الانتهاء من أعمال انشاء متحف الأسماك بسوق ديرة

الثلاثاء 29 محرم 1424 هـ الموافق 1 ابريل 2003 تختتم بلدية دبي حاليا أعمال انشاء متحف الأسماك باسم «بيت الصياد» وذلك في سوق ديرة للأسماك حيث تجري أعمال الديكور الآن. صرح بذلك حميد سعيد المري مدير ادارة الأسواق والمقاصب وقال انه في اطار زخرفة المتحف التي تتم حاليا تقرر وضع مجسمين للدولفين و القرش. وأضاف أنهم قرروا صنع مجسمات لهذه الأسماك محليا بدلا عن شرائها من الخارج والتي تكون في العادة غالية ولهذا تم تكليف الفنان عبد الفتاح ملحة من ستة أشهر. وصنع الفنان مجسمين بحجم كامل بعد تجميع كافة المعلومات عن هذه الأسماك وتحديد ألوانها ومواد صناعتها. وقال ان المجسمات ستتدلى من سقف المتحف وذلك كجزء من جهد البلدية لاعطاء المتحف منظراً مميزاً. وتم مؤخراً اقامة حفل في قسم الاعلان بالراشدية لتكريم الفنان عبد الفتاح ملحة والذين ساهموا في انشاء متحف الأسماك وحضر الحفل محمد نوري رئيس قسم الاعلان وعدد من الموظفين بالقسم. ونوه حميد سعيد المري مدير ادارة الأسواق والمقاصب أن متحف الأسماك سيوفر معلومات كاملة عن جميع الأسماك الموجودة في الامارات. وأضاف أنه تقرر عدم استخدام الأسماك الجافة بسبب رائحتها. وأشار الى أن أعدادا كبيرة من السياح من البلاد الأوروبية تزور سوق السمك و أنه حسب احصائيات سنة 2000 بلغ عدد الذين زاروا السوق 18 ألف سائح، 50 % منهم من ألمانيا و 20% من المملكة المتحدة و20% من ايطاليا والباقي من أنحاء أوروبا الأخرى و اليابان وهونج كونج و الصين. وقال ان المتحف الذي سيكون اضافة لسوق السمك يشتمل على ثلاثة أجزاء وسيعرض الجزء الأول معدات الصيد التي يستعملها صيادو الامارات، والجزء الثاني سيعرض قوارب الصيد، والثالث سيحتوي كافة المعلومات عن جميع أنواع الأسماك الموجودة في الامارات وسيكون هنالك أكثر من 350 نوعاً من الأسماك المعروفة في الامارات. وستتوفر كافة المعلومات عنها كالأماكن التي توجد بها وموسم صيدها. وتم اعداد بوسترات ملونة عن الأسماك وذلك بالتنسيق مع قسم العلاقات العامة بالبلدية حيث تعرض هذه البوسترات صور أسماك بهدف استقطاب طلاب المدارس كما ستتوفر في المتحف بروشرات وكتب عن الأسماك توضح أنواعها والأساليب المختلفة للصيد والقوارب المتنوعة التي تستخدم في الامارات. وأشار الى أن متحف الأسماك سيوفر أيضا تعريفا عن أطباق السمك الخليجية وكيفية اعدادها. وذكر حميد المري أنه سيتم تعيين موظف استقبال لاحقا يقوم أيضا بدور المرشد للزوار وسيوضح الموظف تفاصيل ما يضمه المتحف كمعدات الصيد التقليدية وغيرها وسيكون الدخول الى المتحف مجانا. وأضاف أن المتحف الذي يعتبر الأول من نوعه في الدولة سيرسل رسائل الى جميع المدارس الحكومية والخاصة في الدولة للترويج له وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والشباب.

طباعة Email