الطاير: العالم النامي قادر على خلق نماذج متقدمة عند توفر الفرص

الاثنين 22 شعبان 1423 هـ الموافق 28 أكتوبر 2002 اكد معالي احمد حميد الطاير وزير المواصلات ان النظرة الاولية الشاملة للتطورات الاخيرة في مجال العلوم والتكنولوجيا تجعلنا ندرك مدى التأثير السلبي لهذا التطور المتسارع على جميع القطاعات الاقتصادية في البلدان النامية مشيرا الى انه من المهم ادراك مدى المخاطر التي قد تواجهها هذه الدول ما لم تنجح في استخدام هذه المعارف. وقال اننا جميعا مدعوون ليس لتبادل الافكار حول العلوم والتكنولوجيا فحسب، بل آمل ان نتمكن من وضع الاسس الفكرية المطلوبة والرؤى لاستشراف مستقبل افضل لاجيالنا القادمة. وقال في كلمته بمناسبة انعقاد الحوار الوزاري: ارحب بكم جميعا في دبي. ويسعدني ان اشارككم اليوم هذا الحدث المهم المعني بشكل خاص بثورة العلوم والتكنولوجيا وتأثيراتها الايجابية والسلبية على حياة الانسانية في عالمنا اليوم. وفي ظل هذه الظروف والتحديات الصعبة، ينعقد هذا المؤتمر الرفيع المستوى حول العلوم والتكنولوجيا في مدينة متميزة اثبتت بجدارة مدى قدرة العالم النامي على خلق نموذج متقدم متى توفرت الفرص والامكانيات. ويعالج هذا المؤتمر ثلاثة مواضيع رئيسية هي: تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتكنولوجيا الحيوية وتكنولوجيا المياه الصالحة للشرب. وتعتبر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الاداة الفعالة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، لا سيما ف ما يتعلق بخلق مجتمع المعلومات القادر على المنافسة، والتكنولوجيا الحيوية وتطبيقاتها المتنوعة في الزراعة والطب والحماية البيئية والصناعة الغذائية وغيرها، وامكانياتها الهائلة في خدمة الانسان وتحسين نوعية حياته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات