تكريم المشاركات في الملتقى الدعوي الأول للنساء بأم القيوين

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 شهدت الشيخة مريم بنت علي بن راشد المعلا رئيسة اللجان العليا للاتحاد النسائي العام رئيسة الجمعية النسائية بأم القيوين حفل تكرم المشاركات في الملتقى الدعوي الأول للنساء الذي نظمته اللجنة الدينية بالجمعية النسائية بالتعاون مع مركز الدعوة والارشاد بأم القيوين في الفترة من 28 سبتمبر الماضي حتى 3 اكتوبر الحالي والذي تضمنت فعالياته تنظيم عدد من دروس علوم الشريعة والفقه والحديث والعقيدة بالاضافة الى تنظيم مسابقة خاصة بحفظ سورة الحجرات وتفسيرها. حضر الحفل الشيخة نورة بنت سلطان المعلا مستشارة رئيس الجمعية بام القيوين وعائشة التلاي مديرة الجمعية النسائية وعدد من الداعيات بمركز الدعوة والارشاد وجمع من السيدات. بدأت فقرات الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم ألقت احدى الداعيات محاضرة حول كيفية استقبال المسلمين لشهر رمضان المبارك موضحة ما يجب على المرأة المسلمة فعله خلال هذا الشهر ذاكرة عدداً من الاحكام المتعلقة بالموضوع. وشكرت الشيخة مريم بنت على المعلا في كلمتها التي ألقتها نيابة عنها عائشة التلاي الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل شيخ وزير الشئون الاسلامية والاوقاف والدعوة والارشاد بالمملكة العربية السعودية على مساهماته الخيرة المتواصلة دائما مع ادارة الجمعية النسائية من خلال مركز الدعوة في ترسيخ المباديء الإسلامية وتعزيزها مما كان له عظيم الاثر في نفس المسلمين، كما شكرت مركز الدعوة والارشاد على مساعدته على تنوير وتعريف السيدات بالاحكام الشرعية والفقه الاسلامي من خلال تنظيم العديد من الفعاليات الدينية الهادفة والتي من ضمنها الملتقى الدعوي الأول للنساء. ثم قامت راعية الحفل بتكريم 60 سيدة من المشاركات في الملتقى بتوزيع شهادات التقدير والجوائز المادية عليهن، كما كرمت الفائزات في مسابقة حفظ سورة الحجرات بالاضافة الى تكريم الداعيات المشاركات في الملتقى وقد قدمت الشيخة مريم درع الجمعية لعبدالاله الدوسري مدير مركز الدعوة والارشاد بأم القيوين، كما قدم مركز الدعوة بدورة درع المركز لكل من الشيخة مريم والشيخة نورة وعائشة التلاي. ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات