تحرير مخالفات لمعرقلي مرور سيارات الاسعاف بدبي

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 ترأس اللواء ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي اجتماع مجلس الشرطة الاستشاري لخدمة المجتمع، بحضور العميد ناصر السيد عبدالرزاق مساعد القائد العام لشئون العمليات والتجهيزات، والعميد محمد عبدالله صدقي مساعد القائد العام للشئون الادارية والذاتية، والعميد شرف الدين محمد حسين مساعد القائد العام لشئون البحث الجنائي. كما حضر الإجتماع العقيد الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق مدير المكتب الفني لقائد عام شرطة دبي وأعضاء المجلس. وعرض اللواء ضاحي خلفان تميم في بداية الاجتماع مقارنة سريعة لاحصائيات الجرائم الواقعة في دبي خلال العام الماضي 2001، والأشهر الماضية من العام الجاري 2002، التي بيّنت انخفاضاً واضحاً في معدل الجريمة والقضايا المسجلة في مراكز الشرطة بدبي. وتناول العرض نوعية وعدد الجرائم المقلقة وغير المقلقة للأمن التي تم ارتكابها في الفترة نفسها، وأهم القضايا المعلومة والمجهولة. ثم ناقش المجلس عدداً من القضايا المدرجة على جدول أعماله، ومنها الاقتراح الذي تقدم به عضو المجلس الدكتور حمد الشيباني حول انشاء جمعية أو لجنة لحماية اللغة العربية، مثيراً موضوع تشويه اللغة العربية الذي يرتكب من قبل اصحاب اللوحات الإعلانية وبعض المؤسسات الخاصة، كما اطلع المجلس على الملاحظة التي أبداها الدكتور الشيباني حول الرموز والطقوس الدينية التي يقوم بها غير المسلمين علناً في الأماكن العامة التي تسييء إلى العادات والتقاليد والقيم الإسلامية، وقرر المجلس مخاطبة الجهات المختصة حول هذين الموضوعين. وناقش المجلس وضع جهاز الاسعاف التابع لشرطة دبي واشادة الأعضاء بكفاءة هذا الجهاز والامكانات التي يتمتع بها من حيث طاقمه الفني وتجهيزاته، وتطرق الأعضاء الى المهام الإنسانية الكبيرة التي يقوم بها الإسعاف التابع لشرطة دبي، كما ناقش الاعضاء إمكانية تخصيص أشخاص مدربين للرد على خط الطواريء «999» لمساعدة المصابين في الحوادث المختلفة على الاسعافات الأولية من خلال الهاتف لحين وصول الاسعاف، وقد أشاد الأعضاء بهذا الاقتراح الذي تقدم به سعد ابراهيم عباس. وتطرق المجلس إلى موضوع تعطيل مرور سيارات الاسعاف من قبل السائقين على الطرقات العامة وعدم افساحهم المجال لها، وقرر المجلس مطالبة ادارة المرور بتحرير مخالفات لأولئك السائقين وإعداد حملة توعية بهذا الخصوص. وتناول المجلس موضوع العمل التطوعي وأهميته في خدمة المجتمع، مشيراً إلى ضرورة إعداد مشروع وطني للعمل التطوعي يشمل جميع المواطنين والمقيمين، وانشاء مركز لتسجيل المتطوعين الراغبين في تقديم خدماتهم وخبراتهم التي تحتاجها. كما قرر المجلس توجيه الشكر إلى العاملين في مكاتب تجديد رخص السواقة في الجمعيات التعاونية لسرعتهم في إنجاز المعاملات. وناقش المجلس عدداً من الاقتراحات والملاحظات التي تقدم بها الأعضاء واتخذ التوصيات اللازمة بشأنها

طباعة Email
تعليقات

تعليقات