تاجر يهرب 9 كيلوغرامات هيرويين بأدوات كهربائية

السبت 13 شعبان 1423 هـ الموافق 19 أكتوبر 2002 أكد العقيد عبدالجليل مهدي محمد نائب مدير الادارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي ان الجهود التي يبذلها رجال الادارة في ظل البيئة المتطورة والمتفتحة لشرطة دبي في التعامل مع الاحداث لا تقتصر على الحدود الجغرافية المحلية لقناعتها ان مكافحة الجريمة في أي مكان في العالم تصب في مصلحة الاماكن الأخرى نظراً لتحطم الحواجز والحدود للتسهيلات الكبيرة للمرور بيسر وسهولة للأشخاص والبضائع على مستوى العالم. وقال تعقيباً على الايقاع بأحد مهربي المخدرات الذي ابتكر طريقة جديدة في التهريب عبر الادوات الكهربائية ان شرطة دبي طورت مفهوم مكافحة المخدرات وكثفت من تحرياتها وتعاونها مع الاجهزة الامنية الأخرى في العالم لمراقبة مصادر هذه الآفة وطرق سيرها والاشخاص الاكثر احتمالاً للوقوع في براثنها سواء من التجار أو المتعاطين. وكان «م.س» افريقي قد حاول تهريب المخدرات إلى أديس أبابا وعند مروره في مطار دبي «ترانزيت» اكتشف رجال مكافحة المخدرات ان حقيبته تحتوي على بعض الادوات الكهربائية التي خبأ فيها تسعة كيلوغرامات من مخدر الهيرويين وتبين انه غادر إلى اثيوبيا وبالتنسيق مع الحكومة الاثيوبية أفرج عن الحقيبة لتتابع خط سيرها إلى مطار أديس أبابا، حيث تم القاء القبض على المتهم متلبساً مع حقيبته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات