في إطار التعاون بين التربية وصندوق الزواج، الشارقة تستضيف الحفل الختامي ومعرض المدارس الفائزة في مسابقة الأسرة السعيدة

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 اكد عبدالرحمن الجروان المستشار بالديوان الاميري بالشارقة ان مشاركة طلاب وطالبات المدارس المختلفة على مستوى الدولة في مسابقة الاسرة السعيدة التي نظمتها مؤسسة صندوق الزواج بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والشباب تعتبر احد اهم عوامل البناء الصحيح للاسرة في مجتمع الامارات، مشيداً بفكرة المعرض الذي اقامته ادارة الانشطة والرعاية الاجتماعية للمدارس الفائزة حيث ان معروضاته وفعالياته جاءت بصورة رائعة تظهر وعي الطلاب والطالبات في المدارس بالدور المنوط بالاسرة في البناء الاجتماعي عن طريق نشر الوعي الاسري في اوساط الجيل المقبل على الزواج. وطالب الجروان في تصريح صحفي عقب الجولة التي قام بها في المعرض يرافقة جمال بن عبيد البح مدير عام مؤسسة صندوق الزواج، على ميحد السويدي وكيل وزارة التربية والتعليم والشباب المساعد للتعليم الخاص والنوعي، عبدالله بوشهاب وكيل وزارة العمل والشئون الاجتماعية المساعد والدكتور احمد الخياط مدير ادارة الانشطة والرعاية الاجتماعية بوزارة التربية بضرورة تطبيق فكرة الزواج المتكافيء واعادة النظر في مسألة الزواج من اجنبيات. وكانت مؤسسة صندوق الزواج بالتعاون مع وزارة التربية قد نظمت الملتقى الطلابي السنوي الثالث الذي بدأ بافتتاح معرض المدارس المشاركة والفائزة في مسابقة الاسرة السعيدة ثم بحفل لتكريم المدارس الفائزة بدأ بتلاوة قرآنية للطالب نديم ابراهيم من مؤسسة القرآن الكريم والسنة بالشارقة، ثم القى مدير عام مؤسسة صندوق الزواج كلمة أشار في بدايتها إلى أهمية مشاركة كوكبة من الطلاب والطالبات في فعاليات ومسابقات المؤسسة كونهم يمثلون أمل الوطن ومستقبله الواعد. واكد جمال البح عمق علاقة التعاون بين صندوق الزواج ووزارة التربية والتعليم والشباب بدورها التربوي والتعليمي الرائد، وان هذه العلاقة تتطور من خلال الدور الاجتماعي للصندوق ووسائل الوزارة لبناء الانسان واعداده ليكون فرداً صالحا قادراً على العطاء مما يؤكد الارتباط الوثيق بين اهداف الجهتين في تكوين اسرة اماراتية متماسكة ومستقره ينشدها الجميع وعلى رأسهم صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله. ثم القى الدكتور أحمد الخياط كلمة وزارة التربية والتعليم والشباب، مشيداً في بدايتها بجهود مؤسسة صندوق الزواج والتعاون المثمر مع وزارة التربية والتعليم في بناء وتطوير المجتمع واستقراره. واضاف مدير ادارة الانشطة الرعاية الاجتماعية ان توجهات الوزارة تؤكد جميعاً على أهمية التعاون والمشاركة مع جميع مؤسسات المجتمع وهيئاته وافراده لتحقيق الاهداف التي يسعى اليها الجميع في بناء الانسان والرقي به علمياً واجتماعياً، مشيراً الى أن التربية اطلقت مشروع توثيق العلاقة بين البيت والمدرسة ومؤسسات المجتمع ضمن خطتها التي تصب في الاتجاه الذي تسعى اليه مؤسسة صندوق الزواج من خلال خططها وبرامجها التي تؤكد على العديد من القيم والسلوكيات الحميدة. وعقب ذلك قام عبدالرحمن الجروان، جمال البح وعلي ميحد السويدي، وعبدالله بوشهاب بتكريم المدارس والمناطق التعليمية الفائزة في مستويات مسابقة الاسرة السعيدة. وعقب الانتهاء من تكريم المدارس الفائزة في المسابقة اقيمت الحلقة العلمية السابعة بعنوان «نحو تضمين علوم الاسرة في المناهج الدراسية». الشارقة ـ فتحي عبدالكريم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات