جامعة زايد تدشن مركز الابداع الالكتروني، نهيان يؤكد على التزام الجامعة بالتعاون مع مؤسسات الدولة

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد ان الجامعة حريصة كل الحرص على المشاركة في كافة الفعاليات والأنشطة التي تنظمها مؤسسات الدولة بقطاعيها الحكومي والخاص لتضيف اليها من خبراتها العلمية المساهمات الايجابية التي تساعد في رفع مستوى الأداء العلمي للمؤسسات والهيئات وتطوير الخطط التنموية في جميع المجالات وخاصة التكنولوجية منها، نظراً لتبنيها فلسفة عمل تقوم على التعليم المتطور والاستعانة بالأساليب التقنية الحديثة، بالاضافة الى هيئة تدريسية تضم خبراء دوليين في الفروع العلمية والأكاديمية والتي تشكل هدفاً من أهداف الجامعة التي يدعمها صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة. جاء ذلك في الكلمة التي وجهها في المؤتمر الصحفي الذي نظمته جامعة زايد صباح أمس في مركز دبي التجاري العالمي للإعلان عن تدشين وبدء أعمال مركز الابداع التكنولوجي الذي أقامته الجامعة بالتعاون مع شركة «IBM» العالمية بحضور الدكتور حنيف حسن مدير جامعة زايد والشيخة لبنى القاسمي مدير «تجاري دوت كوم» وفريد متولي المدير العام لشركة «IBM» الشرق الأوسط. وأشار معالي الشيخ نهيان الى استحداث نظام مركز الابداع الالكتروني «سمارت سكوير» وادخاله ضمن برامج الجامعة، مؤكداً انه يعتبر في حد ذاته خطوة مهمة في هذا الاتجاه بحيث انه سيقدم خدمة أساسية ضمن المهام الحيوية لجامعة زايد من خلال طرح أفضل البرامج والخدمات المصممة لتعزيز التطور الاقتصادي في الدولة ومنطقة الخليج، ويعد وسيلة قوية لربط المؤسسات الحكومية والفعاليات الصناعية بالجامعة لدعم مجالات الانتاج من خلال الابداع التقني. وأضاف: ان المركز سيقوم بعرض وتحقيق تقنيات جديدة منها اجراء البحوث التطبيقية الفنية ذات المستوى المتقدم وطرح مختلف أساليب وأنماط الخدمات الفنية بما فيها التحليلات التقنية والتعليم والتدريب، اضافة الى تقديم احتياجات المؤسسات من المعلومات الحديثة والموضوعات التي تشمل مهام الأعمال الاقتصادية محلياً واقليمياً وذلك من خلال تنظيم الحلقات الدراسية والندوات والمؤتمرات. وأعرب معالي رئيس جامعة زايد عن ثقته الكبيرة في المركز الجديد الذي سيصبح محركاً رئيسياً لتعزيز مجالات الابداع التقني في الامارات ودول مجلس التعاون الخليجي. وأوضح الدكتور حنيف حسن مدير جامعة زايد ان مركز الابداع التكنولوجي الجديد هو الأول من نوعه في الدولة ومنطقة الخليج والذي أقيم بالتعاون مع شركة «IBM» العالمية لتحقيق العديد من الأهداف من بينها زيادة الوعي بامكانات التجارة الالكترونية وتيسير استخدام تقنيات المعلومات الفاعلة في عالم الأعمال بالدولة ودول مجلس التعاون الخليجي وتقديم الحلول والمعالجات التقنية المبتكرة للدوائر والهيئات وقطاعات الأعمال العامة والخاصة اضافة الى عرض خدمات تقنية اقتصادية للشركات متوسطة الحجم ومشروعات الشباب، الى جانب تبني الشركات والمؤسسات للتقنيات الحديثة وجهود التطوير المستمرة بالاضافة الى تدعيم سياسة التوطين وتنمية الروابط بين صناعة تقنيات المعلومات والمؤسسات التعليمية. وقال ان المركز الجديد يعد اضافة نوعية متميزة لدعم التطور التكنولوجي الذي تسعى اليه مجتمعاتنا المحلية والاقليمية وان الدراسة الميدانية التي قامت باعدادها الجامعة مع «IBM» أكدت نتائجها أهمية وجود المركز المتطور الذي سيساهم في تقديم الكثير من الخدمات التقنية العملية وتنظيم المؤتمرات والندوات والدورات التدريبية في المجالات التقنية وذلك عن طريق خبرائه الدوليين من جامعة زايد وشركة «IBM»، مشيراً الى الدور الفعال من قبل طالبات جامعة زايد في المشاركة في فعاليات المركز المختلفة وذلك لاكتساب مزيد من الخبرات العملية تضاف الى رصيدهن العلمي والاكاديمي، خاصة ان المركز يسعى مستقبلا لاستقطاب أكثر من 15 شركة دولية مرموقة في مجال التكنولوجيا على مستوى العالم. من جانبه أشار فريد متولي المدير العام لشركة «IBM» الشرق الأوسط ومصر وباكستان الى ان مركز الابداع التكنولوجي سيوفر المعلومات والموارد اللازمة لدعم الأعمال التجارية في الشرق الأوسط واستخدام المعالجات والحلول التقنية من خلال المختصين. وأضاف: ان المركز سينظم منتدى للتعاون بين المؤسسات الاكاديمية الذي يتيح الفرص للوصول الى رؤية مستقبلية لجميع مشروعات البحث التقني في الدولة. والجدير ذكره ان المركز أطلق على شبكة الانترنت تحت عنوان: www.smartsquare.ae تزامناً مع انعقاد معرض جيتكس العالمي الذي يمثل أكبر حدث الكتروني دولي في منطقة الشرق الأوسط. وقد أعد المركز قاعدة بيانات ضخمة تضمنت حوالي 80 ألف ورقة شملت معلومات عن قطاعات الأعمال بالدولة ودول مجلس التعاون الخليجي وتم اختيار مدينة دبي للانترنت لتكون مقراً للمركز والذي جهز بأحدث الاجهزة الحديثة والبرامج الجديدة بهدف خدمة المجتمع ومؤسساته خاصة ان المركز يعمل فيه ما يزيد على 26 خبيراً دولياً من أساتذة جامعة زايد وشركة «IBM». كما يهدف المركز الى اعطاء الأولوية لخدمة مشروعات الشباب ودعمها وتشجيعها حيث يتم الاستعانة بطالبات جامعة زايد واساتذتها في المشروعات التي يتبناها المركز بالاضافة الى تقديم معالجات وحلول تقنية لكل المشكلات الفنية في مشروعات الهيئات بناء على دراسة علمية وخبرة عريقة في المجال الالكتروني. كتبت منال خالد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات