أشاد بدعم زايد ومكتوم لمسيرة التعليم بالدولة، نهيان يفتتح السوق السنوي بتقنية طالبات دبي

الاربعاء 24 شعبان 1423 هـ الموافق 30 أكتوبر 2002 اكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس مجمع كليات التقنية العليا حرص صاحب السمو الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله على تطوير التعليم ودعمه المتواصل واللامحدود الذي كان له كبير الأثر على كليات التقنية العليا في تحقيق رسالتها وبلوغ اهدافها. كما شكر معاليه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لدعم سموه المستمر واهتمامه المتواصل بكليات التقنية العليا ومتابعة انشطة الكليات وحرصه على تقدمها وازدهارها بشكل مستمر. جاء ذلك خلال افتتاحه امس فعاليات السوق السنوي الرابع عشر بكلية دبي التقنية للطالبات بحضور معالي سعيد الرقباني وزير الزراعة والثروة السمكية والدكتور عمر بن سليمان المدير التنفيذي لمدينة دبي للانترنت والدكتور عبدالله كرم مدير قرية المعرفة وعدد من مسئولي ومديري الدوائر المحلية والحكومية في الدولة. وأوضح معالي الشيخ نهيان ان هذا المهرجان الاكاديمي السنوي الذي تنظمه كلية دبي حول اعداد الطالبات للتعامل مع معطيات المستقبل انما يوفر لكل طالبة فرص التعود على التعلم المستقل حيث تتدرب من خلاله على تنظيم وادارة المشروعات واكتساب الخبرة في العمل التطبيقي والقدرة الكافية على جمع المعلومات وتحليلها وعرض نتائجها اضافة الى تنمية علاقات الحوار والنقاش ما بين الطالبة وزميلاتها وبين اساتذتها وكافة المهتمين بمجالات تخصصها في مواقع العمل بالدولة. وأعرب معاليه عن سعادته الكبيرة عند مشاهدة مشروعات الطالبات في هذا المهرجان السنوي وشعوره بالاعتزاز لهذه الانجازات التي تساهم في تنمية قدرات الطالبة وربطها بظروف التطبيق في مواقع العمل وتعميق شعورها بجدية العملية التعليمية لكي يتحقق لها كل ما تصبو اليه من نمو في الفكر وثقة في النفس وايجابية تدفعها الى العمل الجاد في خدمة الوطن. ويعد هذا الحدث السنوي الأهم والاكبر خلال العام الاكاديمي لانه يدمج بين المعروضات التجارية خارج الكلية وبين عروض الاعمال التجارية من قبل الطالبات اللاتي ينافسن فيها الشركات والمؤسسات التجارية المشاركة. كما يتضمن السوق السنوي «البازار» الذي جاء تحت شعار «محاربة المستقبل» فعاليات وانشطة من اعمال الطالبات في مجال التخصصات المتاحة في الكلية وهي التربية والاعلام ونظم المعلومات التجارية والعلوم الصحية والاعمال التجارية بالاضافة الى فعاليات ثقافية ألقت الضوء على تراث دولة الامارات والانشطة التراثية المقتبسة من التراث العالمي. كتبت منال خالد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات