اعتمدت شهادتها عالمياً، كلية اتصالات الهندسية تتحول إلى جامعة في اطار المدينة الجامعية بالشارقة

الاربعاء 24 شعبان 1423 هـ الموافق 30 أكتوبر 2002 اعلن سالم بن محمد العويس مدير كلية اتصالات للهندسة بالشارقة عن حصول الكلية على اعتراف رابطة المهندسين الكهربائيين بالمملكة المتحدة والمعروفة اختصارا بـ IEE وذلك لمدة خمس سنوات كاملة قابلة للتجديد، مشيرا الى ان هذا الاعتراف يمثل تاريخا للكلية حيث انها الاولى في الوطن العربي التي تحصل عليه دوليا بعد ان عملت كلية اتصالات للهندسة لمدة عامين كاملين للحصول عليه. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده العويس امس بمقر الكلية واشار في بدايته الى ان الحصول على اعتراف رابطة المهندسين الكهربائيين يتطلب المرور بعدة مراحل من التدقيق والاختبار ومقابلة الطلاب حتى يتم التأكد من استيفاء هذه المؤسسة الاكاديمية للمعايير العلمية والمهنية المطلوبة لاعتمادها من قبل الرابطة وان الكلية اجتازت هذه الاختبارات وحققت تلك المعايير لتصبح اول كلية عربيا وواحدة من تسع جامعات فقط خارج المملكة المتحدة تنال مثل هذا الاعتراف الامر الذي يجعل الدرجة العلمية التي تمنحها كلية اتصالات للهندسة معادلة للدرجات العلمية التي تمنحها احسن الجامعات البريطانية وجامعات العالم الاخرى الحاصلة على اعتراف الرابطة مما يضمن اعترافا دوليا لحاملي شهادات كلية اتصالات الهندسية بالشارقة. واوضح سالم بن محمد العويس ان كلية اتصالات الهندسية انشئت بتوجيهات سامية من صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة واخوانه الحكام لتقديم خدمة تعليمية متميزة في الدولة وهذا لا ينقص من قدر ولا اهمية الجامعات والكليات الاخرى، وان هذه التوجيهات كانت نبراسا للكلية لتقديم تعليم افضل للمواطنين وبالمجان حيث تحملت مؤسسة اتصالات العبء كاملا لتعليم الشباب بطريقة تؤهلهم للاعتماد عليهم في المستقبل على الرغم من ان تكاليف تعليم الطالب سنويا تصل الى 130 ألف درهم. واشار مدير كلية اتصالات للهندسة الى ان الهدف من انشائها لم يكن فقط الوصول الى درجة البكالوريوس ولكن لكي تصبح مركزا للبحوث ولذلك رأت المؤسسة بامكانياتها الكبيرة وجوب لعب دور كبير وفاعل في مجال الابحاث العلمية لحاجتها وحاجة الجامعات الاخرى الى ذلك في الدولة، ومن هنا كان التوجه ناحية البدء في برنامج الماجستير كبداية للبحوث وحرصنا منذ مدة طويلة على ابتعاث طلابنا للحصول على درجة الدكتوراه ليشكلوا نواة هيئة التدريس المواطنة حيث حصل اربعة من الطلاب على الدرجة العلمية ولدينا عدد كبير موزع في جهات كثيرة للغرض نفسه لاننا في كل عام نرسل 6 طلاب متفوقين خارج الدولة لاستكمال دراستهم خاصة ونحن مقبلون على التحول الى جامعة والانتقال الى المدينة الجامعية بالشارقة لنقدم شيئا لدولتنا الامارات. وردا على سؤال حول موعد الاعلان عن الجامعة اوضح العويس ان الاعداد لذلك جار ولانه حدث علمي كبير فانه سيتم الاعلان عنه بعد حوالي شهر مشيرا الى ان كلية اتصالات تسعى اولا الى الاعتماد على العنصر المواطن في هيئة التدريس من خلال البعثات وانه يجب ان يتوفر لدينا 30 عنصرا او اكثر خاصة وان المبعوثين اظهروا تفوقا في دراساتهم وان الكلية خرجت 226 طالبا وان عددا كبيرا منهم التحق بالعمل في المؤسسة بنسبة 80% تقريبا. الشارقة ـ فتحي عبدالكريم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات