ندوة قانونية بابوظبي عن القدس

الجمعة 19 شعبان 1423 هـ الموافق 25 أكتوبر 2002 نظم مركز زايد للتنسيق والمتابعة ندوة قانونية وذلك في أعقاب أصدار الكونغرس الاميركى قرارا بتعريف القدس عاصمة لاسرائيل شارك فيها وفد يضم الدكتور جيل بلانشى المدير العام للمؤسسة الدولية لقانون التنمية بايطاليا، والدكتور نجيب بوسدرة مدير البرامج بالمؤسسة الدولية لقانون التنمية الذى أكد أن قرار الكونغرس حول القدس الذى وقعه الرئيس الأميركي جورج بوش في 30 سبتمبر 2002 باطل قانونيا بموجب قرار الامم المتحدة رقم 242 القاضى بانسحاب أسرائيل من الاراضى التى احتلها سنة 1967 بما فيها القدس مشددا على أن المجموعة الدولية لا تعترف بالكيان الصهيونى في القدس كيانا قانونيا ومعتبرا أن ما بنى على باطل فهو باطل. وأضاف انه بغض النظر عن الجانب السياسى لموضوع القدس فأن قرار 242 لا يخول لاسرائيل المطالبة بالقدس عاصمة لها ما لم يتم تعديل القرار نفسه لافتا الى أن القدس ستبقى مدينة عربية وربما مفتوحة لجميع الديانات. ودعا المفكرين والمثقفين العرب الى أخذ المبادرة والمسئولية في رفع دعاوى على استمرار أسرائيل في اختراق القوانين والقرارات الدولية. ومن جانبه أعرب الدكتور بلانشى عن أسفه لعجز الامم المتحدة على أنفاذ مبادئها قائلا قد تنتابنا المخاوف من أن تصبح هذه المنظمة أداة في أيدى بعض السياسات والقوى العظمى لتحقيق مصالح محددة. وتساءل ما الذى يدفع الامم المتحدة التى تمثل توليفة آراء المجتمع الدولى الى أن تصبح سلطتها مكبلة ومحدودة عندما تصل الى نقطة تنفيذ القوانين متمنيا عليها أن تتوصل الى اتفاق عام في الآراء. وام أبوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات