مؤتمر «الجدة» بالشارقة يختتم فعاليته

الخميس 18 شعبان 1423 هـ الموافق 24 أكتوبر 2002 أكدت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الاعلى للاسرة بالشارقة رئيسة مجلس إدارة أندية الفتيات بالشارقة ضرورة التزام المجلات الصادرة عن مؤسسات الدولة التى يفترض بها أن تكون واجهة لدولة الامارات وصحافة المجتمع وثقافته. وقالت الشيخة جواهر فى مداخلة لها فى ختام فعاليات مؤتمر «الجدة في الاسرة اليوم » والتى نظمتها اندية فتيات الشارقة لمدة ثلاثة ايام ان صور أغلفة ما يسمى بالمجلات النسائية وما تحتويه هذه الاعلانات يمس بكرامة النساء المسلمات العربيات والشرقيات وخاصة الاماراتيات لما تمثله من صدام صارخ مع عاداتنا وتقاليدنا المقتبسة من تعاليم ديننا الاسلامى. وأشارت الشيخة جواهر فى الجلسة الختامية التى كانت تدور حول محور الاعلام وصورة المرأة المسنة المستهجنة الى واقع هذه المجلات وقالت ما لنا وأخبار الفنانات العربيات والعالميات ومنذ متى كانت عارضة الازياء وملكات الجمال تمثلنا وتمثل قضايانا وهمومنا التى يجب أن تكون من اساسيات المجلة. وأوضحت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة أن اندية الفتيات بالشارقة منذ إنشائها عام 1982 تسعى لاصدار مجلة أجتماعية ثقافية تمثل الاندية وتعبر عن اهتماماتها وتوجهها لتطوير مفاهيم الحياة لدى المجتمع كله وليس للفتيات فقط. وقالت ان «المجلة» ظلت مشروعا وحلما يراود الجميع وذلك بسبب المنافسات الشديدة لمجلات المنوعات والمجلات النسائية التى تكتسح الاسواق. وأضافت نحن بحاجة للارتقاء بالذوق العام لدى الجمهور المتلقى ولن نصل الى ذلك ألا بتكاتف الجهود الجادة للاعلاميين ومساعيهم لتحسين صورة المرأة لاسيما أذا كانت أما أو جدة وجعلها صورة كما نعرفها مشرقة ومعطاءة. وحول توصيات المؤتمر أكدت الشيخة جواهر القاسمي أنه سوف يتم الاخذ بالتوصيات املة التعاون مع المؤسسات المعنية لايجاد صيغة لتنفيذها على أرض الواقع. وكانت فعاليات مؤتمر الجدة فى الاسرة نحو حوار واع بين الاجيال قد أختتمت اليوم بمقر اندية الفتيات بحضور الشيخه جواهر بنت محمد القاسمي وصدرت عنه توصيات كان من أبرزها فى المجال الاعلامى وضرورة التركيز على دور «الجدة» والقيم المستنبطة من تراث المجتمع الاماراتى وتعزيزها لبناء الجيل الجديد وأظهارها بالصورة الايجابية فى المسلسلات التلفزيونية. ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات