جهود حثيثة للامارات لمكافحة التهاب الكبد الوبائي

الجمعة 19 شعبان 1423 هـ الموافق 25 أكتوبر 2002 أكد الدكتور سالم عوض استشارى ورئيس قسم المناظير بمستشفى الجزيرة والمركزى ان دولة الامارات العربية المتحدة تقوم بجهود حثيثة لمكافحة مرض التهاب الكبد الوبائى (ب) لما يشكله من خطورة على حياة الانسان حيث تقوم بتوفير الادوية واللقاحات التى تساهم فى معالجته والحد من انتشاره. وقال الدكتور عوض فى ندوة نظمتها هيئة الخدمات الصحية لامارة ابوظبى الليلة قبل الماضية حول علاج التهاب الكبد الوبائى (ب) ان علاج هذا المرض حاليا يتم بعقار (الانفوتريون) الذى اثبت نجاحا فى حدود 20 الى 40 بالمئة. وقارن بين المبالغ التى تصرف على معالجة مرض التهاب الكبد الوبائى وتلك التى تصرف على معالجة الايدز وتبين انها تزيد 20 مرة على تلك التى تنفق على مرض الايدز والذى يؤدى الى الوفاة. وأشار الى استخدام عقار «الاندوتون» فى معالجة مرض الايدز والذى اثبت نجاحه بنسبة 20 بالمئة. وأشار الدكتور عوض الى طرق الوقاية من مرض الالتهاب الكبدى (ب) التى تتبعها الدولة حيث قامت بتطعيم كل المواليد الجدد خلال 12 عاما ضد هذا المرض معربا عن أمله ان تكون هذه الاجراءات قد ساهمت فى التقليل من عدد الاصابات بهذا المرض. وقال ان خطورة هذا المرض لاتظهر اعراضه الواضحة الا بعد ان يتمكن من الاستفحال مشيرا الى ان نسبة انتشار المرض فى العالم تشمل ثلاث مناطق الاولى وهى عالية الانتشار فى دول اسيا بمعدل من 10 الى 25 بالمئة من جملة المصابين فى هذه القارة وتليها المنطقة الثانية المملكة العربية السعودية خليجيا وتأتى المنطقة الثالثة الامارات ونسبة الانتشار فيها متوسطة تتراوح ما بين 4 و 5 بالمئة. وأوضح الدكتور عوض ان هناك حوالى 350 مليون شخص حول العالم يحملون فيروس التهاب الكبد الوبائى (ب) منهم 150 مليونا يعانون من التهاب فى الكبد وان 75 بالمئة من هذه النسبة فى قارة اسيا مشيرا الى انه قبل 10 سنوات لم يوجد علاج فعال لهذا المرض اما الان فتوجد عدة عقاقير لعلاجه الا انها حتى الان لاتشكل علاجا شافيا. ومن جانب اخر تحدث الدكتور ك. سترينات استشارى امراض القلب فى المستشفى المركزى والجزيرة حول دراسة جديدة بعنوان «الاليف» وهو اختصار لدواءين لمعالجة مرض ضغط الدم والتهاب الكبد الوبائى. وقال ان هذه الدراسة التى اجريت على 10 الاف مريض فى سبع دول اثبتت نجاحها واطلق عليه اسم «الوثرتان» حيث ساهم فى الحد من معدل الوفيات ومضاعفات امراض ضغط الدم بمعدل 25 بالمئة. واضاف ان استخدام هذا الدواء الجديد وخاصة المصابين بالسكر والاوعية الدموية والذى يستخدم فى دولة الامارات منذ 10 سنوات اثبتت فعاليته فى معالجة التهاب الكبد الوبائى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات