في لقاء تنويري للطلبة الدارسين بالدولة، القنصل الكويتي يشيد بالمستوى المتميز للتعليم الجامعي بالامارات

الجمعة 19 شعبان 1423 هـ الموافق 25 أكتوبر 2002 اشاد حمد صالح الجطيلي القنصل الكويتي العام في دبي بالمستوى الذي وصلت اليه الخدمات التعليمية بقطاعاتها المختلفة في دولة الامارات نتيجة للدعم الكبير الذي يلقاه هذا القطاع الحيوي من قبل صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة واخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واخوانهما حكام الامارات، مشيرا بصفة خاصة الى المستوى المتقدم والممتاز الذي وصل اليه التعليم الجامعي في الدولة. جاء ذلك في تصريح خاص لـ «البيان» اثناء اللقاء التنويري الذي اقامته القنصلية للطلبة الكويتيين الدارسين في جامعات الامارات مساء الاربعاء بفندق انتركونتيننتال الشارقة وحضره غازي الفضلي نائب القنصل العام، راشد عبدالعزيز الراشد رئيس المكتب الثقافي وفاطمة راشد العقروقة الملحق الثقافي وعثمان سليم مدير المكتب الاقليمي للكويت بالامارات اضافة الى حوالي 500 طالب وطالبة من الجامعيين الكويتيين. واوضح القنصل الكويتي العام انه بعد ان زاد عدد الطلبة الكويتيين الدارسين في الامارات حرصنا على لقائهم مرة كل 6 شهور حيث عقد اللقاء الاول في دبي ويجيء لقاء الشارقة في اطار الترحيب بالطلبة الجدد الذين انضموا هذا العام لاخوانهم بجامعات الامارات ولحث الطلبة على التمسك بالقيم والعادات العربية الاصيلة والتعاون فيما بينهم في اطار روح الاسرة الواحدة للمجتمع الخليجي الذي لا فرق فيه بين كويتي واماراتي او سعودي او غيرهم. وارجع الجطيلي كثرة عدد الدارسين الكويتيين في جامعات الامارات الى المستوى الذي وصل اليه التعليم الجامعي الاماراتي ووجود جامعات متنوعة في العين والشارقة وعجمان توفر لهؤلاء الطلاب استكمال تعليمهم الذي بدأوه في مدارس اجنبية في الكويت، مشيرا الى انهم في الامارات بين اهلهم وذويهم. وفي الكلمة التي وجهها قنصل الكويت للطلاب اشاد بالمتفوقين منهم وطالبهم بان تكون العلاقات بينهم علاقات ود والفة واخوة وبعيدة عن ما يعكر صفو تحقيق الهدف من وجودهم في الامارات بهدف التحصيل الدراسي. وتحدث في اللقاء ايضا راشد الراشد فنقل للطلاب تحيات وزارة التربية الكويتية وبخاصة من الدكتورة رشا الصباح وكيلة الوزارة مشيدا بمساهمات الطلبة في الاجنحة الطلابية في جامعات الشارقة وعجمان، ومعلنا عن نية القنصلية اصدار هوية للطلاب تغنى عن حمل جواز السفر. وفي كلمة لها امام اللقاء اعلنت فاطمة راشد العقروقة وفي اطار خطة الانشطة للطلبة الكويتيين في الامارات انه تجرى دراسة فكرة انشاء ناد لهم يلتقون فيه ويضم فعاليات الانشطة الثقافية والتعليمية في اطار من التنظيم والتنسيق خاصة بعد زيادة عدد الطلاب الكويتيين في جامعات الامارات مشيدة بالتعاون القائم بين الملحقية الثقافية وهذه المؤسسات التعليمية وبما حققه اللقاء من تعارف وتبادل للخبرات فيما بين الطلبة. واعلن اثناء اللقاء عن تنظيم دورة رمضانية في كرة القدم بعجمان. واكد كل من الطلبة محمد البخيت، ياسر يوسف خالد عبدالكريم، مبارك العدواني من جامعتي الشارقة وعجمان ان وجودهم في الامارات هو امتداد لدراستهم في الكويت وانهم يلقون الرعاية الكاملة ولا يشعرون بغربة مثل الطالب الذي يدرس في الجامعات الغربية. وفي نهاية اللقاء اجريت قرعة على عدد من تذاكر السفر قدمتها الخطوط الكويتية للطلبة والطالبات. الشارقة ـ فتحي عبدالكريم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات