استعراض بيئة الابداع الطبي وانجازات مركز الطب البديل، النعيمي يفتتح المؤتمر العلمي لجمعية الصيدلة بجامعة عجمان

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 افتتح صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى حاكم عجمان راعي الجامعة فعاليات المؤتمر العلمي السادس لجمعية كليات الصيدلة في الوطن العربي والمؤتمر التقاربي الدولي الاول لكلية الصيدلة والعلوم الصحية بشبكة جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا بحضور حشد من الاكاديميين المتخصصين في طب الصيدلة والعلوم الدوائية، وعمداء كليات الصيدلة في الوطن العربي وكبار مسئولي وزارة الصحة في دولة الامارات ومسئولي الاستشارات الدوائية من مختلف الاقطار العربية وممثلين عن شركات تصنيع الادوية وطلاب من الجامعة والمهتمين. ويأتي هذا المؤتمر الذي تمتد فعالياته على مدى ثلاثة ايام وتنظمه هيئة بيئة الابداع الطبية وكلية الصيدلة والعلوم الصحية في شبكة جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا وجمعية كليات الصيدلة في الوطن العربي فرصة لالتقاء ثلة من اصحاب الاختصاص في طب الصيدلة والعلوم الصحية بهدف تبادل الخبرات وبداية تعاون بين مؤسسات التعليم العالي في مختلف الاقطار العربية. بدأت فعاليات المؤتمر بوصول صاحب السمو حاكم عجمان ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم القى الدكتور سعيد سلمان رئيس الجامعة كلمة رحب فيها بالمشاركين في المؤتمر الذي يشكل اكبر تجمع علمي صيدلي وتحدث عن مفهوم بيئة الابداع الشاملة بشبكة الجامعة والجهود التي بذلتها لتحقيق هذا الشمول من خلال إرساء قواعد بيئة الابداع الطبية المتكاملة، كما دعا في كلمته المشاركين في هذا الحدث لاثرائه بآرائهم وأفكارهم وبحوثهم التي من شأنها ان تكون خطوة رئيسية في استكمال شموله ليكون بيئة ابداع متكاملة. ومن جانبه حث مروان راسم كمال الامين العام لاتحاد الجامعات العربية في كلمته الحضور على الاسهام في فعاليات المؤتمر واستغلال برنامجه المليء بالبحوث والشخصيات العلمية المهمة للعمل على الارتقاء بهذا القطاع وتطويره. وتوجه الدكتور عادل نوفل الامين العام لجمعية كليات الصيدلة في الوطن العربي بالشكر والتقدير لراعي الجامعة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى حاكم عجمان والدكتور سعيد عبدالله سلمان رئيس الجامعة لاستضافتها وتزامن انعقاد المؤتمر العلمي السادس لجمعية كليات الصيدلة في الوطن العربي مع انعقاد المؤتمر الدولي لجامعة عجمان وتحدث بعدها عن اهداف الجمعية ودورها في تحقيق الانسجام والتنسيق فيما بين هذه الكليات وتوحيد رؤيتها الشاملة في تحقيق افضل المباهج الدراسية لطلاب الكليات في الوطن العربي. واستعرض الدكتور عادل نوفل انجازات الجمعية التي شملت انجاز المعجم الصيدلي الموحد باللغتين العربية والانجليزية وترجمة بعض امهات الكتب الصيدلانية المرجعية العالمية الى اللغة العربية واصدار المجلة العربية للعلوم الصيدلانية وتحقيق بعض الخطوات في تنفيذ بعض البحوث العلمية المشتركة بين كليات الصيدلة في العالم العربي. ونيابة عن هيئة الابداع الطبية تقدم الدكتور عبدالعظيم احمد علي مدير عام الهيئة بالشكر لشبكة جامعة عجمان لاستضافتها المؤتمر السادس لجمعية كليات الصيدلة في الوطن العربي والمؤتمر الدولي لكلية الصيدلة والعلوم الصحية في الجامعة مؤكداً ان بيئة الابداع الطبية تعد الحاضنة التي تشمل كل الفعاليات الطبية في شبكة الجامعة وتهييء لها مستلزمات التميز والفعالية. وذكر ان الهيئة بصدد طرح تحضير تقنيات المختبرات الطبية والتمريض العالي في العام الدراسي المقبل. وفي ختام حفل الافتتاح القى الدكتور سمير بلوخ عميد كلية الصيدلة والعلوم الصحية في شبكة جامعة عجمان كلمة رحب فيها بالمشاركين شاكراً لهم جهودهم لانجاح فعاليات المؤتمر العلمي الكبير. واشتمل اليوم الاول للمؤتمر على محاضرتين رئيسيتين القى الاولى الدكتور عبدالعظم احمد مدير عام هيئة الابداع الطبية في شبكة جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا حول تجربة بيئة الابداع الطبية في شبكة الجامعة والتي صممت خصيصا لتوفير اجواء نفسية وجسدية وذهنية للوجود الانساني بطريقة شاملة ومتكاملة. والقى المحاضرة الثانية الدكتور محمد عبداللطيف رئيس مركز جامعة عجمان للطب البديل وتحدث فيها عن الصيدلية الخضراء وتجربة شبكة الجامعة في مركز الطب البديل حيث يتناول العلاج بالاعشاب الطبية والنجاح الذي حققه المركز في علاج مختلف الامراض باستعمال الاعشاب والنباتات الطبية والنسب المئوية لهذا النجاح. وجدير بالذكر ان فعاليات المؤتمر تتضمن العديد من اوراق العمل والمحاضرات يلقيها اطباء واكاديميون في علم الصيدلة من مختلف الاقطار العربية. عجمان ـ نورا الامير:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات