مؤتمر الطب في عام 2002 بدأ اعماله بأبوظبي، استعراض جديد الطب في الإصابات والتخدير والجراحة والاشعة التشخيصية

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 تحت رعاية سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس الهيئة العامة للخدمات الصحية لامارة أبوظبي افتتح صباح امس المؤتمر الطبي «الطب في عام 2002» والذي تنظمه الهيئة بالتعاون مع مستشفى الشيخ خليفة بفندق انتركونتيننتال أبوظبي ويستمر لمدة ثلاثة ايام. وقد افتتح المؤتمر الذي حضره اكثر من 300 طبيب من الامارات ودول مجلس التعاون وبعض الدول الاجنبية الدكتور انطون جرانفيلد رئيس قسم طب الطواريء بمستشفى الشيخ خليفة بكلمة أشار فيها الى أهمية انعقاد المؤتمر الذي يأتي ضمن برنامج التعليم الطبي المستمر والذي تطبقه الهيئة العامة للخدمات الصحية بهدف الارتقاء بمستوى الاطباء الفني والتقني، مشيرا الى أن المؤتمر لا يركز على موضوع طبي محدد بل يتضمن كافة التخصصات الطبية. وقال ان المؤتمر الذي يعد الاكبر في دولة الامارات هذا العام يناقش العديد من الدراسات في عدد من الموضوعات الطبية المهمة، بجانب ورشة العمل التي تزيد على 36 ورشة عمل تستعرض جوانب عديدة من الموضوعات المتعلقة بالتعامل مع مجاري التنفس والهواء في الاصابات ودور الاشعة التشخيصية في الاصابات وعلاج التآليل والسمنة والدهون وحالات تخطيط القلب الكهربائي وقراءة وتفسير الصور الاشعاعية. وقد تركزت محاضرات الفترة الصباحية على موضوعات الاصابات والجراحات المختلفة مثل الانعاش والاصابات الجراحية العامة واصابات العظم والاصابات الفكية وقد حاضر فيها كل من الدكتور بول ليندن والدكتور مايكل بيري والدكتور كريس ويتلي والدكتور ميشيل جيجير. وقد تضمنت الجلسة الصباحية اربع محاضرات في نفس الوقت تركزت موضوعاتها حول الأشعة التشخيصية والتخدير واصابات اليد، ففي قاعة المحاضرات الاولى كانت مواضيع المحاضرات حول الامراض الباطنية، حاضر فيها الدكتور اندرو باتوللو، كما تحدث الدكتور عبد الكريم صالح حول مرض الفشل الكلوي النهائي، فيما تناول الدكتور محمود بن بركة امراض الغدة الدرقية. وتناول الدكتور باتريك كليون مستجدات علاج ازمات الربو كما تحدث الدكتور علي خليل لاطباء طب الاسرة عن الجديد في علاج مرض السكري. كما عقدت جلسة اخرى من المحاضرات حول اصابات اليد حاضر فيها كل من الدكتور مارك هيل والدكتورة بثينة الشنار والدكتور وين سميث من قسم العلاج التأهيلي بمركز الشيخ خليفة الطبي حيث تم عرض عن فحص وتقييم حالات اليد واصابات اطراف الاصابع والاظافر واصابات الاعصاب الى جانب تقنيات التجبير والتجبيس. وفي الجلسة الثالثة القى الدكتور دانا تومالتي رئيس قسم الاشعة التشخيصية في مستشفى الشيخ خليفة محاضرة تناول فيها دور الاشعة في تشخيص الاصابات، فيما تضمنت الجلسة الرابعة ورشة عمل تم التركيز خلالها على علاجات مجرى التنفس في حالات الاصابات الصعبة وقد حاضر خلالها كل من الدكتور بروانبريدج والدكتور هاميلتون والدكتورة ليند بلاد. ومن المقرر أن يستعرض المؤتمر اليوم عددا من الموضوعات الطبية من خلال المحاضرات وورش العمل تتعلق بطب الباطنة والجراحة والتخدير وطب الطواريء. وقد اقيم على هامش المؤتمر معرض طبي شاركت فيه عدد من الشركات الطبية الدولية والمحلية عرضت الاجهزة الطبية والادوية وادوية التخدير والعمليات الطبية والاشعة والتخدير وبعض ادوية العجز الجنسي. أبوظبي ـ مصطفى خليفة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات