شهده لفيف من القيادات التربوية، عرض مسرحي لرائعة شكسبير «انطونيو وكليوباترا» بثانوية جلفار

الاحد 19 رمضان 1423 هـ الموافق 24 نوفمبر 2002 المسرح المدرسي له دور مهم في العملية التربوية واثراء قدرة الطالب على التعبير عن نفسه والتعامل مع المواقف المختلفة وتطوير مهاراته ومشاعره الإنسانية. وقد نفذت مدرسة جلفار الثانوية للبنات برأس الخيمة مشروع مسرح اللغة الانجليزية للعام الثالث على التوالي كأول مدرسة حكومية على مستوى الدولة، حيث شهد مسرح جمعية المعلمين برأس الخيمة منذ أيام عرضا مسرحياً لرائعة شكسبير انطونيو وكليوباترا قدمته طالبات المدرسة المتميزات بحضور لفيف من القيادات التربوية ومعلمات اللغة الانجليزية، وكانت فرصة لتذوق الآداب والفنون الرفيعة من خلال عمل يؤكد أهمية المسرح المدرسي في صقل قدرات ومواهب الطالبات. وقد التقت «البيان» مع القائمات على العمل المسرحي من خلف الكواليس لمعرفة تجربة فريدة تمثل جانباً مبتكراً في المسرح المدرسي فكان هذا التحقيق. تقول مريم السعدي مديرة جلفار الثانوية برأس الخيمة ان المسرح المدرسي يعد أحد الركائز المهمة التي تسهم في نمو شخصية الطالبات فكرياً وبدنياً وروحياً وتؤدي إلى خلق الشخصية الواعية المتكاملة القادرة على ربط المواد النظرية بالواقع العملي الملموس ومواجهة المواقف المختلفة بشجاعة وثبات. وتضيف: ومن خلال تفعيل مسرح اللغة الانجليزية منذ ثلاث سنوات بواسطة مجموعة من الطالبات المتميزات فقد تم اكتشاف مواهب حقيقية لمبدعات في اللغة الانجليزية حيث استطعن بمهارة واتقان أداء اللغة الانجليزية القديمة التي استخدمها الكاتب المسرحي الشاعر الانجليزي وليام شكسبير في رواياته بالرغم من صعوبتها، وأدين ادوارهن بنجاح كبير حاز اعجاب كل من شاهد العروض المسرحية المقدمة والتي كان وراء كواليسها مجهود كبير من معلمة اللغة الانجليزية بالمدرسة فاتن أبو الليل، ووسط جمهور غفير من التوجيه التربوي ومعلمات المادة ومدرسات بكلية التقنية فقد اشدن جميعاً بالأعمال المسرحية وهما تاجر البندقية وكليوباترا وانطونيو. وتؤكد ايمان ابو قوطة موجهة اللغة الانجليزية بتعليمية لرأس الخيمة والمشرفة على تنفيذ مشروع مسرح اللغة الانجليزية بالمدرسة ان فكرة الأداء المسرحي لأعمال الكاتب المسرحي وليام شكسبير بدأت في المدرسة في العام الدراسي 2000/2001 عندما تم تنفيذ مشروع فصل المتفوقات بالمدرسة ونظراً لمستوى الطالبات المتميز في اللغة الانجليزية فقد تقدمت المعلمة فاتن ابو الليل بفكرة المشروع بالرغم من صعوبة تنفيذه، وتم دراسة أهدافه واختيار النص وقامت المعلمة بمشاركة الطالبات بتوظيف كل المراجع الأدبية والتاريخية والشبكة العنكبوتية لجمع معلومات ونماذج للملابس والديكورات والاكسسوارات المناسبة وقمن بتنفيذها وتدريب الطالبات على النص المسرحي حيث بدأن بمسرحية تاجر البندقية ومؤخراً مسرحية انطونيو وكليوباترا الشهيرة والتي تم عرضها مرتين بناء على طلب الجماهير. وقد حضرت خولة المعلا وكيل الوزارة المساعد للإدارة التربوية أحد العروض التي قدمتها الطالبات وأشادت بفكرة مسرح اللغة الانجليزية وتفوقهن على انفسهن في العرض الذي حضره جمهور غفير من التربويين في المنطقة وكليات التقنية العليا والمجلس الثقافي البريطاني وعدد من موجهات اللغة الانجليزية حيث اثنوا على العمل ككل وقد نال الرضا واعجاب الجميع لاتقان الطالبات اللغة الانجليزية القديمة وأدائهن المنسجم بكل المعايير مع الديكور والملابس التي أبرزت جمال المسرحية وأحداثها. عمل متميز وتشير الموجهة ايمان ابو قوطة إلى انه بعد النجاح الكبير للمسرحية الأولى فقد ابدت المعلمة فاتن ابو الليل والطالبات رغبتهن في تقديم عمل آخر لشكسبير وقد اختارت نص انطونيو وكليوباترا وقامت المعلمة المتميزة بتوظيف الديكور والزي الخاص بأدوار الطالبات المشاركات في المسرحية، وحقيقة فقد شجعت المعلمة المشرفة على المشروع والطالبات المتميزات المشاركات في الاستمرار وتم عرض جزء من المسرحية في حفل نتاجات التعلم الذي اقيم على مسرح جمعية المعلمين في نهاية العام الدراسي الماضي وحضره عبدالله حماد نائب مدير منطقة رأس الخيمة التعليمية وعدد كبير من الموجهين والمعلمين والمعلمات الذين أكدوا تميز المشروع واداء الطالبات المسرحي واتقانهن للغة. وللمرة الثانية فقد تم عرض مسرحية انطونيو وكليوباترا كاملة على مسرح جمعية المعلمين برأس الخيمة خلال شهر نوفمبر الحالي وقد ابدعت الطالبات في تأدية العمل. وتضيف الموجهة لقد صممت استبانة وزعت على جميع معلمات اللغة الانجليزية اللاتي حضرن العرض المسرحي حيث اكدن جميعهن ان ديكور المسرحية وملائم لأهدافها ومضمونها وتميز بالبساطة والاتقان كما ان الملابس تم اعدادها باتقاق وكان واضحاً ملائمته للحقبة التي تتحدث عنها المسرحية، واشدن بأداء الطالبات وحفظهن للنص بشكل جيد واللغة الانجليزية القديمة التي استخدمتها بشكل صحيح، والترجمة التي صاحبت العمل وكان لها اثرها في تفاعل الحضور مع مشاهد المسرحية. وفي لقاء «البيان» مع فاتن أبو الليل معلمة اللغة الانجليزية بجلفار الثانوية صاحبة فكرة مشروع مسرح اللغة الانجليزية والمشرفة على تنفيذ العمل وتدريب الطالبات.. سألناها عن سبب اختيار مسرحية «انطونيو وكليوباترا» فقالت: لقد جذبتني قصة المسرحية لثرائها الشديد واعتمادها على احداث تاريخية حقيقية وفيها مشاهد تجمع بين الحضارتين الفرعونية والرومانية القديمة، وكذلك شخصياتها متنوعة ففيها القوة والجبروت والضعف الذي تبدأ منه النهاية، فهي مادة ثرية للأزياء والديكورات، كما ان لغتها المستخدمة لغة انجليزية قديمة وصعبة لكنها رائعة لان شكسبير استخدم فيها الدراما الشعرية. مسرحيتان لشكسبير وعن الفرق بين العملين المسرحيين اللذين تم تقديمهما منذ ولادة مسرح اللغة الانجليزية بالمدرسة من حوالي 3 سنوات والمتمثلين في مسرحيتي تاجر البندقية، وانطونيو وكليوباترا تقول المعلمة فاتن: مسرحية تاجر البندقية تعد من الهزليات وهي أيضاً من روائع شكسبير وكان العمل فيها أسهل لان اللغة أوضح، كما ان تنوع الشخصيات فيها وعدد المشاركات أقل من المسرحية الحالية، أما انطوني وكليوباترا فقد استغرق الاعداد والتجهيز لها وقتا أكبر وجهداً مضاعفاً ولكن كلا العملين حقيقة ممتع. وبالنسبة لاختيار قصة انطوني وكليوباترا تقول: القصة من اشهر المأساويات التي كتبها شكسبير وهي تصور أحداث وشخصيات حقيقية من مصر القديمة وروما، واعتمد شكسبير في سردها على ماكتبه المؤرخون، أما وصف مشهد ظهور كليوباترا على سفينتها الملكية فقد اقتبسه شكسبير حرفياً مما دونه التاريخ والمؤرخون. وقد جسدت شخصيات المسرحية الطالبات المتميزات بالصف الثالث الثانوي بالمدرسة ببراعة واتقان بشهادة الجميع وتقمصت كل منهن دورها بجدارة مما انجح العمل ككل بفضل الله وتعاون الطالبات واستجابتهن للتدريبات المكثفة التي سبقت العرض، حيث شارك فيه 25 طالبة منهن 20 طالبة ادين الأدوار المسرحية و5 طالبات قمن بتصميم الأزياء والديكورات والماكياج والاشراف على الاضاءة وغيرها من الأعمال الفنية المطلوبة لأي عمل مسرحي. وتدور احداث المسرحية بين قصر كليوباترا في الاسكندرية والامبراطورية الرومانية واثينا ومشهد من الحرب. وبدأت أحداثها في الاسكندرية حيث يقيم انطوني وهو أحد أعضاء الحكومة الثلاثية للامبراطورية الرومانية القديمة مع كليوباترا ملكة مصر، ويرفض العودة إلى روما لمشاركة قيصر في اعباء وإدارة الامبراطورية وعندها يغضب قيصر ويرسل له يطلب منه العودة إلى روما التي طمع فيها الاعداء مما يجعل انتوني يقرر السفر إلى وطنه روما، ويقترح أحد أعضاء مجلس الشيوخ على انتوني ان يتزوج من اخت قيصر حتى يعيد الحياة إلى مجاريها بين قيصر وانطوني ويتم الزواج ولكن يقع الشقاق بين قيصر وانتوني مرة اخرى حين يقرر انتوني العودة إلى مصر وتقع حرباً بحرية وبرية يشارك فيها اسطول كليوباترا وينهزم انطوني ويتهم جنرالات كليوباترا بالخيانة ويعاملها معاملة سيئة، ولكي تستعطف قلبه ارسلت اليه الرسل يخبروه بأنها قد ماتت فيأمر أحد قواده ان يقتله حتى لا يقع في اسر قيصر ويرفض القائد ويقوم انطوني بالمهمة بنفسه، وتصل جيوش قيصر إلى الاسكندرية وتخشى كليوباترا ان تقع أسيرة في يد قيصر فيدخل لها كهنتها أفعى سامة تقتلها هي ووصيفتها، وحين يقتحم عليها قيصر المعبد يجدها قد اسلمت الروح وهي في كامل زينتها وحليها وهذه كانت نهاية آخر ملكة فرعونية لمصر. طالبات وبطلات كما التقينا بأبطال العمل المسرحي والمشاركات فيه فقالت الطالبة سميرة اللهبي التي قامت بدور كليوباترا عن سبب اختيارها لهذا الدور: كليوباترا ملكة فرعونية سمراء وان كان لها اصول مقدونية ويقال انها كانت تتمتع بشخصية قوية وصوت جذاب قوي فأحسست انني اصلح للقيام بهذا الدور الكبير وقد شجعتني معلمتي فاتن وساهمت في صقل مهاراتي ولغتي الانجليزية وحقيقة انا فخورة بهذا العمل. وتقول الطالبة حنان أرحمة عن دورها الذي ادته للقائد الروماني انتوني: لقد احببت القيام بهذا الدور ولكن لم يرق لي اهماله لوطنه وواجباته العسكرية وقد استمتعنا جميعاً اثناء التدريبات والاعداد للعمل واحب ان اؤكد ان مشاركتنا في الأعمال المسرحية التي قدمناها منذ دخولنا الصف الأول الثانوي بمدرسة جلفار فقد زاد من اقبالنا على التعلم واتاح لنا فرصة الابداع والابتكار لتنفيذ العمل ليكون مشرفاً وقادراً على احداث الاثر المطلوب في نفوس كل من يشاهده وذلك بدعم إدارة المدرسة ومجهود معلمة اللغة الانجليزية فاتن ابو الليل المشرفة على التنفيذ. وتضيف الطالبة آمنة ثويني التي قامت بدور صديق انتوني: لقد اعجبت كثيراً بمشهد وصف كليوباترا الساحرة في سفينتها الذهبية فهو أكثر من رائع. وتؤكد الطالبتان هنادي وحسناء ان من اجمل المشاهد في المسرحية هو المشهد الأخير الذي يجسد موت كليوباترا ووصيفاتها. واعربت الطالبة دعاء ضياء الدين عن مدى سعادتها بالمشاركة في هذا العمل التاريخي المسرحي وقيامها بدور ـ الحاكم الروماني ـ دولابيلا ـ الذي كان له الفضل في حماية كليوباترا من الأسر بالرغم من قصر الدور، وتقول بالرغم من الجهود الكبيرة التي بذلت اثناء البروفات وصعوبة اللغة الانجليزية القديمة التي استخدمها شكسبير في المسرحية إلا ان العمل كان ممتعاً جداً، وقد ساعد على انجازه بهذا النجاح روح التعاون والمحبة بين جميع المشاركات فيه والتفاني في العمل، فقد اجتمعنا صباح يوم العرض بمسرح جمعية المعلمين وقمنا بأنفسنا بتحضير واعداد الديكورات وجميع مستلزمات العرض، الذي يرجع الفضل في نجاحه لله تعالى والجهود الكبيرة للمعلمة المشرفة على المشروع، فسر النجاح هو الثقة بالله وبالنفس وحب العمل الذي اقوم به. وتشير الطالبة ايمان عيسى التي صممت الازياء والديكورات انها حرصت على التنويع بين الملابس والديكورات الفرعونية والرومانية بمشاهد المسرحية فالمعروف ان الديكور هو الذي يصنع الهيئة العامة لموقع الحدث ويصور القيمة الجمالية للمكان ويعمل على ربط الاحداث بالواقع، وكذلك مراعاة ان تكون الملابس مناسبة للاشخاص والحدث والتاريخ والمكان وقد استعنا بكتب ومراجع في هذا الشأن وكذلك بمواقع خاصة على الانترنت لارشادنا إلى الملابس المناسبة للمسرحية والتي تساهم في اخراجها بشكل واقعي مرتبط بالحدث التاريخي. وتقول الطالبتان احلام وسعاد ان الماكياج المصاحب لادوار المسرحية يساهم في مساعدة الطالبات على تمثيل الشخصية ويقربها من المشاهد ويجعلها مرتبطة بالواقع. هذا اضافة إلى الاعمال الفنية المرتبطة بالاضاءة والمؤثرات الصوتية التي تضفي مع الديكور في المسرح جواً وتأثيراً فاعلاً لايصال المضمون إلى الجمهور. وقد صاحب العرض المسرحي عرض بالباور بوينت يتضمن ترجمة مشاهد المسرحية كاملة بلغة سهلة وسليمة ومفهومة للجمهور وكانت فكرة جيدة حازت اعجاب الحضور. معوقات وتؤكد مديرة المدرسة مريم السعدي ان الدعم والمساعدة المادية والمعنوية وتوفير الامكانيات لعرض مثل هذه الأعمال المسرحية التي تعتبر رائدة على مستوى الدولة هي أهم المعوقات التي تقابلنا ومنها دعم تكاليف الملابس والديكورات وتوفير مسرح كبير للعرض تمارس فيه ألوان الأنشطة الثقافية وندعو المسئولين للاهتمام بفكرة المشروع الذي يمثل الفن المسرحي المدرسي وأهمية في ثقافة الطالبات خاصة اذا كان نوعاً من الفنون والآداب الإنسانية الشهيرة التي تؤصل فيهن مفهوم الثقافة وتعدهم للحياة المستقبلية، لذلك فدعم هذا النشاط التربوي مهم ويسهم في اثراء العملية التربوية. وتضيف فاتن أبو الليل انه بالرغم من كل الصعوبات التي واجهت العمل ليخرج بصورته النهائية المشرفة فلا يمكن اغفال توجيهات المسئولين في مسرح رأس الخيمة الوطني ومسرح الشارقة وجمعية المسرحيين. اغفال توجيهات الجهات المختصة ومساعدتهم لنا في مسرح رأس الخيمة الوطني ومسرح الشارقة وجمعية المسرحيين. فتفعيل دور طلبة المدارس في فن راق كالمسرح المدرسي الانجليزي الذي يجسد روائع شكسبير يؤكد انها تظاهرة طلابية ثقافية نادرة تحتاج للتعزيز. رأس الخيمة ـ نجلاء سعد الدين:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات