في مؤسسات مثل دبي للطيران المدني، وبنك دبي الوطني، وسلطة موانئ وجمارك دبي، بإطلاع مجموعة مختارة من الطالبات على هذه التقنيات. ويتضمن مشروع الكلية تحليل أنظمة المعلومات المعمول بها حاليا في المؤسسات، والبحث في إمكانية تعزيز البرامج،وبعد ذلك، تصميم وتنفيذ وتطبيق الطرائق المستخدمة من قبل الشركات لتطوير النموذج الأصلي باستخدام برنامج وأدوات الأوراكل. وفي سياق البرنامج ، قامت سلطة موانئ دبي بتقديم شرح واف للطالبات حول أحدث أنظمة الأمن، والتي تلتقي مع قاعدة معلومات إدارة الأمن المركزي وشرطة دبي، لإيجاد بنية أمنية متطورة. وعلق د. بهجت اليوسف، مشرف تكنولوجيا المعلومات، بأن البرنامج المستخدم في الكلية بقصد التعليم يشجع الطالبات على تعلم الطرائق والتقنيات الخاصة بتصميم الأنظمة وتطويرها، وإدارة المشاريع بحرفية وفاعلية، كما يساعد الطالبات على ربط ما يتعلمنه داخل الفصل بالحياة العامة، وهذا ما يزودهن بمهارات مهنية استثنائية، ويمهد لهن الطريق ليعمل كمتخصصات في تطوير الأنظمة. وفي مشروع آخر، قامت سلطة موانئ وجمارك دبي بتقديم شرح للطالبات، حول أنظمة التخطيط والموارد البشرية، بينما نظم بنن دبي الوطني جولة معمقة حول أنظمة كاونتر المساعدة. ومن جهته، قال جيوثي غانغلاني، مدرس تكنولوجيا المعلومات بأن الخبرة الجمعية المحصلة من كل تلك المشاريع، تزود الطالبات بمفاهيم قوية وأكيدة حول الأعمال التجارية المختلفة، وتطوير أنظمة المعلومات للشركات الكبرى، إضافة إلى مهارات مهمة مثل الاتصال وإدارة المشاريع وحل المشكلات وبناء الفريق.

طباعة Email