بدء تشغيل مكتبة محاكم دبي الكترونياً

الاربعاء 17 شعبان 1423 هـ الموافق 23 أكتوبر 2002 قال أحمد محمد بن حميدان مدير ادارة تكنولوجيا المعلومات بدائرة محاكم دبي ان الادارة بدأت تشغيل نظام وادارة المكتبة القضائية الالكترونية مشيرا إلى ان العمل في هذا النظام استغرق 90 يوماً حتى تم انجازه ودخوله الخدمة. وأكد ابن حميدان على ان نظام «الافق» هو الانسب في التعامل مع المكتبات حيث ان هذا النظام متوفر في أغلب الدوائر الحكومية بدبي مما دفع دائرة المحاكم إلى التعاون مع دائرة الصحة والخدمات الطبية في هذا المجال، مؤكداً ان هذا النظام يمكن ان يستوعب اكثر من مكتبة في المستقبل. وأشار أحمد بن حميدان خلال مؤتمر صحفي عقده صباح أمس بحضور عبدالرحيم حسين أهلي مدير ادارة الشئون المالية بالدائرة إلى ان المكتبة الالكترونية تتميز بسهولة الاستخدام وسرعة الوصول إلى العناوين المطلوب البحث فيها فهذه الخدمة المتطورة تساعد القضاة والمختصين في الوصول إلى الكتاب، مشيرا إلى ان مستخدم المكتبة الالكترونية ما عليه إلا ان يضع اسم المؤلف أو الكتاب ويحصل على الرد في لحظة، كما بامكان المستخدم حجز الكتاب المطلوب في حالة عدم توفره في حينه. وقال مدير ادارة تكنولوجيا المعلومات ان هناك متابعة مستمرة لاستحداث الخدمات التي يوفرها هذا النظام المكتبي المتميز بحيث يقوم المختص باضافة السابقة اضافة إلى متابعة حركة الكتب الالكترونية. ومن جانبه قال عبدالرحيم حسين اهلي مدير ادارة الشئون الادارية والمالية ان مكتبة دائرة محاكم دبي تعتبر من المكتبات المتخصصة، مشيرا إلى انها انشئت من أجل خدمة أهداف وغايات الدائرة التي أوجدتها بما تقدمه لأعضائها من المعلومات الاساسية لخدمة الباحثين المتخصصين وهي تقوم بالحصول على المعلومات بكافة أشكالها وأنواعها سواء كانت كتباً أو دوريات أو تقارير أو مستخلصات. وأكد أهلي ان الغرض النهائي من تجميع هذه المصادر هو تقديم الخدمة للمستفيدين مشيرا الى ان مكتبة الدائرة قد بدأت سنة 1981 بمجموعات صغيرة من الدوريات «الجريدة الرسمية لدولة الامارات ولامارة دبي» وبعض الكتب المهداة للمكتبة من المختصين في المجال القانوني والقضائي. وأشار عبدالرحيم أهلي إلى ان المكتبة تطورت بشكل تدريجي حتى أصبحت تشمل جميع مجالات الكتب القانونية وكتب الشريعة والفقه، كما تم وضع نظام خاص لترتيب الكتب على الرفوف بحيث يتيح للقارئ الوصول إلى العناوين المطلوبة بكل سهولة حيث تم التقسيم على حسب المواضيع. وأما عن الفئات المستفيدة من خدمات المكتبة قال أهلي ان على رأس المستفيدين من خدمة المكتبة القضاة والعاملون بدائرة المحاكم والمحامون ورجال النيابة العامة، اضافة إلى طلبة المعهد القضائي، وطلبة الكليات والجامعات. كتب خالد بن هويدي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات