فاطمة بنت راشد تفتتح فعاليات السوق الخيري 2002

الخميس 18 شعبان 1423 هـ الموافق 24 أكتوبر 2002 افتتحت سمو الشيخة فاطمة بنت راشد بن سعيد آل مكتوم مساء يوم الثلاثاء الماضي فعاليات السوق الخيري 2002 والذي تنظمه جمعية النهضة النسائية ورابطة سيدات السلك الدبلوماسي بدبي والمقام في الفترة ما بين 22 - 24 بنادي ضباط الشرطة تحت رعاية سمو الشيخة عليا بنت خليفة بن سعيد آل مكتوم قرينة صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وقد كان في استقبال سمو الشيخة فاطمة بنت راشد آل مكتوم لدى وصولها الى مقر السوق الشيخة امينة بنت حميد الطاير رئيسة جمعية النهضة النسائية بدبي وعضوات جمعية النهضة النسائية وفروعها وعضوات رابطة سيدات السلك الدبلوماسي بدبي. وقد قامت سموها ترافقها رئيسة جمعية النهضة النسائية بدبي بجولة شملت كافة اجنحة المعرض وتفقدت فعاليات السوق وكانت جولة انسانية تجسدت فيها اصدق معاني الحب والتآخي ودعم مسيرة الخير المباركة. وقد أشادت سمو الشيخة فاطمة بنت راشد بن سعيد آل مكتوم بهذه المبادرة الكريمة وثمنت تلاقي الشعوب العربية والصديقة في أرض دبي من خلال رسالة انسانية قوية تلاشت فيها الحواجز والحدود واعتبارها قرية عالمية مصغرة. وقالت سموها: ان ما شهدته اليوم من حسن تنظيم وترتيب انما يدل عن تجانس كافة الاجنحة ووحدة الهدف وتجانسه كما اثنت سموها على فكرة اقامة عمل خيري يرصد ريعه لاحد مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة بالدولة باعتبار ان هذه الشريحة من المجتمع لها الحق في الحياة الكريمة اذ انها طاقة بشرية خلاقة يمكن استثمارها للخير كما ان مثل هذه الاعمال يمكن ان تساهم في دمجهم في خلية المجتمع. كما اشادت سموها بالدور الاجتماعي والانساني المتميز الذي تقوم به رابطة سيدات السلك الدبلوماسي خدمة للانسانية وخدمة للمجتمع المحلي وتمنت سموها لهذا العمل الانساني التوفيق والنجاح والسداد وتحقيق أهداف السوق الخيري 2002 على ارض الواقع. وقد قوبلت زيارة سمو الشيخة فاطمة بنت راشد بترحيب حار وتفاعل الحضور والمشاركات مع جولتها وزيارتها وقضت لحظات جميلة ومؤثرة ولقد ساهمت هذه الزيارة ايضا في اعطاء السوق بعدا اخرا وتشجيعا للمشاركات من الدول العربية والصديقة على العمل وتقديم الخير، كما تخللت هذه الزيارة مداخلات انسانية عميقة مؤثرة. وقد أكدت نوال صالح الشلهوب حرم القنصل السعودي وعضوة رابطة سيدات السلك الدبلوماسي ان العمل الانساني والخيري مسئولية انسانية مشتركة بين كافة خلايا المجتمع، وقالت ان اقامة هذا السوق الخيري هو خطوة هامة تلاقت فيها ايادي الخير والعطاء من الدول العربية والصديقة لتجسيد مفهوم وشعار واحد يحمل في فحواه العمل الانساني الجاد والخالص.. نعم (رسالة انسانية لا تعرف الحدود) ولقد عقدنا العزم نحن في اسرة رابطة سيدات السلك الدبلوماسي بدبي ان تكون هذه التظاهرة نافذة انسانية متجددة لتقديم الدعم الانساني لاطفال مركز حتا لذوي الاحتياجات الخاصة. وقالت حرم القنصل السعودي: لاشك ان السوق الخيري 2002 حدث له ابعاد عميقة تفاعلت فيها ايادي الخير والمحبة لتقديم المزيد والمزيد للانسانية وهذا العمل يشبه فناء الحبة في الارض وتفاعلها مع جزيئات التربة والماء والعوامل الجوية لتنبت سبع سنابل في كل سنبلة مئة حبة كي تبقى السنبلة في موسمها المتجدد شامخة ومعطاءة. كتب فهمي عبدالعزيز:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات