توقيع مذكرة تفاهم بين الامارات واستراليا في المجالات الزراعية والحيوانية والسمكية

الاربعاء 24 شعبان 1423 هـ الموافق 30 أكتوبر 2002 وقع معالي سعيد بن محمد الرقباني وزير الزراعة والثروة السمكية والدكتور جيوف جالوب رئيس وزراء حكومة غرب استراليا مذكرة تفاهم بهدف تعزيز وتطوير التعاون الثنائي بين دولة الامارات وحكومة غرب استراليا وخاصة في مجال حماية الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية وتطوير الصناعات الزراعية، واستخدام التقنية الحديثة لتطوير انظمة المعلومات والتدريب ومكافحة الأمراض النباتية والحيوانية والزراعة في الأراضي الجافة اضافة الى تبادل النشرات والدوريات والبحوث العلمية المتخصصة في المجال الزراعي والحيواني والسمكي. وقد حضر توقيع مذكرة التفاهم كيم تشانس وزير الزراعة والغابات والمصايد والوفد المرافق له والمهندس راشد خلفان الشريقي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية والمهندس عبدالله بن عبدالعزيز وكيل الوزارة المساعد للشئون الزراعية والمهندس محمد صقر الأصم وكيل الوزارة المساعد لشئون المياه والتربة. يذكر ان الامارات واستراليا ترتبطان بعلاقات اقتصادية وتجارية متينة في مختلف المجالات وقد زارت الدولة عدة وفود من مختلف المقاطعات الاسترالية لتعزيز التعاون بين البلدية، كما استقدمت الوزارة العديد من الخبراء من استراليا وأوفدت عددا من الموظفين اليها للاستفادة من الخبرة الاسترالية في المجالات الزراعية المختلفة وخاصة في مجال الحجر الزراعي والبيطري والزراعة بالمياه المالحة وما يتعلق بالخبرة الاسترالية في مجال ادارة الجودة. وفي تصريح له أشاد الدكتور جيوف جالوب رئيس الوزراء لحكومة غرب استراليا بالنهضة العمرانية والحضارية والزراعية التي تحققت في الدولة في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واخوانهما أصحاب السمو حكام الامارات. وتأتي استراليا في المرتبة الرابعة من حيث قيمة الواردات الغذائية الى الدولة، بعد الهند والولايات المتحدة الاميركية وايران بالترتيب، حيث بلغت عام 2000 حوالي 5642 مليون درهم (6% من اجمالي الواردات الغذائية من جميع دول العالم) شملت لحوم الأغنام والماعز والأغنام الحية والقمح والشعير والجبن. وبلغت قيمة التبادل التجاري في السلع الزراعية مع استراليا عام 2000 ما قيمته حوالي 566 مليون درهم وتستورد الامارات من استراليا بشكل رئيسي القمح والحيوانات الحية وخصوصا من فصيلة الأغنام والماعز حيث بلغت قيمتها عام 2000 حوالي 108 ملايين درهم (33 ألف طن، حوالي 3 ملايين رأس) تذبح ويستهلك جزء منها والباقي يعاد تصديره، ويعتبر السوق الاماراتي ثالث أسواق الشرق الاوسط لصادرات استراليا. كما تتمتع استراليا بوجود مراكز ابحاث متقدمة في استصلاح الاراضي الجافة والري بالمياه المالحة وخبرة متقدمة في ادارة المياه والمحافظة عليها ومعالجتها وذلك نتيجة لما تعانيه في معظم مناطقها من جفاف وندرة في الامطار. كما تعد السواحل الاسترالية من اكبر السواحل في العالم ولذا فإنها تمتاز بصناعة متقدمة في صيد الاسماك كما توجد بها مزارع متقدمة لزراعة الروبيان. كتب السيد الطنطاوي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات