شهد حفل تخريج دورة مرشحين جديدة من الكلية البحرية، خليفة: ما حققته قواتنا من منجزات يعود للتوجيهات السديدة لزايد، المستوى الراقي للكلية يعكس استيعاب أحدث الأسلحة

صورة

الاثنين 22 شعبان 1423 هـ الموافق 28 أكتوبر 2002 شهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان ولى عهد ابوظبى نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة مساء أمس الاحتفال الذى اقامته القوات البحرية بمناسبة تخريج دورة مرشحين جديدة من الكلية البحرية وذلك بمقر قيادتها فى ابوظبى.. كما شهد الاحتفال الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان رئيس أركان القوات المسلحة وسمو الشيخ طحنون بن محمد ال نهيان ممثل حاكم أبوظبي فى المنطقة الشرقية نائب رئيس المجلس التنفيذى وسمو الشيخ سعيد بن زايد ال نهيان رئيس دائرة الموانيء البحرية والعميد الركن سمو الشيخ نهيان بن زايد ال نهيان قائد الحرس الاميرى وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة ال نهيان عضو المجلس التنفيذى رئيس ديوان صاحب السمو ولى عهد أبوظبى وسمو الشيخ محمد بن خليفة ال نهيان وعبدالله المسعود رئيس المجلس الاستشارى الوطنى وسمو الشيخ احمد بن سعيد ال مكتوم رئيس دائرة الطيران المدنى بدبى وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ال مكتوم. كما شهد الاحتفال عدد من اصحاب السمو الشيوخ والمعالى الوزراء وكبار المسئولين فى الدولة وكبار ضباط القوات المسلحة والشرطة ورؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والاجنبية المعتمدين لدى الدولة واولياء امور الخريجين والمدعوين، وكان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان قد وصل الى مقر الاحتفال فى تمام الساعة الرابعة والنصف من عصر أمس. وكان فى استقباله الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان واللواء الركن طيار بحرى سهيل محمد خليفة المرر قائد القوات البحرية والعقيد الركن بحرى محمد على المرزوقى قائد الكلية البحرية وعدد من كبار ضباط القوات البحرية. وقد اكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد فى تصريح لوكالة انباء الامارات ان تخريج هذه الدورة الجديدة للمرشحين من الكلية البحرية يمثل لبنة قوية جديدة فى صروح قواتنا المسلحة ويعكس التقدم الذى احرزته فى مجال اعداد الكوادر الوطنية المؤهلة التى تستطيع ان تؤدى مهامها بكل كفاءة واقتدار لصيانة امن الوطن ومواجهة كل ما يهدد سيادته وسلامته ومكتسباته الوطنية. وقال سموه عقب حفل التخريج ان ما حققته القوات المسلحة من منجزات وما وصلت اليه من تقدم يعود للتوجيهات السديدة لصاحب السمو الوالد الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة القائد الاعلى للقوات المسلحة «حفظه الله» ولما وفره من دعم مستمر لتعزيز قدراتها تدريبا وتسليحا وتنظيما وتجهيزا حتى اصبحت قواتنا المسلحة اليوم بكل افرعها دعامة اساسية لحفظ كيان الوطن وسندا قويا للاشقاء. واشار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد الى ان القوات المسلحة تخطو كل يوم خطوة جديدة نحو التقدم وتواكب احدث التطورات الاستراتيجية وتمتلك افضل التقنيات العسكرية وتأخذ بالعلم اسلوبا ونهجا فى بناء كوادرها المقاتلة ضمن منظومة متكاملة لاعلاء صروح منعتها، واعرب سموه عن سعادته بتخريج الدورة الجديدة من المرشحين من الكلية البحرية بعد ان شهدت تطورا كبيرا يواكب التطورات التقنية فى مجال البحرية العسكرية. وقال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان فى ختام تصريحه ان المستوى الراقى الذى وصلت اليه الكلية هو انعكاس حقيقى لما بذله قادتها وضباطها وجنودها من جهد رائع لاستيعاب احدث الاسلحة والمعدات العسكرية البحرية والاعداد الجيد للكوادر الوطنية التى تتميز بالكفاءات والمهارات العالية والاستعداد الدائم لحماية الحدود البحرية الاقليمية للوطن والمنشآت الاستراتيجية فى اقليمنا البحرى. وبعد ان عزفت الموسيقى السلام الوطنى لدولة الامارات تفضل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان يرافقه قائد الكلية بتفتيش طابور الخريجين حيث بدأ الاحتفال بعد ذلك بتلاوة عطرة لايات من الذكر الحكيم، قام بعدها الخريجون باستعراض للسير البطيء ثم السير العادى وتقدموا اربع عشرة خطوة الى الامام حيث ادوا القسم ثم القى العقيد الركن بحرى محمد المرزوقى قائد الكلية البحرية كلمة بهذه