تواصل فعاليات مؤتمر الجدة فى الأسرة

الاربعاء 17 شعبان 1423 هـ الموافق 23 أكتوبر 2002 واصلت امس فعاليات مؤتمرالجدة فى الاسرة الذى تنظمة أندية الفتيات بالشارقة بمقرها تحت شعار «نحو حوار واع بين الاجيال». وقد شهدت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة الشيخة جواهر رئيسة المجلس الاعلى للاسرة رئيسة أندية الفتيات بالشارقة فعاليات اليوم الثانى التى تركزت على ورقتى عمل حول صراع الاجيال داخل الاسرة. قدمت الورقة الاولى الدكتورة فائقة حبيب المستشارة النفسية والاسرية فى منظمة الاسرة العربية تحت عنوان نقاط الالتقاء والاختلاف بين الجدات والحفيدات فى المجتمع الاماراتى. وأوصت الدراسة بضرورة اعادة هيكلة شبه كاملة لسياسات التنشئة ذاتها باعتبارها الاداة التى تعد وتهييء الاجيال للادوار المستقبلية. أما الورقة الثانية فكانت للاستاذة خولة عبدالرحمن الملا مديرة مدرسة الرفيعة الثانوية للبنات بالشارقة عضو جمعية حماية اللغة العربية وكانت بعنوان توعية الاجيال الشابة بمكانة الجدة فى الاسرة الاماراتية من منظور اسلامى. وأوصت الباحثة فى دراستها بضرورة تركيز الاعلام بكافة صوره وتقنياته على توعية المجتمع بمشكلات كبار السن ووضع البرامج الاعلامية المناسبة لهم وبما يتناسب مع ثقافتهم ومستواهم العلمى وحاجاتهم ورغباتهم وزيادة المعونات الاجتماعية للاجداد والجدات وانشاء جمعيات واندية للمتقاعدين لمزاولة هواياتهم وتسجيل تاريخ الوطن من مرويات الاجداد والجدات بوصفه تاريخا شفويا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات