اجتماع اللجنة الوطنية لمواجهة الاثار المحتملة لأسلحة التدمير الشامل

الاثنين 22 شعبان 1423 هـ الموافق 28 أكتوبر 2002 عقدت اللجنة الوطنية لمواجهة الاثار المحتملة لأسلحة التدمير الشامل اجتماعا صباح امس في مقر الادارة العامة للدفاع المدني برئاسة اللواء الركن محمد سالم بن كردوس العامري مدير عام الدفاع المدني وبحضور ممثلين للوزارات والهيئات المعنية بالخطة. والقى اللواء محمد سالم بن كردوس العامري كلمة في بداية الاجتماع رحب فيها بالحضور ونقل لهم تحيات معالي الفريق الركن الدكتور محمد بن سعيد البادي وزير الداخلية واللواء سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وكيل الوزارة وقال ان دولة الامارات العربية المتحدة وفي ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه قد شهدت نهضة تنموية شاملة في مختلف المجالات وفي مقدمتها التنمية الصناعية وخاصة فيما يتعلق بالصناعات الكيميائية والبترولية والبتروكيماوية ونتيجة لذلك فقد شهدت الدولة نموا متزايدا في استيراد المواد الكيميائية الخطرة بهدف توفير مستلزمات الانتاج الصناعي وضرورات الحياة العصرية. وأشار الى أن اللجنة الوطنية لمواجهة اثار اسلحة التدمير الشامل قد تم تشكيلها كاقتراح من الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس اركان القوات المسلحة وعقدت اللجنة اجتماعات عدة اسفرت عن اعداد الخطة الوطنية لمواجهة الاثار المحتملة لأسلحة التدمير الشامل بأنواعها الكيميائية والبيولوجية والاشعاعية واستراتيجية التعامل معها والتي اعتمدها معالي وزير الداخلية مؤخرا. وأكد أن الادارة العامة للدفاع المدني سوف تضع كافة امكانياتها لتفعيل التنسيق والتعاون مع الجهات المعنية بهدف انجاح الخطة وتحقيق الأهداف المرجوة فيها للحفاظ على الأرواح والثروات الوطنية. وتم في الاجتماع تسليم الخطة للجهات المشاركة في اللجنة. كما ثم تمت مناقشة بعض الأمور المتعلقة بالخطة تمهيدا للبدء في تنفيذ المهام المنوطة بكل جهة من الجهات المشاركة في اللجنة. أبوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات