فدوى البرغوثي تشيد بجهود زايد الداعمة للقضية الفلسطينية

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 أشادت فدوى البرغوثى حرم المناضل الفلسطينى مروان البرغوثى بالمجهودات العظيمة التى يقوم بها صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» ومواقفه المستمرة الداعمة للقضية الفلسطينية. كما ثمنت فى الوقت ذاته الدور الذى تلعبه قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائى العام وما تقدمه من دعم وتأييد للشعب الفلسطينى ولقضيته فى هذه الظروف العصيبة التى تمر بها الامة العربية. ونوهت البرغوثى خلال محاضرة القتها فى مركز زايد للتنسيق والمتابعة بالنشاطات الانسانية التى ترعاها سمو الشيخة فاطمة خدمة للشعب الفلسطينى من خلال دعم الطفل الفلسطينى والمرأة الفلسطينية وذلك عبر العديد من المؤسسات التابعة للدولة وفى مقدمتها هيئة الهلال الاحمر الاماراتى التى يرأسها سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشئون الخارجية وهى المؤسسات التى ما فتئت تقدم الدعم تلو الاخر سواء كان ماديا أو معنويا عبر أنشطتها المختلفة. وأوضحت أن الهدف من زيارتها الى دولة الامارات العربية المتحدة التى تعد الاولى من نوعها هو التواصل مع الشعب الاماراتى العظيم الذى أكدت أنه لم يدخر جهدا فى تقديم العون المادى والمعنوى ونصرة الشعب الفلسطينى وكل العرب فضلا عن اطلاعه على معاناة الفلسطينيين والامهم. وقالت ان كل ما يقوم به مروان البرغوثى الذى أكد منذ البداية على أنه يجب أن يزول الاحتلال الاسرائيلى هو جهد فردى ويحتاج الى وقوف الامة العربية كلها الى جانبه من محامين وخبراء ورسميين ودبلوماسيين مناشدة الجميع كل من موقعه ومهما كان بسيطا أن يقف معنا فى محاكمة الاحتلال الاسرائيلى الظالم الذى يجب أن يزول عن أرضنا. وأضافت أن اسرائيل تسعى عبر محاكمة البرغوثى الى تلويث نضال الشعب الفلسطينى ومحاكمة نضال شعب بأكمله ومقاومة مشروعه من خلال رموزه ووصفه بأنه ارهابى. وأكدت أن اسرائيل من خلال محاكمتها للبرغوثى محاكمة علنية تريد أن تشهد العالم على تجريم الشعب الفلسطينى مشددة على أنه ما دامت اسرائيل تريد محاكمة نضال شعب فما علينا من خلال جهودنا الا أن نحاكم الاحتلال الاسرائيلى الذى هو أولى بأن يحاكم. أبوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات