عقد الاجتماع الأول لمجلس بلديات الدولة، رفع الحظر المفروض على اللحوم المبردة من خمس دول

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 عقد في المبنى الجديد للامانة العامة لبلديات الدولة في ابوظبي امس الاجتماع الأول للدورة ال(59) للمجلس برئاسة احمد عوض مدير بلدية ابوظبي وبحضور كافة الاعضاء. واعرب مدير بلدية ابوظبي في بداية الجلسة عن امله في مساندة جميع الاعضاء لاستكمال النجاح المتواصل للمجلس. من جانبه قال جاسم محمد بن درويش الامين العام لبلديات الدولة في كلمة له خلال الجلسة ان صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة واخاه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واخوانهما اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الامارات اولوا هذا الصرح التنسيقي الاتحادي فائق اهتمامهم ورعايتهم منذ ان طرحت فكرة انشاء امانة عامة للبلديات، مشيرا الى ان الامانة تتكون من كافة بلديات الدولة بهدف التنسيق والتعاون وتوحيد الجهود والخطط والمشروعات والافكار والقوانين. ولابد ان نشيد بالدعم المتواصل لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة وجهوده المثمرة في تقديم كافة المساعدات والتوجيهات السامية لبلديات الدولة. وثمن الامين العامة لبلديات الدولة جهود معالي الشيخ محمد بن بطي آل حامد ممثل حاكم ابوظبي في المنطقة الغربية رئيس دائرة بلدية ابوظبي وتخطيط المدن في متابعته وتوجيهاته السديدة في انجاز العمل في مبنى الامانة الجديد والذي يعكس النهضة المباركة التي تشهدها كافة الميادين بصفة عامة والخدمية بصفة خاصة. واوضح ان هذه الدورة تأتي مكملة للدورات السابقة والجهود التي يبذلها مجلس الامانة العامة للبديات في هذا المجال وغيره من المجالات الحيوية ترجمة لرؤى صاحب السمو رئيس الدولة واخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات في توفير افضل سبل الحياة الكريمة للمواطنين وانه في سبيل ذلك ننهض بالواجبات والمهام التي تحقق تطلعات ابناء وطننا الحبيب في الازدهار والتقدم حيث تمكنا بحمد الله وتوفيقه من الانطلاق بمدن الدولة الى آفاق ارحب من الرقي واصبحنا اقرب الى تحقيق امنياتنا المتجددة في التطور والتقدم الحضاري. وقال ان ثمرة الجهود التي نقوم بها من اعمال حثيثة يوميا مصدرها التوجيه والدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة لدولتنا الفتية وايمانا منا بالتعاون والمنافسة الشريفة التي هي اساس ترسيخ جهودنا من اجل الوصول الى الأهداف التي نصبوا اليها جميعا لخدمة كل مواطن ومقيم على ارض هذه الدولة المعطاءة. وافاد ان الاهتمام بقطاع الخدمات وتوفير الأمن والأمان الخدمي بكافة مدن الدولة هدف كبير وسام نسعى اليه جميعا. وبعد ذلك افتتحت وقائع الاجتماع الأول للدورة 59، باستعراض جدول الاعمال والاطلاع على محضر الاجتماع الأول للدورة 58 لمجلس الامانة العامة والمنعقد في بلدية الفجيرة بتاريخ 5 يونيو 2002م، وتم اعتماده. وعقب نهاية الاجتماع صرح جاسم محمد بن درويش الأمين العام للبلديات، ان الاجتماع الأول للدورة 59 ناقش العديد من القضايا والموضوعات في المجالات الصحية والبيئية والغذائية والخدمية. واستعرض المجلس موضوع الأجهزة الالكترونية الرقمية وتأثيراتها السلبية على المجتمع المحلي، فقد ارتأى المجلس مخاطبة الجهات المعنية وهي وزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد والتجارة ووزارة العدل والشئون الاسلامية والاوقاف للتشاور والتنسيق ووضع آلية مشتركة للتصدي لهذه الظاهرة. كما ناقش الاجتماع موضوع توحيد ألوان سيارات الأجرة على مستوى الدولة، وتقرر الاجتماع مع وزارة الداخلية لمزيد من التشاور والتنسيق في هذا الموضوع. وبعد ذلك اطلع الاجتماع الأول للدورة الجديدة لمجلس الامانة العامة على توصيات اللجنة الفنية لمختبرات مواد البناء، فقد اقر المجلس كافة التوصيات الخاصة بالمواصفة القياسية الخاصة بجبس البناء وتقرر رفعها لهيئة الامارات للمواصفات والمقاييس ومخاطبتها بذلك. اما في المجالات الصحية والبيئية والغذائية فقد ناقش المجلس خلال اجتماعه العديد من القضايا والموضوعات والمتمثلة في توصيات لجنة الرقابة البيطرية باجتماعها المنعقد بتاريخ 3 سبتمبر 2002م، وبعد مناقشة مستفيضة تم اقرار هذه التوصيات. كما اكد الاجتماع على اهمية قرارات مجلس الامانة العامة رقم 25/49/98 ورقم 13/42/95 بند 2/4 وتفعيلها والخاصة بالاشتراطات الواجب توفرها في خزانات مياه الشرب ونوعية المواد المستخدمة في تصنيعها وانواع هذه الخزانات، وغيرها من الشروط ذات الصلة وضرورة تفعيل هذه القرارات ميدانيا على مستوى الدولة وتكثيف حملات التوعية في ذلك، اضافة الى ذلك زيادة حملات التوعية الشاملة للجمهور تتضمن التعريف بفلاتر «مرشحات» مياه الشرب (انواعها ـ مزاياها ـ عيوبها) والاتصال بالبلديات والأجهزة المعنية للمشورة الفنية قبل تركيب مكائن التحلية في المنازل. كما قرر المجلس رفع الحظر المفروض على اللحوم المبردة والمجمدة والألبان ومشتقاتها غير المعالجة من جمهورية جنوب افريقيا وفرنسا وتركيا والارجنتين وايران على ان يتم ارسال وفد مشترك يضم ممثلين من اللجنة الوطنية لسلامة الاغذية ولجنة الرقابة البيطرية للاطلاع ميدانيا على مسالخ ومصانع اللحوم والألبان والجمعيات الاسلامية التي التشرف على الذبح في جمهورية جنوب افريقيا بهدف حماية المستهلك والحد من الاغذية الفاسدة والملوثة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات