ندوة الاتحاد في العين تثمن دور زايد في بناء الدولة

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 اشاد د. حسن النابودة مدير مركز زايد للتراث والتاريخ بالعين بالقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة ـ حفظه الله ـ في بناء الاتحاد ورعاية مسيرته والجهود التي بذلها اخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات في سبيل تحقيق الاتحاد مشيدا بالإنجازات الحضارية الكبيرة التي حققتها الدولة في ظل الاتحاد في مختلف جوانب الحياة السياسية والإقتصادية والعلمية والثقافية والتي لم تكن لتتحقق لولا النظرة الثاقبة لصاحب السمو رئيس الدولة واستشرافه للمستقبل. جاء ذلك في كلمته الافتتاحية لاعمال ندوة «الاتحاد قيادة وبناء وطن» بحضور معالي محمد بن سالم الظاهري مدير أعمال صاحب السمو رئيس الدولة وولي العهد بالعين وعدد من المهتمين في مجال البحوث التاريخية من جامعة الامارات والشارقة وكلية زايد العسكرية وجامعة عين شمس والقاهرة والاسكندرية والأزهر والجامعة الاردنية بمشاركة نخبة من الباحثين والخبراء في مجال التاريخ والتراث. وقال النابودة ان انعقاد هذه الندوة يأتي انطلاقا من اعتزازنا الكبير بنجاح تجربة الاتحاد التي حققها الوطن بفضل الجهود المخلصة التي بذلها صاحب السمو رئيس الدولة في سبيل تحقيق ذلك الإنجاز الذي يعد نموذجا فريدا في العالم العربي في العصر الحديث كما تأتي هذه الندوة استكمالا لسلسلة نشاطات علمية قام بها المركز انطلاقا من توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الامارات والتي اشتملت على إصدار عدد من الكتب والدراسات والأعمال العلمية وإقامة عدد من الدورات التدريبية واللقاءات الثقافية والندوات العلمية والتي تؤكد في مجملها ان مركز زايد يمضي قدما في تحقيق رسالته العلمية وقال ان هذه الندوة تأتي في ظل استعدادنا للاحتفال بمرور أكثر من 30 عاما مع التجربة الوحدوية. ومن جانبها اكدت د. آمنة خليفة آل علي في كلمتها نيابة عن المشاركين بأن تنظيم هذه الندوة المتخصصة في التاريخ الوطني الحديث والمعاصر في دولة الامارات بمشاركة عدد من العلماء والباحثين من ابناء الدولة والوطن العربي للتأكيد على الدور الحضاري الذي تقوم به الامارات على المستويات المحلية والعربية والعالمية والتي عززت من مكانة دولة الامارات على المستوى العالمي كما اكدت على ان إقامة الندوة دليل على نجاح مركز زايد للتراث والتاريخ في تأديته لرسالته العلمية تجاه الوطن والأجيال المقبلة من خلال تسجيل المنجزات الحضارية المختلفة وقراءتها لاستخلاص العبر ومواصلة المسيرة. وتهدف الندوة التي تقام بفندق روتانا العين على مدار يومين الى استجلاء الدور التاريخي لصاحب السمو رئيس الدولة في بناء الدولة العصرية ووضع رؤية شاملة لخصوصية التجربة الاتحادية والتحولات التاريخية والإنجازات الحضارية التي تشهدها دولة الامارات مع إبراز المكانة العالمية التي حظيت بها التجربة الاتحادية. وتناولت الندوة محاور عدة منها الزعامة التاريخية ودور القائد زايد في تأسيس الاتحاد ودور سموه في انبثاق مجلس التعاون الخليجي بالإضافة الى نجاح التنمية الاقتصادية وتطور مجالاتها المتنوعة والتطور الاجتماعي والعمراني والعلمي. العين ـ عبدالله خازر:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات