بدأت أعمالها بأبوظبي، ورشة ملوثات الاغذية تناقش تطوير نظم الجودة والرقابة

الثلاثاء 16 شعبان 1423 هـ الموافق 22 أكتوبر 2002 افتتح معالي الشيخ محمد بن بطي آل حامد رئيس دائرة بلدية أبوظبي وتخطيط المدن ممثل حاكم ابوظبي في المنطقة الغربية فعاليات ورشة العمل الاقليمية عن ملوثات الاغذية وتشريعاتها بحضور جاسم درويش الامين العام لبلديات الدولة وعدد كبير من كبار المسئولين ببلدية أبوظبي والبلديات واعضاء من السلك الدبلوماسي بسفارات دول مجلس التعاون الخليجي بالدولة ومشاركة خليجية وعربية كبيرة في فعاليات هذه الورشة العلمية. وأكد معالي الشيخ محمد بن بطي أن اهم الموضوعات والمشاريع العلمية التي ستناقشها الورشة وتصدر توصيات بشأنها هي مناقشة وسائل تطوير الجودة والرقابة على المواد الغذائية وخاصة بالقضايا التي تتعلق بصحة وسلامة المستهلك بشكل مباشر. وأضاف في تصريحات صحفية ادلى بها امس على هامش حفل الافتتاح انه سيتم مناقشة مشروع يعد من أهم المشاريع المستقبلية التي نأمل أن توضع آليات سريعة لتنفيذها في القريب العاجل هو مشروع الربط الالكتروني بين مركز رقابة الاغذية والبيئة ومختبرات الدولة والمختبرات الخليجية واكثر من 400 مختبر عالمي بهدف تبادل المعلومات والنتائج الخاصة بتحليل عينات المواد الغذائية. وأوضح أن المشروع يكتسب أهمية خاصة بعد حصول مركز رقابة الاغذية على ارفع وأهم شهادة الجودة العالمية واختياره كمرجع علمي اقليمي في مجال تقديم المعلومات ونتائج تحليل المواد الغذائية وتأهيله بذلك ليكون أحد أهم المراكز العالمية التي تحتوي منصات وقواعد بيانات مهمة عن الاغذية ومواصفات جودتها واعلن معاليه أن المركز نجح في تنفيذ استراتيجية وخطط التوطين التي اقرها المجلس التنفيذي لامارة أبوظبي حيث استطاع تأهيل اعداد كبيرة من المواطنين للعمل بالوظائف العلمية والفنية للمركز بالتعاون مع كليات التقنية العليا مشيرا الى أنه تم انجاز برنامجين لتأهيل واعداد ما يزيد عن 150 مواطنا يمثلون الكادر الوطني العلمي للالتحاق بوظائف المركز وزيادة نسب التوطين بها. وأضاف أن المركز اصبح احد المراكز العالمية العلمية لضبط الجودة في مجال الرقابة الغذائية وخاصة فيما يتعلق باغذية الاطفال ومواصفات الغذاء الخاص بالدول الاسلامية وأن هذه المكانة العلمية اقرها واعتمدها دوليون من الامم المتحدة الذين يراقبون باستمرار طرق واساليب ضبط الجودة وخطوط الانتاج العلمية به حيث من أهم اساليب ضبط الجودة في تحليل العينات الغذائية عدم اعلان نتائجها الا بعد التأكد من صحتها ودقتها بنسبة 100%. وأوضح أن اهم فوائد الاعتراف بمكانة المراكز المتميزة في مجال فحص العينات وتحليلها على المستويات المحلية والعالمية هو تنشيط حركة التصدير والاستيراد في الدولة بمجال المواد الغذائية وهو الترويج الاقتصادي، سيعود بالنفع والفائدة على الاقتصاد الوطني كما وفرالمركز للمستهلك الاطمئنان لجودة وسلامة السلع الغذائية التي يستهلكها واعلن عن تنفيذ برنامج سنوي لتطوير وتحديث اقسام وادارات ومعدات المراكز بشكل يتواكب مع المستجدات العالمية وخاصة فيما يتعلق بضبط الجودة للاغذية المعدلة وراثيا ومراقبة الاغذية الخاضعة للانتاج من مصادر هرمونات. وقال معاليه إن اهم مزايا فعاليات ورشة ملوثات الاغذية هي افساح المجال للقطاع الخاص وخاصة مصانع الاغذية لمناقشة ضوابط الجودة للمنتجات الغذائية واساليب تطويرها ولاول مرة تستعرض دراسة مهمة اوضحت نتائج حاسمة بالنسبة للمنتجات الزراعية المحلية حيث اكدت الدراسة أن هذه المنتجات تخضع للمواصفات العالمية للجودة وأن نسب بقايا المبيدات بها عادية جدا ولا تتجاوز نسبة هذه البقايا الكسور من المليون في المنتج الغذائي وهذه النسب الضئيلة تعتبر عادية جدا في كافة المنتجات الغذائية الزراعية على مستوى دول العالم وبالتالي فأن المنتج الزراعي المحلي بناء على هذه الدراسة يعد من المنتجات الزراعية ذات الجودة العالمية. وفي السياق نفسه صرح جاسم درويش الامين العام لبلديات الدولة أن تنظيم الورشة جاء بناء على توصية خليجية من كبار المسئولين بالبلديات في الدولة ودول مجلس التعاون وخاصة بعد تبوء مركز رقابة الاغذية لمكانة علمية رفيعة واختياره كمركز ومرجع علمي عالمي في مجال التحليل والجودة والرقابة الغذائية مشيرا الى أن مشروع الربط الالكتروني سيساهم في تطوير الجهود الكبيرة التي تبذلها البلديات لتوحيد مقاييس ضبط الجودة ليس على مستوى الدولة فحسب بل على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية وخاصة بعد انتقال العالم لمرحلة تطبيق اجراءات تحرير التجارة وتنفيذ سياسات العولمة التسويقية خلال السنوات المقبلة وبدأت فعاليات حفل الافتتاح للورشة بكلمة لمعالي محمد بن بطي رئيس دائرة بلدية أبوظبي وتخطيط المدن اكد فيها أن انعقاد ورش العمل العلمية بشكل دوري يأتي في اطار استراتيجية العمل الخليجي التي كلف بها مركز رقابة الاغذية والبيئة والتي تعتبر احدى سبل تحقيق التطور المستمر ومتابعة كل ما هو جديد لتأمين الغذاء الصحي السليم كما يأتي تنظيم الورشة في اطار تنفيذ سياسة البلدية الداعمة لانشطة تطوير وتفعيل الرقابة الغذائية ونظم الجودة. تغطية: سمير الزعفراني

طباعة Email
تعليقات

تعليقات