المناسبة رحب فى مستهلها براعى الحفل سمو ولى عهد ابوظبى نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة وبحضور اصحاب السمو الشيوخ والمعالى الوزراء وكبار المسئولين، وقال ان الكلية البحرية تتشرف برعاية سموه لحفل تخريج هذه الدورة لابنائها الذين يقفون اليوم وقد اكملوا المرحلة الاولى من التأهيل بشقيه النظرى والعملى على الوحدات المقاتلة مشيدا بمدى استيعاب الخريجين لما يستجد من علم ومعرفة فى المجال البحرى. واشار قائد الكلية البحرية فى كلمته الى ارتباط الامارات بالبحر منذ القدم ارتباطا وثيقا متوارثا عبر الاجيال حيث ركب اسلافنا البحر وصارعوا امواجه وسبروا قيعانه واتخذوا منه وسيلة اتصال بالعالم الخارجى ووثقوا علومهم بمصنفات مازالت قبلة للدارسين والباحثين . واضاف بأنه فى العصر الحديث زادت اهمية البحار واصبح ما يجرى فيها والمحيطات ينعكس سلبا او ايجابا على امن واستقرار الدول منوها بأن الامارات بموقعها الجغرافى المتميز تؤثر وتتأثر بالمسطحات المائية المجاورة لها الامر الذى يستوجب تأهيل رجال قادرين على التعامل مع تلك الاحداث والمتغيرات. واكد قائد كلية البحرية على ان عملية بناء المقاتل ومراحل التأهيل والتدريب اصبحت من العمليات المتجددة والمتغيرة لتواكب التحديث فى صناعة الاسلحة وبما يتناسب مع التطور السريع فى تكنولوجيا المعلومات ومنظومات ادارة النيران لافتا الى هذا هو المحور الذى تدور عليه مناهج الكلية البحرية. واوصى العقيد الركن بحرى محمد المرزوقى قائد الكلية ابناءه الخريجين بالتمسك والاعتزاز بديننا الاسلامى الحنيف وان يضعوا طاعة اولى الامر نصب اعينهم ويتذكروا دائما ان الوطن امانة فى اعناقهم وحثهم على الاخلاص للقيادة الرشيدة والالتزام بالطاعة وان يكونوا عند حسن ظن مرؤسيهم فى تحمل المشاق والصبر والالتزام بمكارم الاخلاق وان ينقلوا ما تعلموه من علوم مختلفة لتنفيذ المهام الموكلة اليهم. وفى ختام كلمته اعرب قائد الكلية عن جزيل شكره الى كل من ساهم فى مسيرة الكلية البحرية من مديريات القيادة العامة للقوات المسلحة وقيادات ومديريات القوات البحرية وكذلك الكليات العسكرية بالقوات المسلحة وهيئة التدريب والعاملين بالكلية لما بذلوه من جهد فى توفير السبل التى تؤدى الى رفع كفاءة التدريب.وقد تفضل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان فى ختام الحفل يرافقه قائد كلية البحرية بتوزيع الشهادات والجوائز على الخريجين والمتفوقين فى هذه الدورة حيث كرم سموه احد ضباط القوات البحرية الذى حصل على الميدالية الذهبية من الاكاديمية البحرية فى باكستان والتى منحها له الرئيس الباكستانى برويز مشرف وهى التى تمنح عادة لمن حصل على درجات عليا فى الكفاءة والاداء المتميز والانضباط للخريجين من الاكاديمية. ومن جهته قدم قائد الكلية هدية تذكارية لسمو راعى الحفل بعد ذلك تم تسليم العلم من خريجى هذه الدورة الى الدورة التى تليها حيث ادى الخريجون نشيد الكلية وهتفوا بعدها ثلاثا بحياة صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» قائد ورمز دولتنا. ثم قام قائد المراسم باستئذان راعى الحفل بانصراف دورة الخريجين الذين قاموا بالتقاط صور تذكارية مع راعى الحفل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. وقام بعدها كبار ضباط القوات المسلحة وهيئة التدريس والتدريب بالكلية بالسلام على سموه ثم غادر سموه بعد ذلك مقر الاحتفال مودعا بمثل ما استقبل به من حفاوة وتقدير. وتعتبر الكلية البحرية اضافة جديدة فى القوات المسلحة من اجل مواكبة واعداد القوة والاخذ بالاسباب التى تؤدى الى العزة والمنعة كما جاء افتتاحها مكملا لباقى الكليات العسكرية الموجودة فى قواتنا المسلحة. وتكمن مهمة الكلية فى اعداد وتأهيل المرشحين كضباط بحريين مقاتلين بالقوات البحرية على دراية تامة بالعلوم والفنون البحرية والعسكرية وعلى مقدرة بالقيام بالاعمال والمهام التى توكل اليهم ليكونوا قادرين على متابعة التطور العلمى فى المجالات المختلفة بكفاءة واقتدار. ومن اهداف الكلية الاعتزاز بالنفس من خلال تنمية روح الشعور بالواجب الوطنى والتحلى بالاخلاق الحميدة المتمثلة فى تفهم معنى الشرف العسكرى وكذلك الكفاءة القيادية من خلال تنمية المرشح وتوجهه العسكرى الصحيح بفضل الثقافة العسكرية والاكاديمية التى يتزود بها المرشح من معلومات وفنون بحرية وعسكرية عامة.وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات