محاضرة لمندوبنا بالأمم المتحدة حول نشأة الامارات أمام طلبة الكلية الحربية الاميركية

السبت 13 شعبان 1423 هـ الموافق 19 أكتوبر 2002 استقبل عبد العزيز بن ناصر الشامسي المندوب الدائم لدولة الامارات لدى الامم المتحدة مؤخرا فى مقر البعثة فى نيويورك عددا من طلبة الكلية الحربية الاميركية من بينهم العقيد محفوظ الشحي من دولة الامارات. وقد تخلل برنامج اللقاء حفل غداء أقامه السفير بحضور أعضاء وفد الدولة لدى الامم المتحدة. والقى السفير الشامسى محاضرة استعرض خلالها موجزا عن تاريخ اتحاد ونشأة دولة الامارات ونظام الحكومة الاتحادية المتآلف من المجلس الاعلى للاتحاد والمجلس الوطنى الاتحادى والمحكمة الاتحادية العليا. وتناول السفير ظروف تطور وأزدهار نهضة الدولة الاقتصادية والاجتماعية والمعمارية وأوجه نمو سياستها الخارجية ومبادئها القائمة على مفهوم وضع المصلحة الوطنية لشعب الامارات فى سلم الاولويات واتباع سياسة التوازنات وحسن الجوار وتعزيز العلاقات السلمية وبناء الثقة واحترام سيادة الدول وعدم التدخل فى شئونها الداخلية ونبذ أسلوب القوة وكافة أنواع العنف فى معالجة النزاعات القائمة. وتطرق الى تاريخ ودوافع انضمام الدولة الى منظمة الامم المتحدة والمنظمات والمجموعات الدولية والاقليمية وشبه الاقليمية الاخرى كمجلس التعاون لدول الخليج العربية وجامعة الدول العربية وحركة عدم الانحياز والمؤتمر الاسلامى ومجموعتى ال 77 واسيا ومنظمة التجارة العالمية وغيرها. وأضاف الشامسى أن الامارات انضمت كذلك الى الكثير من الاتفاقيات والمعاهدات والبروتوكولات المعنية بالعلاقات الدولية وتطبيقات القانون الدولى واحترام حقوق الانسان ومكافحة الارهاب وتنظيم العلاقات فى مجالات الانماء والتعاون الاقتصادى والتجارى والثقافى والبيئى. وأسهب فى شرح توجهات ومواقف الامارات ازاء تطورات عدد من القضايا الوطنية والعربية والاسلامية والعالمية المطروحة على جداول أعمال الامم المتحدة والمحافل الدولية. وأضاف أن قضية احتلال جمهورية ايران الاسلامية لجزر الامارات الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى تأتى فى مقدمة قضايا الدولة اضافة الى مستجدات قضية فلسطين والحالة فى الشرق الاوسط ومسألة الامن فى منطقة الخليج العربى وأزمة العراق مع الامم المتحدة وموضوع الامن الاقليمى والدولى بشكل عام وتطورات جهود مكافحة الارهاب الدولى. كما استعرض موقف الامارات فى دعم أنشطة عمليات حفظ السلام وتقديم المساعدات الانسانية الغوثية والانمائية للدول النامية والمتضررة بفعل الصراعات والكوارث الطبيعية وكذلك توجهاتها ازاء مساعى نزع السلاع الدولى وانضمامها للمعاهدات الدولية ذات الصلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات